نزيف السياحة الإيطالية بسبب كورونا.. 66 مليار يورو قد تزيد

الأربعاء، 29 أبريل 2020 11:00 م
نزيف السياحة الإيطالية بسبب كورونا.. 66 مليار يورو قد تزيد

تتواصل معاناة الاقتصاد الإيطالي مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة قطاع السياحة، والذي تكبد نحو 66 مليار يورو بسبب الغلق وإلغاء الحجوزات السياحية.
 
وزير السياحة الإيطالي، داريو فرانشيني، قال إن الوقت الحالي ستركز إيطاليا أكثر على السياحة الوطنية فقط، مشيراً إلى أن الحدود الإيطالية ستبقى مغلقة للزوار الأجانب حتى نهاية العام الجاري.
 
ووفق صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، فإنتواريخ استئناف السياحة للأجانب فى إيطاليا يعتمد كليا على الاتجاه الوبائى واختيار الدول التى لا تعانى من انتشار كبير لفيروس كورونا، يضيف الوزير أن السياحة الدولية لن تأتى هذا العام، ولذلك فإن إيطاليا ستحظى باستثمار كبير بالنسبة للسياحة الداخلية.
 
وتعتبر السياحة أحد أكبر القطاعات التى عانت فى إيطاليا بسبب فيروس كورونا مع الإجراءات المتخذة لمكافحة العدوى، يطال المسؤول بتقديم الإعفاءات الضريبية لتعويض الخسائر وكذلك الموارد اللازمة للتكيف وترميم الهياكل والترويج أيضا.
 
ومن بين التدابير الأخرى لتعزيز السياحة، تتم مناقشة فكرة تقديم مكافآت "لمساعدة الأشخاص الذين لديهم أطفال معالين وانخفاض الدخل المتوسط" حتى يتمكنوا من الذهاب في إجازة، ولم يذكر الوزير بالتفصيل العدد الدقيق لهذه السندات، على الرغم من أنه يتحدث عن مبالغ تبلغ حوالى 500 يورو لكل أسرة أو رقم أقل لكل شخص.
 
وفي سياق متصل، لجأت جزيرة صقلية الإيطالية إلى حيلة جديدة لاجتذاب السائحين إليها مع اقتراب رفع موعد الحظر الكلي الذي فرضته البلاد لمكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في 4 مايو المقبل، تتمثل في تحملها لنصف تكاليف تذكرة الطائرة مع تحمل تكلفة إقامة ليلة واحدة في الفندق من بين كل 3 ليالي يقضيها السائح بالجزيرة.
 
وخصصت حكومة الجزيرة لتمويل الخطة نحو 43 مليون يورو في وقت بلغت به خسائر الجزيرة التي تعد أحد المقاصد السياحية الهامة في إيطاليا نحو مليار يورو خلال شهري مارس وإبريل مع التوقف التام لحركة الطيران في وقت تحولت به إيطاليا إلى بؤرة لانتشار الوباء في أوروبا.
 
وتمثل السياحة نحو 13٪ من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا التي تتوقع تبعات اقتصادية كارثية على خلفية الجائحة مع توقف تام لعجلة الاقتصاد في ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو وثامن أكبر اقتصاد بالعالم.
 
وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا فى إيطاليا إلى 199.414 حالة، والوفيات إلى 26.977 وشفاء 66.624 شخصاً.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا