نهائي القرن الأفريقي.. تعرف على خطة تأمين مبار الأهلي والزمالك؟

الخميس، 26 نوفمبر 2020 05:00 م
نهائي القرن الأفريقي.. تعرف على خطة تأمين مبار الأهلي والزمالك؟

 أنهت أجهزة الأمن كافة الاستعدادات الأمنية لتأمين مباراة القمة المرتقبة بين الأهلى والزمالك فى النهائى الأفريقى، الذى ينتظره عشاق الساحرة المستديرة بالقارة السمراء وفى الوطن العربى،من خلال خطة اعتمدت على 3 دوائر أمنية.
 
وتؤمن الأفريقية للأمن والحراسة، المباراة بثلاث مراحل، الأولى تشمل ملعب المباراة ونفق دخول اللاعبين، مع التشديد بعدم تواجد أحد داخل هذه المنطقة إلا اللاعبين وطاقم التحكيم فقط، بينما تشمل المرحلة الثانية تأمين المقصورة الرئيسية التي يتواجد بها الضيوف وأعضاء مجلسي الإدارة للأهلى والزمالك، مع التأكيد بأهمية اتخاذ الإجراءات الاحترازية والتباعد في المقاعد، فيما تشمل المرحلة الثلاثة تأمين الأبواب الخارجية للاستاد لدخول الضيوف من الباب الغربي القريب لآل رشدان، ودخول اللاعبين والصحفيين من الباب الشرقي القريب من الفروسية، والتأكد من هوية الضيوف قبل دخولهم من هذه الأبواب.
 
ووضع رجال الأمن خطط بديلة، للتعامل مع كافة السيناريوهات المفاجئة، وضمان السيطرة عليها، والخروج بالمشهد الرياضي بشكل طيب.
 
وتشارك عناصر الأمن النسائي في عملية التأمين، ويتم الانتشار الشرطي بمحيط الملعب قبل ساعات من انطلاق المباراة، حيث تنتشر القوات بمحيط ستاد القاهرة، منذ الخامسة مساءً لتأمين توافد الحضور من مجلس إدارة الفريقين، حيث يتم تأمين دخول أتوبيسي الفريقين قبل انطلاق المباراة، فضلاً عن تأمين طاقم التحكيم الذي يدير المباراة، وتأمين مقر اقامته وتحركاته من الفندق للاستاد والعكس بشكل جيد.
 
وتشدد الأجهزة الأمنية، من إجراءات بشكل حاسم وصارم بمحيط الاستاد، لمنع دخول أية مخالفات مع الحضور مع مجلس الإدارة، خاصة الألعاب النارية والليزر واللافتات المسيئة، وغيرها من الأمور التي من الممكن أن تؤثر بالسلب على اليوم الرياضي المصري الخالص.
 
ويساعد رجال الأمن الحضور في الوصول لأماكن جلوسهم قبل انطلاق المباراة بوقت كافي، حيث يغلق بعدها أبواب الاستاد ويمنع دخول أي أحد، لحين الانتهاء من المباراة.
 
وتستمر عملية التأمين لما بعد المباراة، حيث يتم تأمين مراحل التكريم وتسليم الكأس للفريق الفائز، وتسليم باقي الجوائز وسط إجراءات أمنية مشددة، مع الالتزام الحرفي بالإجراءات الاحترازية المعمول بها لمواجهة جائحة كورونا، والحفاظ على صحة الحضور وضمان عدم تعرضهم لأية مخاطر.
 
وتؤمن "الأفريقية للأمن والحراسة"، ستاد القاهرة بشكل متحضر، من خلال انتشار رجالها في كافة أرجاء الاستاد قبل المباراة بساعات كافية، مع التواجد بمحيط الأبواب التي يدخل منها الضيوف، وسط توقعات بنجاحها في التأمين لسابقة نجاحها في تأمين بطولة الأمم الافريقية التي أقيمت بالقاهرة ونفس البطولة لتحت سن 23 سنة، على أمل أن تتضافر جميع الجهود ليكون المشهد النهائي مشرفاً لمصر.
 
بدوره، أكد الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التنبؤات فى هيئة الأرصاد الجوية، أن فرص سقوط الأمطار غدا الجمعة قائمة لكنها ستكون خفيفة لن تؤثر على مباراة الأهلى والزمالك بنهائى القرن، وقال محمود شاهين: "فرص سقوط الأمطار قائمة وستكون خفيفة إلى متوسطة لكنها ستكون غير مؤثرة على كل الأنشطة وعلى رأسها مباراة نهائى القرن بين الأهلى والزمالك".
 
وتابع محمود شاهين: "يتم حساب كميات الأمطار فى المحطات بـ"المليمتر مكعب"، وهناك عدة معايير يمكن من خلالها تقييم الأمطار على أنها شديدة، مشيرا إلى أن الامس شهد كميات كبيرة من الأمطار والغيوم بعدد كبير من المناطق بالمحافظات، وهناك تواصل تام مع كافة المحافظات وكافة أجهزة الدولة ويتم التواصل عبر الهاتف مباشرة مع المحافظين وتم تنويههم لتحديد الأماكن التي ستتعرض لأكبر كميات من الأمطار.
 
وأضاف: "نوفمبر فصل الخريف، وبداية من ديسمبر يبدأ فصل الشتاء، وكل فصل له توزيعات تغطية معينة، ولا يعني أن نهاية الخريف قوية أن يكون الشتاء قوي أو ضعيف".
 
وطالب سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلي لاعبي الفريق بعدم الانسياق أو مُتابعة مواقع التواصل الاجتماعى "سويشيال ميديا" قبل لقاء الزمالك المقرر له التاسعة من مساء غد الجمعة، بإستاد القاهرة في نهائي دوري  أبطال أفريقيا ، وأكد مدير الكرة أن الأيام شهدت تداول أنباء قوية ومُثيرة ولا وجود لها على أرض الواقع كان - ومازال - هدفها التأثير سلباً على الفريق وإبعاده عن اللقاء الهام غداً وشدد مدير الكرة للجميع في الفريق على أنه لابد أن يكون الجميع جاهز ولديه الحماس والأصرار والثقة في الفوز غداً والتتويج ببطولة أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخ النادي وإسعاد الجماهير.
 
على صعيد متصل، توقع عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر والأهلى والزمالك السابق، فوز المارد الأحمر بهدفين لهدف فى نهائى دورى أبطال أفريقيا، قائلاً في تصريحات تلفزيونية: "أتوقع فوز الأهلي بهدفين لهدف في حالة إحراز هداف مبكر لأي من الفريقين، بينما إذا تأخر تسجيل الأهداف سيكون الغلبة بهدف نظيف".
 
وأشار عصام الحضرى، إلى أنه لا يسأل عن الفريق الذي سيشجعه في المباراة لأنه فاز بالعديد من البطولات المحلية والقارية وتاريخي بالكامل فيه بالتالي لا يمكن أن أشجع غير النادى الأهلى، وأوضح عصام الحضري أن كلا الحارسين سواء محمد أبو جبل أو محمد الشناوي يقدمان مستويات متميزة للغاية في الموسم الحالي وأتوقع تألقهما بشكل كبير.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق