تدعم الإرهاب وتمارس الديكتاتورية.. تقرير يفضح أسباب انهيار حلم تركيا بالانضمام للاتحاد الأوروبي

الأحد، 03 يناير 2021 01:40 م
تدعم الإرهاب وتمارس الديكتاتورية.. تقرير يفضح أسباب انهيار حلم تركيا بالانضمام للاتحاد الأوروبي
أردوغان
أمل غريب

حلمت تركيا كثيرا بالانضمام إلى عضوية دول الاتحاد الأوروبي، وسعت من أجل تحقيق حلمها بشتى الطرق التي تضمن لها تطبيق شروط الانضمام طوال الـ15 عاما الماضية، إلا أن السياسات الديكتاتورية التي مارسها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وذراعه السياسية حزبه الحاكم العدالة والتنمية، حالت دون تنفيذ هذا الحلم على أرض الواقع، خاصة وسط الممارسات القمعية التي يمارسها بحق شعبه، وتحديدا منذ مسرحية الانقلاب التي حدثت في يوليو 2016، وكذلك التمويل والدعم المباشر للجماعات الإرهابية في كافة دول الشرق الأوسط.
 
وأعدت مؤسسة ماعت لحقوق الإنسان، تقريراً مصوراً بالفيديو، يكشف حجم التناقضات والجرائم التي يرتكبها النظام الحاكم في تركيا، طارحا سؤال حول كيف تريد تركيا، أن تصبح جزءا من أوروبا، وفي الوقت ذاته تمارس خططها الاستعمارية؟ وكيف استطاعت غزو ليبيا وشرق سوريا بالميليشيات الإرهابية المسلحة من المرتزقة السوريين؟ علاوة على تلاعبها بورقة اللاجئين من أجل ابتزاز دول أوروبا، بهدف الحصول على المزيد من الأموال والصمت عن جرائمها في المنطقة العربية ودول الشرق الأوسط.
 
وأوضح تقرير مؤسسة ماعت، تأكيد المراقبين الدوليين أن مراقبين أن تناقض تركيا، لن يحقق لها أي شىء بشأن حلمها بأن تكون جزء من أوروبا، بفضل دعمها للإرهاب والسياسات الديكتاتورية والمخالفات التي يسير عليها نظام رجب أردوغان، فضلا عن دعمها للإرهاب في المنطقة، من أجل تحقيق مطامع الرئيس التركي، الأمر الذي أدى إلى أن تصبح بلاده جزءا كبير من الأزمات داخليا وخارجيا.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا