إنجازات "حياة كريمة".. توصيل 2150 وصلة مياه شرب وتركيب 8385 سقفا للمنازل المتهالكة

السبت، 28 نوفمبر 2020 03:07 م
إنجازات "حياة كريمة".. توصيل 2150 وصلة مياه شرب وتركيب 8385 سقفا للمنازل المتهالكة
حياة كريمة

حققت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" إنجازات غير مسبوقة فى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية بالقرى النائية والفقيرة وتوفير الخدمات الأساسية بها، ودعم الفئات الأولى بالرعاية للمساهمة فى مد وصلات مياه وصرف للأسر التى تفتقد الخدمات الأساسية، وتوفير كل الخدمات للأسر بالمناطق الأكثر فقرًا فى ضوء بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، حيث توجد لديه قاعدة بيانات خاصة بخرائط الفقر فى مصر 2018، ويتم التنفيذ من خلال عدة مراحل بالتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعى بقيادة الوزيرة نيفين القباج والوزارات والمؤسسات المعنية من أجل توفير الخدمات، وكذلك التوسع فى مشروعات التمكين الاقتصادى، كما يتم تطوير الوحدات الاجتماعية والصحية ضمن إتاحة منظومة خدمات متكاملة.

 

كمات تهدف المبادرة إلى تحسين البنية التحتية لأماكن تقديم الخدمات الصحية والاجتماعية والبيطرية، وتنفيذ قوافل طبية وتوفير أجهزة تعويضية وتقويمية للأشخاص ذوى الإعاقة، وإنشاء حضانات لتنمية الطفولة المبكرة، وتحسين المؤشرات البيئية وتدوير المخلفات الصلبة والزراعية، وربط تلك المؤشرات بخطة التنمية المستدامة 2030.

وجاء تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة بتنفيذ مبادرة "حياة كريمة" لتحسين معيشة الأسر الأولى بالرعاية، مما ساهم بشكل كبير فى رفع المعاناة عن الكثير من الأسر التى تقيم فى هذه القرى، وتم تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة فى 143 قرية، كما سيتم بدء تنفيذ المرحلة الثانية قريبا بتكلفة تقرب من 9.5 مليار جنيه، منهم 1.5 مليار من مخصصات وزارة التضامن الاجتماعى، وتم توصيل 2150 وصلة مياه شرب، كما تم توصيل 812 وصلة صرف، وتركيب 8385 سقفا للمنازل المتهالكة، وكذلك رفع كفاءة 7296 منزلا بجانب تطوير 18 وحدة اجتماعية، وتطوير 2 وحدة صحية، كما تم إطلاق 126 قافلة بيطرية، وإجراء 2277 عملية جراحية، و9257 عملية للعيون، بجانب توزيع 1207 أجهزة تعويضية، وتطوير 8 مدارس و44 حضانة.

ونفذت الحكومة ممثلة فى وزارة التضامن الاجتماعي، على مدار الفترة الماضية توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية للارتقاء بالخدمات المقدمة للأسر الأولى بالرعاية والفئات الأكثر فقرا، حيث أطلق الرئيس فى مطلع العام الماضى مبادرة "حياة كريمة" من أجل تطوير القرى الأكثر فقرًا، وتحسين مستوى معيشة هؤلاء الأسر من حيث تطوير البنية التحتية ورفع كفاءة المنازل، وتوصيل وصلات شرب ووصلات صرف، بجانب توفير الرعاية الصحية الكاملة من خلال إطلاق العديد من القوافل الطبية بالتعاون بين وزارة التضامن والوزارات والمؤسسات المعنية.

ويأتى ذلك فى الوقت الذى أكدت فيه الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، أن التدخلات للارتقاء بالخدمات للأسر الأولى بالرعاية تشمل الأنشطة والخدمات التى يتم تقديمها من خلال مبادرة حياة كريمة، منها بناء أسقف ورفع كفاءة منازل، ومد وصلات مياه منزلية ووصلات صرف صحى وأيضا خدمات صحية " قوافل طبية وعمليات جراحية وعيون وتوفير علاج ونظارات طبية"، بالإضافة إلى قوافل بيطرية وأجهزة تعويضية "سماعات ونظارات وكراسى متحركة وعكازات"، ورفع كفاءة حضانات، خاصة المرخصة من وزارة التضامن، ورفع كفاءة الوحدات الاجتماعية بالقرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق