أحزاب «القائمة الوطنية» تخوض انتخابات «النواب» بخلطة «الشيوخ» السحرية

السبت، 19 سبتمبر 2020 10:00 م
أحزاب «القائمة الوطنية» تخوض انتخابات «النواب» بخلطة «الشيوخ» السحرية
البرلمان
سامي سعيد

القائمة الوطنية تعلن تشكيلها بـ12 حزبا سياسيا بجانب تنسيقية شباب الأحزاب
 
بعد النجاح الساحق الذي حققه الائتلاف الوطني الذي ضم عدداً من أحزاب مصر السياسية في انتخابات مجلس الشيوخ، قرر الائتلاف أن يخوض انتخابات مجلس النواب بنفس الخلطة والتركيبة، مع إضافة بعض الأحزاب وإجراء بعض التعديلات على الحصص المخصصة لكل حزب. 
وحسمت الهيئة العليا لحزب الوفد موقفها النهائي من الانتخابات بعد اجتماعات أمتدت ليومين، انتهت إلى "الموافقة على خوض انتخابات مجلس النواب ضمن القائمة الوطنية من أجل مصر وعدم الانسحاب".
 
وحتى كتابة هذه السطور لم يكن انتهى الائتلاف الوطني «من أجل مصر» بشكل نهائي من إعداد قوائمه الأربعة المنافسة في الانتخابات بنظام القوائم، ولكن كل المؤشرات كانت تسير في اتجاه مماثل لما تم في انتخابات مجلس الشيوخ، فيما يخص حصة كل حزب داخل الائتلاف الذي يضم أحزاب «مستقبل وطن والوفد وحماة الوطن ومصر الحديثة والإصلاح والتنمية والتجمع والشعب الجمهوري والمصري الديمقراطي الاجتماعي والحرية المصري والمؤتمر والعدل وإرادة جيل»، إضافة إلى تنسيقية شباب الأحزاب.
 
سيحصل حزب مستقبل وطن على نصيب الأسد في القائمة، بنسبة 30% من عدد المقاعد، يليه حزب الشعب الجمهوري بنسبة 20%، على أن يحصل حزب الوفد على نسبة تتراوح من 8% إلى 10%، فيما يحصل حزب حماة الوطن على نفس النسبة تقريباً، و6 مقاعد لباقي الأحزاب الممثلة في الائتلاف». 
 
استجد على المشهد الانتخابي في هذا الاستحقاق عن استحقاق انتخابات مجلس الشيوخ، إعلان بعض الأحزاب التي غابت عن الترشح في انتخابات الشيوخ، خوضها الانتخابات المقبلة بنظامي الفردي والقائمة، بغض النظر عن أنهم لم يعلنوا آليات محددة لخوض تلك الانتخابات، ومدى استعدادهم وتنسيقهم لمواجهة الاختبار الصعب عليهم، ولا سيما أن عدداً من تلك الأحزاب يصارع سكرات الموت بسبب استقالات كثير من أعضائه، وانتقالهم لأحزاب منافسة. 
 
من تلك الأحزاب حزب المصريين الأحرار الذي أعلن خوض المنافسة على القائمة والفردي، وكذلك حزب المحافظين الذي أعلن هو الآخر خوضه انتخابات مجلس النواب القادم، انتصارًا للتعددية الحزبية والتنافسية السياسية على المقاعد النيابية. 
 
وقال النائب حسام الخولي عضو مجلس الشيوخ ونائب رئيس حزب مستقبل وطن إن القائمة الوطنية التي يجري تشكيلها حاليا جاءت بعد نجاح التجربة في انتخابات الشيوخ، حيث تضم القائمة الوطنية كافة التوجهات السياسية المعارضة والمؤيدة بحيث تعبر عن رأي كافة الآراء السياسية، مشيراً إلى أن نسب كل حزب من المشاركين في القائمة الوطنية لم يكن أزمة، حيث كانت العبرة في تمثيل كافة الآراء وأن يكون هناك تمثيل للجميع في كافة المجالس النيابية، لافتاً إلى أنه هناك بعض التعديلات البسيطة التي ستحدث في القائمة.
 
وينص قانون تقسيم الدوائر علي ان تجري الانتخابات بنظام 50% فردي و50% قائمة بحيث يتم انتخاب 284 نائب الفردي مقسمين علي 114 دائرة انتخابية ويتم انتخاب 284 نائبا  بنظام القوائم مقسمة إلى اربعة قوائم  وهم القائمة الاولى  دائرة قطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا :  (100 مقعد) تضم 6 محافظات، والقائمة الثانية  دائرة شمال ووسط وجنوب الصعيد : (100 مقعد) تضم 11 محافظة، القائمة الثالثة وهي قائمة  قطاع شرق الدلتا : (42 مقعد) تضم 7 محافظات ، والقائمة الرابعة وهي دائرة قطاع غرب الدلتا : (42 مقعد) وتضم 3 محافظات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا