بعد رفض الأهلي والاتفاق السعودي.. وليد أزارو «التائه» خارج حسابات الأندية

الأحد، 12 يوليه 2020 03:00 م
بعد رفض الأهلي والاتفاق السعودي.. وليد أزارو «التائه» خارج حسابات الأندية
وليد أزارو
رضا عوض

"لا الأهلي عايزه.. ولا الاتفاق السعودي موافق على شروطه"، هكذا بين يوم وليلة وجد المهاجم المغربي وليد أزارو، نفسه خارج حسابات الأندية التي كان يلعب أساسيًا لها، بعد أن رفض رينيه فايلر المدير الفني للقلعة الحمراء، توصية لجنة الكرة بالنادي والتي أوصت بضرورة الاستعانة بالمهاجم المغربي مرة أخرى بعد انتهاء فترة إعارته من السعودية.

كما رفضت إدارة النادي السعودي شروط أزارو، على رأسها الزيادة المالية على عقد إعارته السابق، ما جعل المفاوضات بينهما تصل لطريق مسدود.

بدأت أزمة أزارو بعد أن اقترب موسم الإعارة الخاص به من النادي الأهلي من نهايته، حيث سعى كلا من الفريقين للاستفادة من قدرات اللاعب الهداف خاصة النادي الأهلي الذي شهد معه اللاعب المغربي تألقًا غير عاديًا الموسم قبل الماضي حتى أحرز لقب هداف الدوري العام المصري.

وقد حاولت اللجنة الفنية بالقلعة الحمراء إقناع فايلر بإعادة أزارو مرة أخرى وعددت المميزات التي يتمتع بها المهاجم المغربي، ومنها معرفته بطبيعة المنافسات في الدوري العام المصري، وتأقلمه مع لاعبي الأهلي خلال المواسم الماضية بسهولة وهو ما ظهر في تسجيله للأهداف.

كما أن بقاء المهاجم المغربي قد يكون أفضل بكثير من ضم مهاجم أجنبي آخر سيحتاج وقتاً للتأقلم والانسجام في الدوري المصري، علاوة على أنه سبق وحصل على لقب هداف الدوري المصري من قبل.

ويتمتع أزارو بخبرة قوية في المنافسات المحلية والإفريقية قبل أن يتعرض لسوء حظ في الفترة التي سبقت إعارته للاتفاق السعودي حرمته من التسجيل، علاوة على أن قائمة اللاعبين المعروضة على النادي ليسوا أفضل حالاً من أزارو وسيحتاج أي منهم فترة طويلة للتأقلم مع الفريق.

ورغم كل هذه المميزات التي رصدتها اللجنة الفنية بالنادي الأهلي، إلا أن فايلر كان له رأي آخر وهو ضرورة بيع اللاعب وعدم حاجته لمجهوداته، وهو ما أخرج اللاعب المغربي خارج حسابات القلعة الحمراء، والتي بدأت في البحث عن وجهة جديدة للاعب سواء ببيع نهائي أو إعارة، في ظل عدم اقتناع المدرب السويسري رينيه فايلر باللاعب.

في المقابل حاول نادي الاتفاق السعودي تمديد فترة إعارة أزارو من الأهلي إلا أنه وضع شروطا مالية تعجيزية - بحسب وجهة نظر النادي السعودي- بعد أن طالب زيادة راتبه السنوي بمقدار 30% وهو ما رفضه نادي الاتفاق باعتبار أن هذا الأمر مخالف للوائح اتحاد الكرة السعودي.

كما تطور الأمر بين اللاعب ونادي الاتفاق بعد أن رفض مواصلة تدريباته الجماعية مع الفريق، رغم أن النادي السعودي توصل بموافقة من الأهلي، الذي يملك عقد اللاعب، ليلعب له خلال ما تبقى من منافسات البطولة، وهو ما يرفضه أزارو الذي سيواجه مشكلة أخرى بحسب اللوائح السعودية التي تفرض حرمان أي لاعب غير سعودي يرفض تمديد فترة إعارته حتى نهاية الموسم الجاري باللعب لأي نادٍ سعودي آخر، وهو المشكلة التي يحاول الأهلي حلها باقناع أزارو باستكمال موسم الدوري السعودي الذي سيعود يوم 4 أغسطس المقبل بعد توقف عدة أشهر بسبب جائحة كورونا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق