من يحرك شهريار الفن والدعوة؟

السبت، 24 يوليه 2021 10:00 م
من يحرك شهريار الفن والدعوة؟
حسن شرف

والد حلا شيحة: «بنتي مخطوفة».. ونقيب الممثلين: هناك جوائز لمن يصطاد اليمامة

حالة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي- منذ الأسبوع الماضي بعد تعليق الممثلة المعتزلة حديثًا للمرة الثالثة حلا شيحة على نشر فيديو يجمع مشاهد من فيلمها الأخير "مش أنا"، الذي لعب بطولته تامر حسني، وأخرجته سارة وفيق.

الممثلة التي هاجمت الفن والفنانين، واعتبرتهم يسيرون في طريق الضلال، اعترضت على مشاهد "الأحضان" التي صورتها قبل شهور معدودة، وحصلت على 4 ملايين جنيه تقريبًا مقابل اشتراكها في العمل.

حلا سعت للعودة إلى السينما من خلال اشتراكها في الفيلم، وتواصلت مع تامر حسني لتلعب دور البطولة، وهو ما دفعه لتفصيل الدور عليها بصفته صاحب السيناريو والحوار- وذلك حسب مخرجة العمل.

اللافت للأمر، أن الجمهور الذي تعاطف مع حلا في السابق، وانتظر عودتها مرة أخرى بعد غياب 13 عامًا، لم يفعل هذه المرة، بل تلقت الممثلة العديد من السهام التي تعددت مصادرها ما بين الجمهور، والزملاء، وحتى الأقرباء، حيث علق والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة قائلا: "هذا الكلام لا يصح، كان من الأجدر أن تتواصل مع تامر حسني عبر الهاتف"، كما أنه قدم اعتذاره لبطل العمل على ما بدر من ابنته.

شيحة الأب قال إن ابنته "مخطوفة"، وهناك جهات تقف وراء هذا الموضوع، مؤكدًا أن البيان الذي صدر عن ابنته لا يعبر عنها، ولا عن حقيقة أفكارها، مطالبًا الجميع بالتريث في الحكم عليها للوقوف على من يحاول الضغط عليها.

من ناحيته قال الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، إن حالة حلا شيحة تكشف خيوط المؤامرة المحاكة من طرف من يتحدثون عن الدين والتوبة، مشيرًا إلى أن هناك جوائز لم يصطاد "اليمامة"، ويوجد محاولات عدة مع فنانات أخريات من قبل جهات مختلفة لحثهم على الاعتزال، وذلك لشق الصف، وإحداث فتنة في المجتمع.

كما رد زكي على هجوم حاتم الحويني، نجل القيادي السلفي أبو إسحاق الحويني، قائلا: "عليه أن يتحمل للنهاية.. وبيننا القضاء، هو رجل مؤدب، ولن نترك حقوقنا، وجاهزون لمثل هؤلاء المتربصين بالفنانين والفنانات".

وحرر الدكتور أشرف زكى بلاغًا بمباحث الانترنت ضد حاتم الحويني، واتهمه بسبه وقذف في البلاغ الذي حمل رقم 23 أحوال بالإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المشكو في حقه، وقال زكى أنه لن يترك السلفى حاتم الحوينى.

حلا ومعز.. مشوار متذبذب ومشاهد متناقضة

حلا بدأت مشوارها الفني في أواخر التسعينيات، إلا أنها سرعان ما حصلت على أدوار البطولة في أفلام أبرزها "السلم والثعبان، سحر العيون، تايه في أميركا، اللمبي" وفي عام 2002 كان لديها رغبة في الاعتزال وارتداء الحجاب، إلا أنها سرعان ما عدلت عن قرارها وقدمت فيلم "عريس من جهة أمنية" أمام الفنان عادل إمام، وشاركت بعده في عدة أعمال منها "غاوي حب".

وفي عام 2006، فاجأت جمهورها مرة أخرى بظهورها بالحجاب في فيلم "كامل الأوصاف" أمام عامر منيب، وأعلنت عقب انتهاء الفيلم اعتزالها وزواجها من أحد أعضاء فريق وسط البلد الفنان هاني عادل، وهو الزواج الذي انتهى سريعا، وبعدها بفترة بسيطة تزوجت من الكندي يوسف هرسن الذي اعتنق الإسلام، وارتدت النقاب، وعاشت في كندا 12 عاما، أنجبت خلالها 4 أبناء.

عام 2018، فاجأت حلا الوسط الفني بخبر خلعها للحجاب وعودتها للتمثيل من خلال مسلسل "زلزال" أمام الممثل محمد رمضان، والذي عرض عام 2019 في شهر رمضان، وشاركت يسرا في بطولة مسلسل "خيانة عهد" وأثارت الجدل وقتها لتغيير شكلها بعد خضوعها لعمليات تجميلية قبل أن تشارك في فيلم "مش أنا" الذي تزوجت الداعية معز مسعود بعد انتهاء تصويره، وقبل أن تكمل بعض الأعمال الخاصة بدبلجة الصوت، وتصوير "أفيش" الفيلم، وأغلقت هاتفها هربًا من الرد على أسرة الفيلم.

ومن باب الدعوة الإسلامية المعتدلة، دخل الداعية الشاب معز مسعود إلى عام الشهرة والتلفزيون، وحقق أرباحًا كبيرة من خلال إنتاجه البرامج التي كان يقدمها، ويبدو أن دراسته في الجامعة الأمريكية ساعدته في أن يعرف "من أين تؤكل الكتف"، خاصة وأن إتقانه للغة الإنجليزية ساعده في تقديم ما لا يمكن للدعاة الآخرين تقديمه، وهو برامج باللغة الإنجليزية محاورًا بها مسلمي الغرب، إلا أن عالم الأضواء له أبواب عدة أبرزها باب السينما والدراما وهو ما كان ينظر إليه دائمًا معز، فاقتحم المجال السينمائي والدرامي، وتزوج من الوسط "مثنى وثلاث ورباع".

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق