مخاوف من تعيين سيكازوي حكماً للأهلي والوداد.. استُبعد من مونديال 2022 وكان حكم الـ"فار" المعُطل في النهائي الماضي

الجمعة، 16 أكتوبر 2020 11:07 م
مخاوف من تعيين سيكازوي حكماً للأهلي والوداد.. استُبعد من مونديال 2022 وكان حكم الـ"فار" المعُطل في النهائي الماضي

مشاكل التحكيم الأفريقى عرض مستمر، وإعلان الكاف تعيين الحكم الزامبى سيكازوى لإدارة مواجهة الذهاب بين الوداد والأهلى المقرر لها في التاسعة مساء غدا السبت فى نصف نهائى دورى ابطال أفريقيا، أثارت الكثير من المخاوف والشبهات، والتى نسلط الضوء على أبرز أسبابها فى السطور التالية.

إيقاف الحكم الزامبى منذ سنتين
بعد أخطائه الواضحة فى مباراة الترجى وأول أغسطس بمواجهة نصف نهائى دورى الأبطال 2018، قرر الاتحاد الأفريقى لكرة القدم ايقاف الزامبى سيكازوى بسبب إلغائه هدف شرعى للفريق الانجولى واحتساب ركلة جزاء غير صحيحة لصالح الفريق التونسى، أدت فى النهاية للتأثير المباشر على نتيجة المباراة ومن ثم الفريق المتأهل وقتها للنهائى
.

والمثير للشبهات رفع الإيقاف عنه سريعا وعودته للتحكيم فى غضون شهور قليلة، بالتزامن مع استمرار اختفاء الحكم الجزائرى مهدى عبيد عن الساحة الأفريقية حتى الأن على خلفية ايقافه بعد مواجهة الاهلى والترجى فى نهائى نفس البطولة، رغم تصنيف الجزائرى ضمن  حكام النخبة التى اختيرت من الفيفا للتواجد فى مونديال روسيا 2018 الماضى، وكأنها حالة أشبه بحالات الاختفاء القسرى !


استبعاد سيكازوى من حكام النخبة للمونديال المقبل
الفيفا أعلن فى أغسطس الماضى عن أسماء 6 حكام مرشحين للتواجد فى كأس العالم المقبل قطر 2022، وهم المصرى امين عمر، والمغربى رضوان جيد، والجزائرى مصطفى غربال، والأثيوبى باملاك تسيما، والسنغالى ماجيت نداى، والكونغولى نجامبو ندالا
.

والسؤال الذى يطرح نفسه مع حتمية استبعاد الحكمين المصرى والمغربى من مواجهة الأهلى والوداد، لماذا لم يتم اختيار أى من حكام النخبة الأربعة الأخرين، وهل يوجد مباريات افريقية  أهم واكثر حساسية من مواجهة نصف نهائى دورى الأبطال ؟

صحيح الكاميرونى اليوم نيانت الذى تم اختياره لإدارة مباراة الرجاء والزمالك خارج قائمة المرشحين للمونديال المقبل والمعلنة سابقاً من الفيفا، ولكنه اختيار موفق جداً لسمعته الطيبة وادائه المتميز فى معظم المواجهات الأفريقية الكبيرة أندية ومنتخبات، وأبرزها مباريات افتتاح ونهائى كأس أمم افريقيا الأخيرة مصر 2019، ويكفيه انه لم يتعرض للإيقاف سابقا أو تثار حوله الشبهات.


خلفيات أزمة نهائى البطولة السابقة
لا يخفى على أحد فضيحة أزمة التحكيم فى نهائى البطولة الاخيرة بين الترجى والوداد 2019 فى رادس، والغاء حكم المباراة هدف صحيح للفريق المغربى بالتزامن مع تعطيل تقنية "الفار" فى ظروف كالعادة غامضة ومكررة وفقاً لتصريح رسمى لسكرتير الكاف الراحل عمرو فهمى فى يونيو 2019، والذى اكد أيضاً اختفاء تقنية حكم الفيديو المساعد فى نهائى الترجى والاهلى 2018 فى تونس
.

تتويج الترجى بعد رفض الجانب المغربى استكمال المباراة، ومن بعدها خسارة نادى الوداد كل درجات التقاضى حول المباراة الشهيرة فى المحكمة الرياضية الدولية، مازالت تلقى بظلالها على الكرة الأفريقية حتى الأن، بالتزامن مع عديد الأنباء الإعلامية التى تداولت كثيراً حول تصريحات و وعود فى الكواليس لعدم ظلم الفريق المغربى مرة أخرى ومساندته فى البطولة الجارية، قبل شهور قليلة تفصلنا عن انتخابات الكاف مارس  المقبل والمقرر اجرائها فى المغرب، بما تشهدها غالبا ً من تكتلات وموائمات زى معظم الانتخابات.

يذكر أن الزامبى سيكازوى كان حكم الفيديو المساعد والمسئول الأول من الكاف عن "الفار" الذى تعطل فى إياب نهائى الفضائح بين الترجى والوداد برادس، وهو مايزيد إثارة الشكوك وعلامات الاستفهام.


اعتراف رئيس الفيفا بمشاكل التحكيم الأفريقى
السويسرى انفانتينو رئيس الفيفا اعترف بتلك الأزمة خلال كلمته فى ندوة تنمية المنافسات والبنية التحتية الأفريقية فبراير الماضى بالمغرب، قائلاً "التحكيم الافريقى مازال يعيش بعض المشاكل فيما يتعلق بالثقة، الفساد والرشوة مازالا موجودان
"، وأضاف وقتها" فى كل لقاءاتى أسمع نفس الكلام حول التحكيم، فالفساد مازال ينخر فى جسد الكرة الافريقية"

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص