موقف يشوبه التعنت.. الزمالك يصر على تحصيل قيمة احتراف مصطفى محمد «كاش وبدون تقسيط»

الأحد، 17 يناير 2021 11:27 ص
موقف يشوبه التعنت.. الزمالك يصر على تحصيل قيمة احتراف مصطفى محمد «كاش وبدون تقسيط»
مصطفى محمد

موقف غريب يراه البعض تعنتا غير مفهوم من جانب إدارة نادي الزمالك، في ملف احتراف مصطفى محمد مهاجم الفريق، حيث يصر مسئولي النادي على الحصول علي قيمة احتراف اللاعب "كاش وبدون تقسيط" لأي نادي أوروبي.

ولعل هذا الشرط هو ما تسبب في عرقلة صفقة فريق سانت إتيان الفرنسي، والذي طلب تقسيط مبلغ 5 مليون دولار، إلا أن مسؤولي الزمالك رفضوا هذا الطلب.

النادي الفرنسي كان طلب سداد المبلغ على دفعتين، الأولى فى يناير الحالي بقيمة 3 ملايين دولار، أما الدفعة الثانية فستكون بقيمة 2 مليون دولار في شهير يناير المقبل، وهو ما رفضه مسئولى الأبيض، قبل أن يتم غلق باب المفاوضات بسبب تصريحات رئيس سانت أتيان واتهامه بوجود أحد الأشخاص طلب عمولة لتسهيل الصفقة.

الغريب أن الزمالك ما زال يشترط الحصول على قيمة احتراف مصطفى محمد لأي ناد "كاش وبدون تقسيط"، ويعود الأمر لكون اللجنة المكلفة بإدارة نادى الزمالك حاليًا متواجدة بشكل مؤقت ولحين إجراء انتخابات لمجلس إدارة جديد.

وترغب اللجنة الحالية فى إنعاش خزينة النادى بقيمة صفقة احتراف مصطفى محمد لحل العديد من الأزمات على رأسها تجديد تعاقد الدولى التونسى فرجانى ساسى الذى ينتهى تعاقده بنهاية الموسم الجارى، وإبرام صفقات جديدة لتدعيم صفوف الفريق.

وترفض اللجنة المكلفة بإدارة نادى الزمالك السماح لمصطفى محمد بالاحتراف مقابل الحصول على القيمة المادية بنظام "التقسيط" نظرًا لكونها لجنة مؤقتة، وترغب فى تحقيق النجاحات خلال فترة عملها، أما فى حالة تقسيط قيمة الصفقة فسيكون الضرر حينها واقع على الفريق الذى خسر جهود مهاجم سوبر، وفى نفس التوقيت لم تتمكن الإدارة من تدعيم الصفوف بلاعب بديل أو تدعيم المراكز الأخرى مع التجديد لأحد الأعمدة الأساسية وهو فرجانى ساسى.

ومن ناحية أخرى لا تزال أزمة الكشف عن "طالب العمولة" في صفقة مصطفى محمد رهن التحقيق، حيث قررت اللجنة المكلفة بإدارة نادى الزمالك مخاطبة رولاند رومير، رئيس نادى سانت إتيان الفرنسى، بشكل رسمى، لمطالبته بالكشف عن هذا الشخص من أجل تيسير صفقة انتقال مصطفى محمد للنادى الفرنسى خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وكشف رئيس سانت أن هناك بعض الأشخاص من داخل القلعة البيضاء طلبوا الحصول على عمولة للموافقة على بيع مصطفى محمد، وهدد رئيس النادى الفرنسى بالكشف عن هوية هذا الشخص حال عدم إتمام الصفقة قائلاً، "سأذكر أسماء هؤلاء الأشخاص فى حال فشل الصفقة لأنهم طلبوا عمولة، ولن أتحدث فى ذلك الملف فى الوقت الجارى طالما المفاوضات جارية".

وكشف مصدر مسئول بالزمالك أنه من المقرر إرسال فاكس رسمى لرئيس النادى الفرنسى خلال ساعات، لمطالبته بالكشف عن هوية الشخص الذى اتهمه بـ"طلب العمولة"، وفى حال عدم الكشف عنه سيقوم مسئولو الزمالك بمقاضاة رولاند رومير بتهمة التشهير والاتهامات الباطلة.

وأشار المصدر إلى أن المفاوضات بين الزمالك ونادى سانت إتيان كانت تتم فى وجود ما لا يقل عن 8 أشخاص، الأمر الذى لا يدع فرصة لأحد أن يتجرأ على طلب عمولة، نظرًا لكون المفاوضات تتميز بالشفافية وأمام الجميع وليست فى الغرف المغلقة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا