إصابة العشرات من العالقين المغاربة بتركيا بعد اعتداء الشرطة عليهم بالغاز المسيل للدموع

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 09:00 ص
إصابة العشرات من العالقين المغاربة بتركيا بعد اعتداء الشرطة عليهم بالغاز المسيل للدموع

اعتداء جديد قامت به الشرطة التركية لعدد كبير من العالقين المغاربة المتواجدين داخل إحدى الفنادق بمدينة إسطنبول تسبب في اصابة العشرات بإصابات بالغة علاوة علي حدوث اغماءات بعد أن استخدمت الشرطة الغاز ز المسيل للدموع (الكريموجين).

 

بدأت الواقعة عقب اقتحام الشرطة للفندق الذي يأوي أكثر من 300 عالق مغربي بسبب جائحة “كورونا”، بدعوي القبض على شخصين متهمين بتنفيذ عمليات سرقة عديدة، حيث احتمي أحد المتهمين بالسرقة في الفندق واتجه لمنفذ للمكيف قبل أن يهوي به السقف، حيث قام المغاربة بتسليمه للشرطة ، ليخبرهم أن شقيقة وزميله في التهمة مازال عالقا في المكان ذاته.

 

الغريب أن المغاربة الذين قاموا بالقبض علي اللصين تجمهرو على أحد اللصين محاولة لمعاقبتهم، غير أن الشرطة التركية اعتقدوا أنها محاولة لحماية المتهم من الاعتقال مما دفعها إلى التدخل بقوة في حق المغاربة، ولم تحاول عناصر الشرطة ومسؤولها تفهم ما يجري والاجتهاد في التواصل مع من يتقن الانجليزية أو لغة مشتركة.

 

من ناحية أخري قال أحد العالقين بالفندق في مقطع فيديو يوثق الحادث، أن محاولات الاتصال بالسفارة والقنصلية المغربتين باءت بالفشل رغم تكرر ذلك عدة مرات.

 

كما أن العالقين المغاربة سبق وتقدموا بأكثر من شكوي بسبب ظروف إقامتهم التي أجبرتهم عليها ظروف جائحة “كورونا”، علاوة علي المستوي السئ من الخدمات الموجود بالفندق ، حتي أنهم احتجوا  أكثر من مرة  لتحسين الخدمات لهم وخاصة التغذية .
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق