أفواج أوكروانية وإيطالية.. مصر تبدأ موسم السياحة في الأول من يوليو

الإثنين، 22 يونيو 2020 02:56 م
أفواج أوكروانية وإيطالية.. مصر تبدأ موسم السياحة في الأول من يوليو
هبة جعفر

"عودة السياحة " تعد هى الحدث الأبرز ويتم الإعداد لها بقوة فى محاولة لإعادة الوحدة لقطاع السياحة بعد توقف دام لثلاثة أشهر بفعل انتشار فيروس كورونا، واتخذت مصر العديد من الإجراءات لضمان عدم انتشار العدوى وتفاقم الأوضاع داخليا مما دفع العديد من المؤسسات الدولية للإشادة بقرارات مصر فى هذا المجال.
 
وأكدت  أكسفورد بيزنس أن الإجراءات التى اتخذتها القاهرة، وإعادة فتح مصر لحدودها أمام السائحين الدوليين ربما يشير إلى أن قطاع السياحة فى البلاد قد نجا من أسوأ عاصفة لفيروس كورونا.
 
ومنحت الدولة تصاريح لـ 232 مؤسسة سياحية لمباشرة نشاطها فى 13 محافظة واستقبالها السائحين الأجانب والمحليين على حد السواء، مع الالتزام بالاشتراطات المطلوبة من تحديد مكان لعزل السيائحين وتواجد سيارة إسعاف، كما أن الدولة لن تفتح  الأماكن السياحية في منطقة وادي النيل أو أي منطقة ترتفع فيها أعداد الإصابات حتى لو كانت طفيفة، وتم اختيار ثلاثة أماكن فقط دون غيرها هي محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومرسى مطروح  وذلك لعدة أسباب أولها إنها محافظات تصلح كمصيف نظراَ لأنها مطلة على البحر حيث أنها أماكن مكشوفة  ولديها مناخ صحي بالإضافة انها قليلة الاعداد في الإصابات منذ البداية.
 
وتضمنت الإجراءات خضوع الزائرين من الدول التى لا يزال فيها الوباء منتشرا تقديم اختبار PCR يشير إلى أنهم لا يحملون الفيروس، وكذلك فأن الزائرين سيصبحوا قادرين على زيارة أهم المواقع الأثرية مثل أهرامات الجيزة، وستقتصر فى البداية على 25 شخص لكل رحلة بحد أقصى 200 شخص يسمح بوجودهم فى آن واحد فى المتاحف الكبرى، وسيتم فتح المواقع الأثرية أول يوليو بشكل تدريجى والبداية من متحف الغردقة و منح تخفيضات بنسبة 20% على أسعار تذاكر زيارة كافة المتاحف والمواقع الأثرية، فضلا عن تخفيضات على تصاريح الزيارة للسائحين القادمين على خطوط مصر للطيران وإير كايرو لمدة 15 يوما.
 
وتلقت  مصر  بالفعل عروض من أوكرانيا وإيطاليا، حيث تعد الأولى ثاني أكبر الأسواق المصدرة للسياحة لمصر بعد ألمانيا، ويتواصل وزير الأثار  السياحة مع وزراء سياحة الدول المصدرة للسياحة والتفاوض معهم مثل بلاروسيا وإسبانيا وألمانيا وغيرها خاصة أن الاجراءات الاحترازية  التي إتخذتها مصر وقدمتها لهذه الدول لاقت إستحساناً وقبول، ولكن  هذه الدول لاتنظر فقط إلى الإجراءات الاحترازية بل على قدرة الدولة المضيفة على التعامل مع رعاياها من الزوار في حال إصاباتهم بالفيروس من حيث مدى جاهزية المستشفيات وعدد الآسرة والعيادات في الفنادق وننسق ذلك حاليا مع وزيرة الصحة .
 
أعلن خالد العناني وزير الاثار عن تلقي مصر  بالفعل عروض من أوكرانيا وإيطاليا، حيث تعد اوكرانيا ثاني أكبر الاسواق المصدرة للسياحة لمصر بعد ألمانيا  ويتواصل عناني مع وزراء سياحة الدول المصدرة للسياحة والتفاوض معهم مثل بلاروسيا وإسبانيا والمانيا وغيرها خاصة أن الاجراءات الاحترازية التي إتخذتها مصر وقدمتها لهذه الدول لاقت إستحسانا وقبول، ولكنه أكد أن هذه الدول لاتنظر فقط إلى الإجراءات الاحترازية بل على قدرة الدولة المضيفة على التعامل مع رعاياها من الزوار في حال إصاباتهم بالفيروس من حيث مدى جاهزية المستشفيات وعدد الآسرة والعيادات في الفنادق وننسق حاليا مع وزيرة الصحة لتقديم الخدمات الصحية للسائحين الأجانب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م