محتار مش عارف تاخد قرار.. دليلك لاتخاذ القرار الصائب في أزماتك

الخميس، 22 نوفمبر 2018 02:00 م
محتار مش عارف تاخد قرار.. دليلك لاتخاذ القرار الصائب في أزماتك
اتخاذ قرار
كتب مايكل فارس

من أصعب الأمور التى قد يجدها الإنسان فى حياته، هو اتخاذ قرار خاصة فى حال كونه مصيريا سيترتب عليه عدة أمور هامة فى حياته سواء الشخصية أو المهنية، وما يصعب الأمور هو وجود عدة أفكار ونظريات للموضوع الواحد، مع ضرورة اختيار فكرة واحدة من بين الجميع لتنفيذها، لذا علينا أن نعرف كيف أن نقرر؟ وأن نتجه نحو الطريق الصائب و القرار السليم ، وتقدم لكم "صوت الأمة"، الوسائل التي تساعدنا على بناء قناعة معينة ومن خلالها أن نتجه نحو قرار معين صائب وسليم عبر النصائح التالية.

تحديد الهدف

فى البداية لاتخاذ قرار صائب عليك أولا تحديد هدفك بشكل واضح من أعن الأولويات في عملية الوصول إلى القرار السليم ، هي أن تستطيع التعرف اكثر على أهدافك من القرار التي ترغب بإصداره.

How-To-Make-Wiser-Decision

البدائل

عليك أيضا بحث ما هي البدائل المتاحة لديك، فيكون هناك قرار وهناك أيضا البدائل في حال واجهت أي صعوبات في تنفيذه وبالتالي عليك أن تجد دوما العديد من الأفكار والوسائل لتطبيق الهدف، هذا الأمر يساعدك دوما في حسن الاختيار، في الحقيقة عندما تكون الفكرة وحيدة دون أخوات، انت بالتالي تفقد حق الاختيار، وتتضاءل فرصك في التفكير إلى شبه العدم، ويمكن أن القول انه ليس هناك اخطر من أن تجعل نفسك أسير الفكرة الواحدة دون بدائل.

البدائل

معلوماتك

فى حال الإقدام على اتخاذ قرار جديد، فيجب أن تتحقق من معلوماتك بمعني أن تحقق فيما تعرفه شخصيا وما لا تعرفه، فمن أخطر ما يقوم به الإنسان هو أن يعطي قرارات في أمور هو ليس على معرفة كافية بيها، وليس لديه ادني معلومات عنها، ففي حال تأكيد هذا الأمر فهذا سوف يساعدك على حصر الخيارات المتاحة أمامك.

العاطفة

خطوة هامة فى آلية اتخاذ القرار، هي ضرورة أن تفصل بينك وبين عاطفتك، فعليك الابتعاد  قدر الإمكان عن إصدار قراراتك بناءا على العاطفة، فالأمور التي تسيطر عليها العاطفة تجعلها بعيدة عن الواقعية بعض الشيء، العاطفة تعني أن الكفة تميل إلى ما نحب على حساب عناصر وعوامل أخرى مهمة في إصدار القرار، إذا عليك أن تقوم بتحييد العاطفة ما أمكن، علما انه قد تتحد العاطفة مع العوامل الأخرى، لكن في حال تعارضهم يفضل أن تقوم بتحييدها.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا