الضغط النفسي.. كيف يؤثر على جسمك وعقلك؟

الإثنين، 10 أغسطس 2020 10:10 ص
الضغط النفسي.. كيف يؤثر  على جسمك وعقلك؟
الضغط النفسى

سلط موقع webmd الضوء على الضغط النفسى والإجهاد يؤثر علينا جميعًا، قد تلاحظ أعراض التوتر أثناء الأوقات المزدحمة في العمل، أو عند إدارة أموالك، وعلى الرغم من أن القليل من التوتر لا بأس به فبعض التوتر مفيد بالفعل- إلا أن الكثير من التوتر يمكن أن يرهقك ويجعلك مريضًا بشكل نفسي وجسدي أيضاً في هذا التقرير نتعرف على تأثير الضغط النفسي على الجسم.

- ما هو الضغط النفسي أو الإجهاد؟
 
الإجهاد هو رد فعل الجسم على المواقف الصعبة - سواء كانت حقيقية أو يتخيلها الفرد، عندما تشعر بالتهديد، يحدث تفاعل كيميائي في جسمك يسمح لك بالتصرف بطريقة تمنع الإصابة يُعرف رد الفعل هذا باسم «القتال أو الهروب»، أو الاستجابة للضغوط يرتفع معدل ضربات القلب، ويتسارع التنفس، وتتقلص العضلات، ويرتفع ضغط الدم
 
وليس كل التوتر سيئًا بجرعات صغيرة، يمكن أن يساعدك التوتر في إنجاز المهام ويمنعك من التعرض للأذى وأجسامنا مصممة للتعامل مع جرعات صغيرة من الإجهاد. لكننا لسنا مجهزين للتعامل مع الإجهاد المزمن طويل الأمد دون عواقب على الصحة.

- ما هي أعراض الإجهاد؟
 
يمكن أن يؤثر التوتر على جميع جوانب حياتك، بما في ذلك عواطفك وسلوكياتك وقدرتك على التفكير وصحتك الجسدية. لا يوجد جزء من الجسم محصن ولكن نظرًا لأن الناس يتعاملون مع التوتر بشكل مختلف، يمكن أن تختلف أعراض الإجهاد يمكن أن تكون الأعراض غامضة وقد تكون مماثلة لتلك التي تسببها حالات طبية
 
تشمل الأعراض العاطفية للتوتر ما يلي:
 
- سرعة الانفعال والإحباط وتقلب المزاج.
 
-الشعور بالإرهاق وفقدان السيطرة.
 
-تواجه صعوبة في الاسترخاء وتهدئة عقلك
 
-الشعور بالسوء تجاه نفسك (تدني احترام الذات) ، والوحدة ، وعدم القيمة ، والاكتئاب
 
-تجنب الآخرين
 
تشمل الأعراض الجسدية للتوتر ما يلي:
 
-طاقة منخفضة
 
-الصداع
 
- اضطراب في المعدة بما في ذلك الإسهال والإمساك والغثيان
 
-الأوجاع والآلام وتوتر العضلات
 
-آلام في الصدر وسرعة ضربات القلب
 
-الأرق
 
-كثرة نزلات البرد والالتهابات
 
-عصبية ورجفة، ورنين في الأذن ، وبرودة أو تعرق اليدين والقدمين
 
-جفاف الفم وصعوبة البلع
 
 
-ثني الفك وطحن الأسنان
 
تشمل الأعراض المعرفية للتوتر ما يلي:
 
-القلق المستمر
 
-الأفكار المتسارعة
 
-النسيان والفوضى
 
-عدم القدرة على التركيز
 
-التشاؤم أو رؤية الجانب السلبي فقط
 
تشمل الأعراض السلوكية للتوتر ما يلي:
 
-تغيرات في الشهية - إما عدم الأكل أو الأكل بكثرة
 
-المماطلة وتجنب المسؤوليات
 
-زيادة تعاطي الكحول أو المخدرات أو السجائر
 
-إظهار المزيد من السلوكيات العصبية ، مثل قضم الأظافر ، والتململ ، والسرعة
 
س: ما هي عواقب الإجهاد طويل الأمد؟
 
القليل من التوتر بين الحين والآخر ليس شيئًا يدعو للقلق ومع ذلك ، يمكن أن يتسبب الإجهاد المزمن المستمر أو يؤدي إلى تفاقم العديد من المشكلات الصحية الخطيرة ، بما في ذلك:
 
-مشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق واضطرابات الشخصية
 
-أمراض القلب والأوعية الدموية ، بما في ذلك أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية
 
-السمنة واضطرابات الأكل الأخرى
 
-مشاكل الدورة الشهرية
 
-العجز الجنسي، مثل العجز الجنسي وسرعة القذف عند الرجال وفقدان الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء
 
-مشاكل الجلد والشعر، مثل حب الشباب والصدفية والأكزيما وتساقط الشعر الدائم
 
-مشاكل الجهاز الهضمي، مثل ارتجاع المريء والتهاب المعدة والتهاب القولون التقرحي والقولون العصبي

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م