عمرو عكاشة المرشح الفردي بالجيزة: الزراعة والسياحة على رأس أولوياتى في مجلس الشيوخ

الجمعة، 07 أغسطس 2020 03:35 م
عمرو عكاشة المرشح الفردي بالجيزة: الزراعة والسياحة على رأس أولوياتى في مجلس الشيوخ
عمرو عكاشة، المرشح عن حزب مستقبل وطن في انتخابات مجلس الشيوخ بالجيزة

 
عمرو عكاشة: ما تم إنجازه في مصر خلال 6 سنوات لم يتحقق على مدار 50 عاما
 
 
قال عمرو عكاشة، المرشح عن حزب مستقبل وطن في انتخابات مجلس الشيوخ بالجيزة، أن ما تم تنفيذه على أرض الواقع في مصر من مشروعات قومية على مدار 6 سنوات وما سيتم إنجازه مستقبلا، لم يتم إنجازه على مدار 50 عاما، مما يؤكد أن القيادة السياسية تواصل الليل بالنهار من أجل بناء مؤسسات الدولة، وهذا يستوجب أن تحذو جميع الهيئات والمؤسسات حذوها فى العمل.
 
وأشار عكاشة إلى أن انتخابات مجلس الشيوخ تهدف إلى استكمال عملية الاستقرار والهوية المصرية، لمواجهة ما يحاك للدولة المصرية من مؤامرات على جميع الأصعدة، مما يستوجب الوقوف خلف القيادة السياسية، مؤكداً أن ملف الزراعة سيكون على رأس أولوياته باعتباره في صميم اختصاصه ومجال عمله.
 
وأكد عمرو عكاشة أن الدولة قطعت شوطا كبيرا فى قطاع الزراعة، والنهوض بهذا القطاع، خاصة الصوب الزراعية التى أصبحت سمة سائدة، وذلك لمحدودية الموارد المائية، وهناك خطة محكمة لتعظيم الاستفادة من الموارد فى ظل محدوديتها.
 
وفيما يخص مجال استصلاح الأراضي أكد عكاشة أن هناك خطوات جادة فى هذا الصدد، خاصة فى الأراضي التى تعتمد على المياه الجوفية فى عمليات الري، وتحلية مياه البحر أيضا، وهذا يعنى أن الدولة تسير بخطى ثابتة من أجل النهوض بها القطاع والاهتمام به بصورة جيدة تعود على المواطن وعلى الدولة فى نفس الوقت بالنفع.
 
وقال عكاشة "أننا فى حاجة للتحول للري الحديث خاصة فى الأراضي القديمة، وضرورة أن يتم تفعيل دور الإرشاد الزراعي، حتى يشجع الفلاحين على التحول للري الحديث، على أن يتم توفير الاعتمادات المالية اللازمة لذلك، حتى لا نثقل كاهل الفلاح، ولا مانع أن يتم اعتماد مشروع تطوير الري من المشروعات متناهية الصغر"، لافتا إلى أن ذلك يجعلنا نصل في النهاية لتحقيق الاكتفاء الذاتي، عن طريق استنباط سلالات جديدة من البذور، حتى تعطى ضعف الانتاجية وفى نفس الوقت تستهلك مياه أقل.
 
وأضاف عكاشة أن ملف السياحة أيضا سيكون ضمن اهتماماته، موضحا أن القطاع من أبرز هذه القطاعات التى تأثرت كثيرا بجائحة كورونا، لكن مصر تمتلك أفضل مقومات سياحية على مستوى العالم، ولابد من إعادة النظر في أسلوب الادارة بما يضمن تحقيق الأهداف المنشودة، فمن الممكن أن يدر قطاع السياحة مليارات الدولارات فى العالم ويكون كفيل بجلب المزيد من العملة الصعبة للدولة المصرية، مشيرا الى أن مصر بها مقومات عالمية تجعلها أكبر بلد فى المنطقة تجلب سائحين، لدينا سياحة دينية، صحية، آثار، شاطئية، و تتمتع مصر بموقع استراتيجي مميز يجب استغلاله بصورة أفضل، وهذا يتوقف على الإدارة الجيدة للقطاع.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا