حصاد الدبلوماسية البرلمانية في دور الانعقاد الخامس بقيادة "عبد العال"

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 02:30 م
حصاد الدبلوماسية البرلمانية في دور الانعقاد الخامس بقيادة "عبد العال"
مجلس النواب

مشاركة باجتماعات ومؤتمرات دولية.. لمناقشة سبل التعاون في القارة الافريقية ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والقضية الفلسطينية 
 
شهد دور الانعقاد الخامس العادى لمجلس النواب والذى اختتم المجلس جلساته يوم الاثنين، دورا كبير للدبلوماسية البرلمانية من خلال النشاط الخارجي لرئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال، ومشاركاته في العديد من الفعاليات والمؤتمرات الدولية الهامة، لبحث القضايا المشتركة مع العديد من دول العالم منها زيارتين لجنوب السودان ونيجيريا لبحث سبل التعاون في القارة الافريقية وزيارة لقبرص لبحث قضايا مكافحة الارهاب والهجرة غير الشرعية بالاضافة الي مشاركة الدكتور عبد العال في مؤتمر لدعم القضية الفلسطينية بالاردن.
 
و فى الاجتماع التنسيقى للمجموعة البرلمانية العربية فى الاتحاد البرلمانى الدولى، وقام الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، مُمثل المجموعة البرلمانية العربية فى اللجنة التنفيذية للاتحاد باستعراض تقرير حول أعمال اللجنة التنفيذية للاتحاد، وشارك فى اجتماع الفريق الاستشارى رفيع المستوى لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف التابع للاتحاد البرلمانى الدولى، وقام رئيس مجلس النواب، باستعراض أهم نتائج المؤتمر الإقليمي الأول للاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذى عقد فى مدينة الأقصر خلال الفترة من 26-28 فبراير الماضى، تحت عنوان "دور البرلمانيين في مواجهة تهديد المقاتلين الإرهابيين الأجانب والتحديات المرتبطة به"، وذلك في إطار البرنامج المشترك بين الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتطرف.
 
وفى الختام أشار إلى أن الإرهاب ظاهرة مركبة لا تقتصر مكافحتها على المواجهة المسلحة فقط بل لها جوانب ثقافية واجتماعية واقتصادية،  معلناً عن اعتزام مجلس النواب على تشكيل لجنة برلمانية خاصة لبحث وسائل الوقاية من أخطار الإرهاب والتطرف ومناهضة خطاب الكراهية والعنف ومكافحتهم، داعياً برلمانات العالم أجمع إلى أن تحذو حذو مصر والاستفادة من خلاصة تجربتها فى مواجهة الإرهاب.
وفى زيارته لدولة نيجيريا، في الفترة من 27 حتى 30 أكتوبر 2019، التقي الدكتور على عبد العال بيمي أوسينباجو نائب رئيس الجمهورية النيجيري، حيث نقل تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الرئيس النيجيري محمد بوهاري، كما نقل تأكيدا للدعوة الرئاسية لاستضافة الرئيس النيجيري في مؤتمر الاستثمار في إفريقيا المقرر انعقاده في العاصمة الإدارية الجديدة فى 22 و23 نوفمبر من العام الجاري وكذلك الدعوة التى وجهتها الرئاسة المصرية للرئيس النيجيري لحضور مؤتمر السلام والتنمية المستدامة المقرر انعقاده في أسوان في ديسمبر من هذا العام.
 
واستعرض الدكتور على عبدالعال أبرز التحديات التى تواجه القارة الإفريقية وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، مشيراً إلى الجهود المصرية الرائدة في هذا الصدد، ومستعرضاً المقاربة المصرية الشاملة لمكافحة الإرهاب، داعياً إلى تكثيف التعاون والجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف على المستويين القاري والعالمي. كما أن التنمية وتشغيل الشباب ونقص المياه تعتبر من التحديثات المشتركة.
 
 زيارة قبرص بإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، ومكافحة الهجرة غير الشرعية 
 
وزار الدكتور على عبد العال، قبرص ، للمشاركة فى المؤتمر الــ13 لرؤساء برلمانات الدول الأوروبية الصغيرة فى قبرص، وألقى عبدالعال كلمة حول الموضوع الرئيسى للجلسة تحت عنوان" التعاون بين المناطق: أشكال التعاون والاستفادة للدول الصغيرة"، حيث استهل كلمته بالإعراب عن تقديره للدعوة الكريمة من رئيس مجلس النواب القبرصى للمشاركة فى فعاليات هذا المؤتمر الهام، وما تمثله هذه الدعوة من مبادرة طيبة بإشراك رؤساء برلمانات دول الشرق الأوسط، وفرصة لتبادل الرؤى حول تعزيز التعاون فى المجالات المختلفة، وكانت أبرز تصريحات  "لدينا عدة نماذج ناجحة لتحقيق التعاون والشراكة بين مصر والدول الأوروبية الصغيرة ودول المنطقة منها آلية التعاون الثلاثى بين مصر وقبرص واليونان، وآلية التعاون الثلاثى عقدت سبع قمم على مستوى رؤساء الدول، واستضافت القاهرة القمة التأسيسية في نوفمبر 2014، كما استضافت القمة السابعة في أكتوبر الماضي، ومن النماذج الناجحة أيضا للتعاون مع البلدان الأوروبية الصغيرة، المبادرة المصرية بإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، الذي يوفر آلية  للتعاون بين الدول المنتجة والمستوردة للغاز، ومكافحة ولا ومكافحة الهجرة غير الشرعية من أبرز القضايا الملحة التي يجب التعاون فيها، بوصفها قضايا ملحة ومن أبرز التحديات"، كما دعا إلى إنشاء جمعية صداقة برلمانية بين البرلمانيين، وإلى تأسيس مجلس مشترك للأعمال بين البلدين.
 
 زيارة عبد العال لجنوب السودان إنشاء جمعية صداقة برلمانية بين مصر وجنوب السودان 
زار الدكتور على عبدالعال والوفد المرافق له، وزارة الزراعة والأمن الغذائي بجنوب السودان حيث التقوا مع  أونيوتي أديجو وزير الزراعة والأمن الغذائي بجنوب السودان بحضور نواب الوزير.
 
وأشاد الدكتور على عبد العال بحفاوة استقبال الأشقاء في جنوب السودان، مؤكداً على حرص مصر على استقرار دولة جنوب السودان واستتباب الأمن والأمان فيها، ومشيراً إلى أن جنوب السودان بلد زراعي بامتياز (وأن لدى مصر وجنوب السودان مصالح زراعية مشتركة)
 
 كما  أكد الدكتور على عبد العال خلال اللقاء على حرص مصر على تفعيل التعاون المصري – الجنوب سوداني في مجال الزراعة والأمن الغذائي في ضوء ما تمتلكه جنوب السودان من مساحات شاسعة للأراضي الخصبة والغير مُستغلة، (مبدياً اهتمام مصر بنقل خبراتها الفنية في مجال الزراعة في مختلف التخصصات ذات الصلة للأشقاء في جنوب السودان والانتقال من الزراعة التقليدية إلى الزراعة التجارية)، ومعرباً عن اهتمام مصر بتفعيل مذكرة التفاهم بين البلدين لإنشاء مزرعة نموذجية مُشتركة بجنوب السودان، كما عرض الدكتور على عبدالعال نقل الخبرات المصرية إلى جنوب السودان في إنشاء وتنظيم المجالس السلعية في المحاصيل الزراعية
،والتقى عبد العال بتيموثي توت رئيس المجلس التشريعي الانتقالي بالإنابة بجنوب السودان، حيث أكد   على عدد من الرسائل أولها "أننا جئنا لكم من مصر برسالة دعم وصداقة محبة، وأنه سيتم إنشاء جمعية صداقة برلمانية بين مصر وجنوب السودان لتكون بمثابة تمهيداً لتوأمة بين البرلمانين، وأن الرئيس السيسي مهتم بالقضاء على فيروس سي داخل إفريقيا ويقوم بنقل هذه التجربة المصرية الناجحة إلى الأشقاء في إفريقيا"، كما أن إحياء برلمان دول حوض النيل أصبح ضرورة حتمية، وسوف يتم افتتاح فرع جامعة الاسكندرية بجنوب  السودان قريباً في جوبا.
 
وعلى الصعيد البرلماني، أكد الدكتور على عبدالعال على اتفاق الجانبين على إنشاء جمعية صداقة برلمانية بين مصر وجنوب السودان تمهيداً لتحقيق توأمة بين البرلمانين.
وأضاف أن مجلس النواب المصري على استعداد لتقديم الدعم لبرلمان جنوب السودان في مجال بناء القدرات وتقديم الخبرات الفنية في المجال البرلماني وعلى مستوى الامانة العامة.
 
 مشاركة مصر في إنشاء مجموعة أصدقاء  ضحايا الإرهاب بالأمم المتحدة 
 
وفي بداية 2020  شارك في الاجتماع الخامس  للفريق الاستشاري رفيع المستوى المعنى بمكافحة الإرهاب التابع للاتحاد البرلماني الدولي، بمقر الاتحاد البرلمانى الدولى فى العاصمة السويسرية جنيف وقال عبد العال، إن هناك مسئولية قانونية على الدول التي تساهم أو تساعد أو تشجع نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب من مكان إلى آخر، وإن الإرهاب يهدد الأمن والسلم الدوليين، وإن نموذج الحروب بالوكالة أصبح معروفا ومرئيا في كثير من الأماكن في العالم ويجب أن يكون للاتحاد البرلماني الدولي موقف من ذلك، و"لدينا تخوفات مشروعة من انتقال المقاتلين الإرهابيين الأجانب، عن طريق مساعدة بعض الدول، من سوريا إلى دول أخرى بها عدم استقرار وهذا ما نحذر منه ونقف ضده.
 
وأكد على أن التعامل مع ضحايا  الإرهاب  يمثل أحد المسارات الرئيسية في مواجهة  خطر  الإرهاب  العابر للحدود، وأن مصر من الدول المبادرة بإنشاء مجموعة  أصدقاء ضحايا الإرهاب بالأمم المتحدة بنيويورك ضمن رؤيتها  الشاملة  لمكافحة  الإرهاب، كما دعا  الدكتور  على عبدالعال خلال مداخلته إلى تحديد يوم سنوي للتوعية بمآسي وآلام المتضررين من الجرائم الإرهابية في العالم وحجم المعاناة الذي يُلحِقها الإرهاب بالعائلات والأسر البريئة.
 
 اجتماع ثلاثي مع رئيسي برلمان الأردن والعراق لدعم القضية الفلسطينية 
على هامش المشاركة في المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بالأردن، عقد الدكتور على عبدالعال اجتماعا مع رئيسي برلمان الأردن والعراق، حيث ناقش وناقش معهم سبل تعزيز التعاون الثلاثي المصري الأردني العراقي، وكذا بحث المستجدات الإقليمية والقضايا محل الاهتمام المشترك وسبل مواجهة التحديات الإقليمية وفي مقدمتها خطر الإرهاب، وأبرز الدكتور على عبدالعال خلال هذا الاجتماع حرص الدولة المصرية على تعميق وتعزيز بين الدول الثلاث في كافة المجالات وخاصة على الصعيد البرلماني.
 
وفى البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، يؤكد دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة - قضية العرب والمسلمين  والمسيحيين، وشدد الدكتور على عبد العال في كلمته أمام  المؤتمر على أن موقف مصر ثابت من القضية الفلسطينية وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها قرارات الأمم المتحدة وقواعد وأحكام القانون الدولي، وأن الدولة المصرية تؤمن بأن السلام القائم على أسس عادلة وشاملة يضمن إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة، وأن مصر ستبقى عوناً للأشقاء الفلسطينيين في كل محفل حتى يستعيد الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا