الـ"كوبي" إيطالي بـ 2000 جنية... تجارة الذهب الصيني تنتعش أون لاين في زمن كورونا (صور)

الجمعة، 05 يونيو 2020 03:00 ص
الـ"كوبي" إيطالي بـ 2000 جنية... تجارة الذهب الصيني تنتعش أون لاين في زمن كورونا (صور)
ذهب
ريهام عاطف

"هتستغني عن شراء الذهب وتقدم هدية وهم" و"الاكسسوارات بتزود جمالك 24 قيراط وتزيد من تألقك".. بهذه العبارات يتم الإعلان عن الذهب الصيني الذي انتشر خلال الفترة القليلة الماضية خاصة مع فرض الحظر وإرتفاع  سعر الذهب لأعلى معدلاتها رغم ما يمر به العالم لانتشار جائحة كورونا ومع الرغبة في اقتناء الذهب وارتدائه وعدم وجود الامكانيات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي العديد ممن يعرضون منتجاتهم من الذهب الصيني سواء أطقم أوسلاسل ودبل توينز وغيرها مما تصلح للزواج أيضًا رافعين شعار "اشتري أون لاين واستخدم طرق الدفع الالكتروني لاستلام الطلب بدون تلامس" ليتم عرض قطع الحلى التي لاتعرف الفرق بينها وبين الذهب الأصلي.

هناك كثير من المنتجات التي يتم عرضها وتكون أسعارها مناسبة للجميع فمثلا "الخواتم التوينز" تبدأ أسعارها من 150 جنيه وتختلف حسب الشكل والخامة، أما الدبل فأسعارها تنخفض عن الخواتم وتتراوح ما بين 25 إلى 35 جنيها حيث تختلف الدبلة ذات التصميم الكلاسيكي عن التوينز والأخري الحديثة.

صيني 2
صيني 

 

صيني
صيني

 

بالإضافة للغوايش والتي تبدأ أسعارها من 120 جنيه والأساور بالإضافه إلى التي تزيد قليلا عنها، أما العقد سواء القصير أو الطويل ليناسب الكافة فيبدأ سعره من 100 جنيه. 

يجد الذهب الصيني عبر الشراء أون لاين رواجاً كبيراً خاصه وأنه يعمل على حل الكثير من المشكلات الاقتصادية في حالات الزواج رغم عدم قيمته المادية الفعلية ولكن يكون له دور اجتماعى مهم فيمكن شراء كمية كبيرة من الذهب الصيني وتقديمها خلال "العرس".

ومن جانبه قال متخصص في بيع الذهب الصيني هناك الكثير من الدول التي تعمل في الذهب التقليد وليست الصين فقط فهناك الايطالي حيث يعتمد على الاستانلس والبلاتين ويدخل فيه الاحجار الطبيعية فهو ذو جودة عالية وينافس الصيني الذي يتم صناعته من المعادن والنحاس والاستانلس كما تكون الأحجارمن البلاستيك أو الزجاج لكن بدرجات كما يوجد أيضا المنتج التركي والتايلاندي ،إلا أن الايطالي التقليد أكثرهم قدرة علي المنافسة فمنه يتم صناعة أطقم تنافس الماركات العالمية ولا يستطيع أحد تفرقتها إلا الجواهرجي المحترف فمثلا الطقم  الذي يقدر بـ مليون جنية في الحقيقة يمكن صناعة"كوبي" إيطالي يبدأ من 2000 جنية.

مؤكدا أن الظروف التي تمر بها البلاد واجراءات الحظر والظروف الاقتصادية الصعبة جعلت التعامل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أسهل وأكثر أمان ، فلم يعد الذهب الصيني وهو الاكثر انتشارا في مصر مجرد قطعة من الاكسسوار  بل أصبح هناك اقبال كبير خاصه علي الدرجة الممتازة منه والتي تكون بها ختم المصنع  والتي لايمكن تفرقتها عن الذهب ، فكثير من الشباب اتجهوا لشراء أطقم شبكة كاملة من الذهب الصيني ما عدا الدبل وتبدأ اسعارها من 1000 جنية وذلك مقابل الامضاء علي وصل أمانة أو اتخاذ أي أجراء اخر لضمان حق الزوجة.

التقييم

ومن خلال تلك المواقع كانت التعليقات دائما ما تسأل عن الاسعار ومواصفات المنتج وتقول مها أحمد شراء الذهب الصيني جعلنا نرتدي ما نريد في ظل ارتفاع أسعار الذهب الجنونية ،فممكن شراء طقم كامل ولا يتجاوز الـ 500 جنية ،قائلة "أنا اعلم جيدا انه ليس له  قيمه مثل الذهب لكن هعمل ايه هو ده المتاح"   .

 أما سارة أحمد فقالت شراء الذهب الصيني عن طريق الانترنت مش سهل لان لابد من التأكد من مصداقية الموقع الذي يعرض ويبيع الذهب بحيث لايكون قابل للخدش أو تغيير اللون أو التلف السريع أو يتسبب في أي مرض جلدي كالذي يباع علي الرصيف .

 تجارالذهب

ولتجار الذهب رأي أخر فهم يرون أن الذهب الصيني لم يضرهم في شىء لأن من يشتريه لايوجد معه ثمن الذهب الأصلي فحركة البيع والشراء تقوم حاليا علي الزبون المضطر خاصه بعد أرتفاع اسعار الذهب بشكل جنوني في ظل انخفاض الدخل ، فمن يرتدي الصيني او اي ذهب تقليد يعلم جيدا انه بدون قيمة وان أمواله تضيع في الهواء ،ولكن لايملك غير ذلك بديل. 

 

طقم صيني
طقم صيني

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق