الألم ليس علامة الإنذار المبكر الوحيدة.. تعليمات تحد من خطر الإصابة بسرطان المعدة

الجمعة، 05 يونيو 2020 09:00 ص
الألم ليس علامة الإنذار المبكر الوحيدة.. تعليمات تحد من خطر الإصابة بسرطان المعدة
أمل عبد المنعم

سرطان المعدة هو تراكم الخلايا غير الطبيعية التي تشكل كتلة في جزء من المعدة، و نادرًا ما تحدث أعراض سرطان المعدة ما لم ينتشر المرض في جميع أنحاء المعدة وإلى الأعضاء الأخرى، و يبلغ معدل النجاة من سرطان المعدة لمدة خمس سنوات 90 % ؛ ولكن إذا وصل إلى مرحلة متأخرة، فيُعرف بسرطان المعدة.

و الألم ليس علامة الإنذار المبكر الوحيد لسرطان المعدة، عادة ما لا يكون سرطان المعدة مرضًا وراثيًا، غالبية سرطانات المعدة متفرقة أو ناتجة عن طفرات DNA عشوائية.

و من السمات الأكثر شيوعا لسرطان المعدة هو أنه لا يوجد لديه أعراض على الإطلاق، يتم تجاهل بعض الأعراض التي تظهر في الغالب ومن الضروري أن تلاحظ هذه العلامات قبل فوات الأوان، و من المهم تسليح نفسك بمعرفة عوامل خطر الإصابة بسرطان المعدة وعلامات التحذير الخاصة به، ولذلك عرض موقع "boldsky" علامات الإنذار المبكر لسرطان المعدة.

وفقًا للدراسات الحديثة، فقد تبين أن بعض الأعراض الشائعة لسرطان المعدة ستساعد في تجنب العواقب الرئيسية في المستقبل.

حدوث تغييرات

التغيرات في حجم البراز، الإسهال المتكرر وعدم انتظامه في كثير من الأحيان إشارة إلى سرطان الجهاز الهضمي، إذا كان مصحوبًا بانزعاج مستمر في البطن، هذه واحدة من علامات الإنذار المبكر لسرطان المعدة، أو الدم في البراز هو أيضًا مؤشر على الإصابة بسرطان المعدة، الأمر الذي يتطلب زيارة الطبيب لاستبعاد احتمال الإصابة بسرطان المعدة قبل فوات الأوان.

ألم مستمر في البطن

يمكن أن يشير الألم المستمر في البطن إلى نمو كتلة سرطانية في مكان ما في المعدة، هذا الانزعاج المستمر في البطن هو شيء لا يمكن تجاهله، حيث يمكن أن يكون أحد الأعراض الأكثر شيوعًا لسرطان المعدة.

فقدان الشهية

على الرغم من أن فقدان الشهية يمكن أن يكون علامة على العديد من الأمراض الصغيرة الأخرى، إلا أن عدم الاهتمام المستمر بتناول الطعام يمكن أن يكون عرضًا تحذيريًا لسرطان المعدة، ومع ذلك، يمكن أن تسبب القرحة أيضًا فقدان الشهية، وهي عامل خطر لسرطان المعدة.

فقدان الوزن

غير مبرر إذا كنت تفقد الوزن ولا تتبع نظامًا غذائيًا، فيجب ألا تتجاهل ذلك، إذا كان فقدان الوزن تدريجيًا ، فلا داعي للقلق، ولكن إذا كان هناك انخفاض مفاجئ في وزنك، فلا تتجاهل العلامة وتحقق منها لأن فقدان الوزن هو علامة على سرطان المعدة ويرجع ذلك جزئيًا إلى فقدان الشهية الذي يحدث غالبًا؛ ولكن يمكن أن تكون أيضًا علامة تحذيرية مستقلة عن المرض.

الحموضة المعوية

الحموضة المعوية وعسر الهضم والمشاكل الشائعة الأخرى يمكن أن تكون علامة على سرطان المعدة، و يشار إلى الحموضة المعوية على أنها علامة وعامل خطر لسرطان المعدة.

الانتفاخ والإسهال والإمساك

إن الورم السرطاني الذي ينمو في معدتك يمكن أن يجعلك تشعر بالانتفاخ أو حتى الفوضى مع حركات الأمعاء، إذا استمرت هذه الظروف، فمن الضروري التشاور الفوري مع الطبيب.

مشكلة البلع في بعض الحالات

يمكن أن يمتد سرطان المعدة إلى المريء، مما يسبب عسر البلع، أو صعوبة البلع، يمكن أن يسبب السعال أو الاختناق أثناء تناول الطعام أو الشرب وفي بعض الحالات، قد يشعر أيضًا أن الطعام يعود بعد تناوله بوقت قصير.

الشعور بالامتلاء بسرعة

أثناء تناول الطعام علامة تحذيرية لسرطان المعدة في مرحلة متأخرة، يحدث هذا عندما لا تستطيع عضلات معدتك دفع الطعام عبر الأمعاء، تصبح المعدة منتفخة وتجعل المرء يشعر بالشبع بسرعة.

- كيف تقلل من خطر الاصابة بسرطان المعدة؟

وفقًا لخبراء الصحة، يمكن أن تساعد خطوات معينة في الحد من خطر الإصابة بسرطان المعدة وهي على النحو التالي:

- الحد من كمية الكحول و منتجات التبغ.

- التحول إلى نظام غذائي أنظف، نباتي في الغالب.

- تجنب تناول الأطعمة المدخنة والمخللة.

- تناول الكثير من الأطعمة ذات الحبوب الكاملة، مثل الخبز والحبوب والمكرونة والأرز.

- الحفاظ على وزن صحي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق