"دوانينج ستريت" في مرمى كورونا.. تسلسل زمنى لأيام الرعب ببريطانيا

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 04:00 م
"دوانينج ستريت" في مرمى كورونا.. تسلسل زمنى لأيام الرعب ببريطانيا
بوريس جونسون

أثارت إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بكورونا مخاوف عدة حول العالم، فبعد أن أثار تصريحه فى 12 مارس الماضى الذعر حول العالم عندما حذر البريطانيين من أنهم سيفقدون أحبائهم بسبب تفشى فيروس كورونا، دخل مساء أمس غرفة الرعاية المركزة بعد تدهور حالته.

وبدأت الأزمة فى 12 مارس، عندما أعلن انتقال بريطانيا من مرحلة "الاحتواء"، إلى مرحلة "تأجيل الذروة"، ولكن لم يمر سوى 3 أسابيع إلا وكان رئيس الوزراء نفسه أحد المصابين بالفيروس، ورغم إصابته منذ 12 يوما، إلا أن حالته لم تتحسن، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعى.
 
وقال المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء إن جونسون أدخل للمستشفى لإجراء الفحوصات العادية، لكن صحته تدهورت بعدها وتم إدخاله للعناية المركزة، بناء على توجيهات فريقه الطبي.
 
وطلب بوريس جونسون من وزير الخارجية، دومينيك راب، أن ينوب عنه عند الضرورة، وفقا للمتحدث.
 
وكان رئيس الحكومة البريطانية قد أعلن عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، قبل 10 أيام، قائلا إنه يخضع للعزل الذاتي، لكنه سيواصل قيادة جهود الحكومة لمواجهة الفيروس.
 
ونشر عدد من السياسيين عبارات التضامن مع جونسون وعائلته، حيث كتب عمدة مدينة لندن، صديق خان: "نصلي كي يتعافى رئيس الوزراء بسرعة هذه الليلة".
 
أما زعيم حزب العمال الجديد، كير ستارمر، فكتب على حسابه في تويتر: "أخبار حزينة بشكل رهيب. كل البلاد يقف مع رئيس الوزراء وعائلته خلال هذا الوقت الصعب للغاية".
 
وارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا إلى 5373 والإصابات إلى 51608.
 
إليكم التسلسل الزمنى لما حدث: 
 
12 مارس: بوريس جونسون يحذر البريطانيين "ستفقدون أحبائكم".
 
23 مارس: بوريس جونسون يعلن الإغلاق لمدة 3 أسابيع فى المملكة المتحدة
 
27 مارس: الحكومة البريطانية تعلن إصابة جونسون، بفيروس كورونا، ومعاناته من أعراض خفيفة
 
 
30 مارس: بوريس جونسون يرأس اجتماع الحكومة عبر تقنية الفيديوكونفراس
 
2 إبريل: بوريس جونسون يشارك فى مبادرة التصفيق لهيئة الخدمات الصحية من أمام منزله فى 11 داونينج ستريت
 
3 إبريل: بوريس جونسون يقول إنه لا يزال يعانى من أعراض الإصابة بكورونا رغم مرور 7 أيام على الإصابة
 
5 إبريل: نقل رئيس الوزراء إلى المستشفى بعد 10 أيام من إصابته لأنه لا يزال يعانى أعراض كورونا مثل ارتفاع درجة الحرارة
 
ووُصف نقل جونسون إلى المستشفى بأنه "خطوة احترازية" تم اتخاذها بناء على نصيحة الطبيب. وباشر جونسون يباشر مهام منصبه
 
6 إبريل: وزير الخارجية دومنيك راب يرأس اجتماعا للحكومة بشأن انتشار الفيروس صباح الاثنين.
 
6 إبريل: نقل بوريس جونسون إلى العناية المركزة، بعد تدهور حالته الصحية
 
وقالت صحيفة "تايمز" البريطانية إن جونسون عانى من مشاكل في التنفس، وتم استخدام التنفس الصناعي.
 
وطلب رئيس الوزراء من وزير الخارجية أن ينوب عنه

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق