عمر هاشم خطيبا لأول صلاة جمعة من الجامع الأزهر بعد الغلق بسبب جائحة كورونا

الخميس، 04 يونيو 2020 01:32 م
عمر هاشم خطيبا لأول صلاة جمعة من الجامع الأزهر بعد الغلق بسبب جائحة كورونا
منال القاضي

يعتلى الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، درجات منبر الجامع الأزهر الشريف، خطيبا لصلاة الجمعة، غدا، وذلك فى أول جمعة منذ 20 مارس الماضى آخر جمعة شهدها الجامع قبل قرار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر قرار بغلق الجامع نظرا لجائحة انتشار فيروس كورونا.
 
وكانت قد أعلنت وزارة الأوقاف أنه تم التنسيق مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على أن تكون إقامة صلاة الجمعة 13 شوال 1441 هـ الموافق 5 / 6 / 2020 م من الجامع الأزهر بحضور عشرين مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأزهر الشريف مع نقلها إذاعيا وتلفزيونيا. 
 
وكانت قد أقامت إدارة الجامع الأزهر بإقامة صلاتى التراويح والتهجد فى العشر الآواخر من شهر رمضان الماضى بحضور العاملين بالجامع والإذاعة والتلفزيون.
وكان مسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها شهد الجمعة الماضية، أداء أول صلاة جمعة بعد غلق المساجد ضمن الإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا، حيث أكدت وزارة الأوقاف أنه سيتم أداء صلاة الجمعة بمسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها بنفس الضوابط التى تمت فى صلاة عيد الفطر المبارك.
 
 وكان الدكتور عبد الله حسن المتحدث الرسمى باسم وزارة الأوقاف، أعلن عن أن الوزارة قررت إقامة شعائر صلاة الجمعة المقبلة بمسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها وأرضاها، بحضور 20 مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأوقاف وبمراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التباعد الاجتماعى، مع نقل شعائر صلاة الجمعة عبر موجات الإذاعة المصرية وشاشات التليفزيون المصرى.
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا