لوحة بالقلم الرصاص.. تلاميذ مدرسة الروضة في سيناء يواجهون كورونا (صور)

الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 01:07 م
لوحة بالقلم الرصاص.. تلاميذ مدرسة الروضة في سيناء يواجهون كورونا (صور)
محمد الحر

لوحة بسيطة بالقلم الرصاص تزين جدار مدرسة آل جرير الإبتدائية بقرية الروضة بمركز بئر العبد ،لكنها فاعلة ومؤثرة وتحمل رسالة هادفة لتلاميذ تشجيعا لارتداء الكمامة ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية لمجابهة فيروس كورونا.
 
اللوحة التي رسمها معلم بريشته لثلاثة تلاميذ من مدرسة آل جرير الإبتدائية وهم يرتدون الكمامة حملت في رمزيتها توجيه التلاميذ لارتداء الكمامة بصورة مباشرة وبسيطة وهي في نفس الوقت توظيف للفن في توصيل رسالة توعوية وتثقيفية لتلاميذ المدرسة وكوادر المعلمين والإداريين العاملين بها.
 
يقول مجدي رزق معلم الرياضيات بمدرسة آل جرير الابتدائية بقرية الروضة إنه تلقى طلبات من مسلم مطلق سلامة ، مدير المدرسة ، بتنفيذ فكرة عملية تكون عبارة عن رسالة فاعلة لحث وتوجيه التلاميذ على ارتداء الكمامة بصورة بسيطة ومؤثرة ، وتم الإتفاق رسم صورة واقعية لعدد من لتلاميذ وهم يرتدون الكمامة  بدلا من وضع بوسترات جاهزة.
 
 
1
 

2
 

3
 
4
 
 
أضاف رزق بعد أن لاقت الفكرة استحسان مدير المدرسة والزملاء ذهبنا إلى أحد فصول المدرسة و اخترنا بصورة عشوائية مجموعة تلاميذ ، ثم اخترت من بينهم 3 تلاميذ ، ورسمت وجوههم وهم يرتدون الكمامة على لوحة كبيرة مدعمة بلوح مقوى ( ناسيبيان) ، وعند تعليق الصورة كان اها بالغ الأثر في نفوس العاملين و التلاميذ بالمدرسة وحققت الهدف والرسالة المرجوه منها.
 
واضاف مسلم مطلق سلامه ، مدير مدرسة آل جرير الابتدائية  ، أن فكرة المبادرة نشأت عندما رأيت لوحة بريشة الزميل مجدى رزق ، معلم الرياضيات بالمدرسة  ،عن خطوات غسل اليدين  ، وأردت أن أستفيد بذلك فى رسم حقيقى وواقعي لتلاميذ من المدرسة بدلا من الملصقات الجاهزة ، وبالفعل لاقت الفكرة الاستحسان بعد تنفيذها ودخولها حيز الواقع.
 
واعربت التلميذة وفاء حمدى ، إحدى التلميذات التي رسمت صورتها باللوحة التثقيفية التوعوية ،  عن سعادتها بكونها شاركت بهذه المبادرة:' سعيدة أن صورتى متعلقة فى المدرسة ، في عمل بحمل رسالة توعوية ومفيدة لزملائي واساتذتي وزورا المدرسة".
 
 
5
 

7
 

8
 
و قال التلميذ عبد الله سالمان ، المشارك بصورته باللوحة :" الحمد لله أني كنت من التلاميذ الذين وقع عليهم الاختيار للمشاركة في هذه المبادرة ، وخاصة أنها تحمل رسالة مهمة ، لحماية صحة زملائي من خطر الإصابة بفيروس كورونا".
 
وقالت التلميذة صفاء حسن ، التي جاءت صورتها من بين صور اللوحة التوعوية ، أنها سعيدة الحظ باختيارها لتكون جزء من المبادرة، خاصة وأن جميع التلاميذ اىادوا يتصوروا بالكمامة وهذا دليل على نجاح الفكرة ، و أوجه رسالة لزملائي بالمدرسة ولكافة أهالي قرية الروضة:عايزين كلنا نستخدمها علشان نحافظ على صحتنا".
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا