تصاعد الأزمة بين تركيا واليونان.. والاتحاد الأوروبي يستعد لردع أنقرة

الثلاثاء، 07 يوليه 2020 03:00 م
تصاعد الأزمة بين تركيا واليونان.. والاتحاد الأوروبي يستعد لردع أنقرة

في ظل استمرار الانتهاكات والتجاوزات التي تقوم بها تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط، تتزايد الأزمة بين اليونان وتركيا خاصة بعدما أعلن  الاتحاد الأوروبى تمديد عملية التدخل السريع لحماية اليونان بريا وبحريا، حيث أكدت اليونان أن تركيا تتجاهل طلب استعادة المهاجرين غير القانونيين،  وطالبت بنشر الآلاف من قوات حرس الحدود الأوروبى على حدوها مع تركيا.
 
وتشهد العلاقات اليونانية التركية حالة من التوتر فى ظل الأطماع التركية بالبحث والتنقيب عن الغاز فى البحر الأبيض المتوسط، وسط تجاهل للقوانين الدولية، بالإضافة لتهديد أردوغان للدول الأوروبية وعلى رأسها اليونان بإرسال اللاجئين لحدودها فى موقف غير إنسانى من تركيا.
 
وفي الموضوع أكد سمير أيوب المحلل السياسى، أن هناك أزمة كبرى اليونان وتركيا، في ظل إصرار النظام التركى على خرق كافة القوانين الدولية بعد إعلان سلطات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان استمرار الحفر في منطقة شرق البحر المتوسط.
 
وأضاف "أيوب "في تصريحات صحفية أن الرئيس التركى يستغل حالة التفتت التي يشهدها حلف الناتو ليستمر في ابتزاز اليونان، بدأها باحتلال تركيا القسم الشمالى من قبرص بما يخالف القوانين الدولية .
 
وأوضح المحلل السياسى، أن الرئيس التركى لديه أطماع  في السيطرة على النفط والغاز في منطقة البحر المتوسط، بجانب التدخل في الشئون الدول العربية، لافتا إلى أن مسألة الغاز والتنقيب عن الغاز بالقرب من الحدود اليونانية أمر أغضب السلطات اليونانية التي طالبت دول العالم بضرورة التدخل لوقف التجاوزات التركية في البحر المتوسط.
 
وفي وقت سابق أكدت وكالة بلومبرج إن اليونان مستعدة للدخول في مناقشات مع تركيا حول مجموعة من القضايا لكنها حذرت من أنها مستعدة لحماية سيادتها.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص