سكن ومودة.. كيف تساهم المؤسسات الدينية في تأهيل المقبلين على الزواج؟

الأربعاء، 27 أكتوبر 2021 12:00 م
سكن ومودة.. كيف تساهم المؤسسات الدينية في تأهيل المقبلين على الزواج؟
عنتر عبداللطيف

تلعب المؤسسات الدينية دورًا كبيرًا في تدريب الأزواج والمقبلين على الزواج حتى يستعدوا لتكوين أسرة وآخرها مبادرة "سكن ومودة" التي أطلقتها وزارة الأوقاف، وكذلك دار الإفتاء و الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وهو ما يعرف بـ"دورات المشورة الأسرية".

وزارة الأوقاف أكدت أن مبادرة "سكن ومودة" تأتي  في إطار حرصها على الاستقرار الأسري والمجتمعي ، حيث تعقد وزارة الأوقاف دورات متخصصة في فقه الأسرة وحقوق كل من الزوجين على الآخر، وبيان أهمية الاستقرار الأسري ، وبخاصة للمتزوجين حديثًا والمقبلين على الزواج وجميع الراغبين والراغبات.

وأكدت الوزارة أن ذلك يأتي في إطار رسالة وزارة الأوقاف لنشر الفكر الوسطي المستنير، وتصحيح المفاهيم الخاطئة ، وتحصين الراغبين في الثقافة الإسلامية الصحيحة من اختطاف أي جماعات ذات توجهات متطرفة لهم.

19_2020-637209223537966346-796

أما دار الإفتاء المصرية فقد سبق وأعلنت عن دورات "إعداد وتأهيل المقبلين على الزواج"، وذلك بغرض تأهيل الشباب لمرحلة الزواج وكيفية تكوين أسرة ناجحة وتربية الأبناء تربية سوية، ودعمهم بالمعارف والخبرات والمهارات اللازمة لتكوين حياة زوجية وأسرية ناجحة.

ونشرت دار الإفتاء المصرية عبر الصفحة الرسمية على "تويتر"، 10 أسباب تجعلك تقدم على المشاركة في دورة المقبلين على الزواج سواء كنت مرتبط/ة أو غير مرتبط/ة أو حتى متزوج/ة وهي:1- البداية وتطهير الذهن من الصور النمطية. 2- اكتساب مهارات.3- التفكير متعدد الرؤى. 4- تحويل الزواج من فكرة إلى قدرة على الحياة. 5- نقل الخبرات المهنية (لكل مشكلة ألف حل). 6- رسم خريطة الحياة الزوجية.7- التخلص من أوهام الزواج.8- التعرف على لغة المرأة ولغة الرجل.9- تحويل قضية الزواج إلى رسالة في الحياة.10- غرس روح الشريعة في بناء الأسرة.

وتدور محاور الدورة حول  الأحكام الشرعية - أسس اختيار الزوج والزوجة: "الخطبة، عقد الزواج،آثار عقد الزواج، تنظيم الإنجاب.

كذلك الإرشاد النفسي والاجتماعي - تهيئة الزوجين للحياة الزوجية: تدريب الزوجين على حل الإشكالات الزوجية تدريب الزوجين على التعامل مع ضغوط الحياة الزوجية.

كذلك الإرشاد الطبي والصحة الإنجاب: نصائح عامة للمقبلين على الزواج، بيان الاضطرابات التي تحدث بعد الزواج،نصائح متعلقة بالإنجاب وسبل تنظيمه.

دار-الافتاء-في-مصر

ويعتمد البرنامج على نظام الساعات المعتمدة، ومدة البرنامج 6 أسابيع، ولمدة ساعتين يوميًا، أي بما يعادل 24 ساعة تدريبية، وتقام الدورات بعد الساعة الـ5 حتى تتيح الفرصة للحضور عقب انتهاء ساعات العمل.

وتقدم نصائح عامة للمقبلين على الزواج، بيان الاضطرابات التي تحدث بعد الزواج، نصائح متعلقة بالإنجاب وسبل تنظيمه.

أما الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فقد اتاحت دورات المشورة الأسرية الخاصة بالمقبلين على الزواج عبر تقنية البث المباشر، في إطار حرصها على تسهيل إجراءات أكاليل الزواج الكنسي حيث أن اجتياز دورات المشورة شرطا رئيسيا لإتمام مراسم الزواج بالكنيسة.
 
ويخضع نظام دورات المشورة الأسرية فى الكنيسة إلى نظام اللامركزية بين الإيبراشيات، فالمجمع المقدس يضع القواعد العامة ويترك للأسقف المسئول مهمة التطبيق، ففى بعض الإيبراشيات مثل المحلة الكبرى ألزمت الكنيسة المقبلين على الزواج على حضور كورسات المشورة، مثلما تلزمهم بعدد معين من المحاضرات وإلا لن يتم السماح لهم بدخول الامتحانات.
 
arthozokiaaaaaaaa
 
إيبارشيات أخرى مثل إيبارشية "شبرا الشمالية"سهّلت على رعاياها الأمر بطرح كورسات مشورة إلكترونية عبر "فيس بوك" و"سى دى"، حيث يقوم الشخص بمشاهدة محاضرات محددة على موقع الإيبارشية، وبعد شهر يتقدم للامتحان الشفوى والتحريرى، وإذا نجح بنسبة أكثر من 70% سيحصل على شهادة تفيد حصوله على "كورس مشورة الارتباط"، على أن يتقدم الشخص بتسجيل بياناته فى الاستمارة المعدة لذلك والمتوافرة فى كل كنائس شبرا الشمالية، ويدفع الرسوم ويقدم صورة من الرقم القومى، وسيحصل على كشف بأسماء المحاضرات والـ"سى دى"، وبعد شهر من استلام الاستمارة سيتم إبلاغه بميعاد الامتحان.
 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا