إخوان في الوزارة.. الأوقاف تلاحق عناصر الجماعة داخل أروقتها على فيسبوك

الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 01:00 م
إخوان في الوزارة.. الأوقاف تلاحق عناصر الجماعة داخل أروقتها على فيسبوك
الدكتور محمد مختار
منال القاضي

وسط تحذيرات وزارة الأوقاف، من سوء استخدام أئمة الوزارة لمواقع التواصل الاجتماعي، في نشر مفاهيم مغلوطة عن الإسلام أو أراء متطرفة أو توجهات فكرية لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، أو استخدام منابر المساجد لنشر الفكر المتشدد، قررت إدارة الموارد البشرية بمديرية أوقاف محافظة مرسى مطروح، إنهاء خدمة الشيخ "أحمد عواد أحمد محمد"، إمام وخطيب مسجد تابع للوزارة، لتبنيه أفكارًا لا تتسق وفهم صحيح الدين، وأكدت الوزارة أن المذكور أصبح ليس له أي علاقة بها، وعممت المنشور على جميع الإدارات التابعة ومفتشيها والعاملين بها.
 
فيما قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وقف الشيخ "سامح أحمد ولاء السيد"،  المفتش بمدرية أوقاف محافظة الشرقية، عن العمل، لحين انتهاء التحقيقات التي أحيل إليها بديوان عام الوزارة، في أسباب مذكرة مدير مدرية أوقاف الشرقية، من مخالفات بشأن سوء استخدامه لمواقع التواصل الاجتماعي.
 
وحذرت وزارة الأوقاف، من أنها ستتخذ إجراءات حاسمة تجاه كل من يثبت انضمامه إلى جماعة محظورة أو تبنيه فكرًا متطرفًا أو قيامه بأعمال تحريضية أو تخريبية ولو عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ومن ناحيته، أكد الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، سعي الوزارة لمواجهة الفكر بالفكر، ودعم الأئمة بجميع كتب ومؤلفات الوزارة، إلى جانب ما تقوم به الأوقاف من وقت لأخر، بتطهير نفسها من أي عنصر تابع لجماعة الإخوان الإرهابية أو من يعتنقون الفكر المتطرف، موضحا وجود لجان تفتيش، متخصصة بالتحقيق في أي شكاوى أو مذكرات ترد بشأن استخدام الأئمة لمواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم تتخذ قرارها ويتم رفعه إلى الوزير لاتخاذ ما يلزم من إجراءات.
 
على الجانب الأخر، كان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، قرر عقد دورات توعية لجميع العاملين بالوزارة بعنوان: "الاستخدام الرشيد لمواقع التواصل"، تتضمن وسائل وإيجابيات التعامل الجيد مع مواقع التواصل، و مخاطرها ومحاذير التعامل معها، وأخلاقياته وآلية كشف صفحات ومواقع أهل الشر وخطورة التعامل معها.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا