ثالث أيام التشريق.. حجاج بيت الله الحرام يختتمون مناسك الحج برمى الجمرات الثلاث وطواف الوداع

الجمعة، 23 يوليه 2021 08:00 م
ثالث أيام التشريق.. حجاج بيت الله الحرام يختتمون مناسك الحج برمى الجمرات الثلاث وطواف الوداع

مع ثالث أيام التشريق، ينهى حجاج بيت الله الحرام من غير المتعجلين اليوم مناسك الحج المبرور برمي الجمرات الثلاث ثم أدائهم طواف الوداع، فيما أنهى خمسون ألف حاج من المتعجلين أمس، رمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع، وسط إجراءات صحية واحترازية أشرفت عليها عدة جهات معنية.

وقبل توجههم إلى المسجد الحرام لأداء الطواف، أكمل ضيوف الرحمن رمي الجمرات الثلاث في ثاني أيام التشريق بكل يسر، مبتدئين بالجمرة الصغرى، فالوسطى، ثم جمرة العقبة.

سعوديات فى الحج
سعوديات فى الحج

ثم نُقل الحجيج إلى جسر الجمرات والحرم المكي الشريف وفق خطة تفصيلية إجرائياً ووقائياً، وبمتابعة ميدانية مباشرة وتنسيق كامل بين القطاعات الأمنية والمدنية ذات العلاقة المشاركة في موسم الحج.

الإجراءات الصحية

كان وزير الصحة السعودى الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، قد أعلن نجاح خطة الحج الصحية لهذا العام، وخلوه من تفشيات فيروس كورونا وغيره من الأمراض الوبائية الأخرى .

وقال إن وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر السعودى استعدا لحج هذا العام عبر منظومة متكاملة من المرافق الصحية فى المشاعر المقدسة، شملت مجموعة من المستشفيات والمراكز الصحية وسيارات إسعاف عالية التجهيز يشرف عليها طواقم طبية وفنية وإدارية تضم كوادر مؤهلة ومدربة على العمل فى موسم الحج، وقد بذلت جميع القطاعات الحكومية المشاركة فى خدمة ضيوف الرحمن جهودا كبيرة لتنفيذ خطة الحج الصحية؛ لضمان سلامتهم ومنع انتشار العدوى بينهم فى ظل جائحة كورونا.

مشعر منى
مشعر منى

وتابع أن الجهود المبكرة والإجراءات الاحترازية فى التعامل مع الوضع الصحى للجائحة خلال موسم حج هذا العام الذى استدعى اقتصار أداء الحج على ستين ألف حاج من مستكملى اللقاح، أسهمت فى الحفاظ على صحة وسلامة الحجاج، معربا عن شكره للحكومة الرشيدة لدعمها غير المحدود للوزارة وجميع قطاعات الدولة العاملة خلال موسم الحج

إشادات دولية بالموسم

يشار إلى أن دولاً ومنظمات عربية وإسلامية، كانت أشادت بنجاح موسم الحج هذا العام، الذي اقتصر أداؤه على 60 ألف حاج من مستكملي لقاح كورونا من المواطنين والمقيمين داخل السعودية، وذلك في ظل ما يشهده العالم أجمع من استمرار تطورات جائحة كورونا، وظهور تحورات جديدة للفيروس.

جاء ذلك بعدما أعلن ‏وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، الخميس، نجاح خطط الحج الصحية لهذا العام وخلوه من ‫فيروس كورونا المستجد والأمراض الوبائية الأخرى.

الإجراءات التنظيمية
الإجراءات التنظيمية

أما منظمة الصحة العالمية فقد رحبت بالإجراءات التي اتخذتها السعودية في موسم الحج هذا العام، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وضمان سلامة الحجاج.

ويقتصر موسم حج هذا العام على المواطنين السعوديين والمقيمين داخل المملكة، بحد أقصى 60 ألفا، شريطة تلقوا لقاح كورونا وأن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 65 عاما. وتم اختيار حجاج هذا العام من بين 558 ألف متقدم، وتشمل النساء نحو 40% منهمن، بحسب مصادر رسمية.

وقد ثمن مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله، بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام .

وأكد حرص خادم الحرمين الشريفين على تسخير الإمكانات كافة لراحة الحجاج، وأن ما تبذله القطاعات الحكومية والخاصة بكل طاقاتها لخدمة الحجاج مكّنت الحجاج من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة رغم الظروف التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا.

ومن جهة أخرى أشاد الاتحاد الأوروبي بالجهود المضنية التي حققتها الحكومة السعودية التي ترتب عليها نجاح موسم الحج 1442هـ، رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء تفشي فيروس كورونا.

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لويس ميجيل، "يسعدني أن أحيي السلطات السعودية على التنظيم الرائع لموسم الحج هذا العام، الذي تمت إدارته بكفاءة عالية ترتب عليها عدم تسجيل أي حالات إصابة بفيروس كورونا بين عامة الحجاج، إضافة إلى اتخاذها كافة التدابير للتعامل مع حالات الطوارئ".

كما أشاد "بتمكين السعودية من تحقيق المشاركة النسائية في موسم الحج الذي يعد ذا حضور مميز من خلال الإسهامات في الأعمال الأمنية التي قامت بها النساء السعوديات".

أعمال نظافة "منى"

وستباشر آليات ومعدات أمانة العاصمة المقدسة أعمالها الميدانية لتنظيف مشعر منى، وإعادتها إلى وضعها الطبيعي، بعد أن غادرها حجاج بيت الله الحرام.

كما خصصت الإدارة العامة للنظافة عدداً من الآليات والعمال للبدء في تنفيذ هذه الأعمال، حيث تضمنت هذه المرحلة من الخطة رفع وإزالة المخلّفات وتفريغ الصناديق الضاغطة والمخازن الأرضية وحاويات النفايات الموزعة.

وتشمل كذلك تفكيك عدد من المخيمات المؤقتة، وسط تواجد كبير لعناصر فِرق الأمانة وآليات النظافة.

ويشارك في حملة تنظيف المشاعر المقدسة خلال موسم الحج نحو 2167 فرداً من مشرفين ومساعدي مشرفين ومراقبين وسائقين وعمال نظافة، تدعمهم 912 معدة مختلفة للتخلص من النفايات، موزعين على المشاعر ويتم العمل على مدار 24 ساعة خلال فترة تواجد الحجيج في مناطق المشاعر المختلفة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا