القبض على دجال النساء للمرة الرابعة

الثلاثاء، 26 فبراير 2019 07:38 م
القبض على دجال النساء للمرة الرابعة
آمال فكار

 
عندما ينظر لك تشعر بأنه يقتحمك حتي الأعماق، فيجردك من العقل ويسلبك الإرادة ويستولى على حواسك.. عرف بأنه يعبث بمشاعر النساء ويدغدغ أحاسيسهن ويجذب كل من يراه، وفى النهاية سقط بتهمة الدجل وأسدل الستار على ساحر النساء "زير النساء".
 
هو يميل بشده إلي النحافة، أسمر البشرة قصير القامة، وتعدي الخمسين عاما، ويسكن بشارع الهرم.. كثير الاسفار للخارج والدول العربية، وعرف عنه تعدد الزوجات، فقد تزوج بعقود رسمية 25 امرأة، ولم ينجب أكثر من طفلين من زوجته الأولى أكبرهما بلغ الثامنة عشر عاما، وتعدد نشاطه بعد أن كان مصمم أزياء وأحترف علم الفلك والنجوم، ثم انجذب إلي عبادة الدجل وعمل فى التعويذ وفك الأعمال، مدعيا أن له صله بالجان ويستطيع إقامة جلسات روحية للنساء، فهو يعشق التقرب من الفنانات وله علاقات كثيره معهن من خلال إقامة حفلات لهن وقراءة الطالع وكشف المستقبل، ويركب السيارات الفارهه ويتنقل كثيرا بين الفنادق الدرجه الاولى والملاهي لاصطياد فريسته.
 
لفت انتباه رجال البوليس عدد المترددات عليه من الجنس الناعم، وانبعاث ابخرة كثيرة من شقته، وقد أبلغت أحدي الزوجات الشرطة أنها كانت تجلس مع صديقة لها واقترب منها هذا الرجل وبكي قائلا "الشقة عندك مسكونه فيها ناس غير مرغوب فيهم، ولابسك جن شرير سوف يؤذي أولادك"، وطلب منها الذهاب إلي شقته ووافقت، وبعد محاولات حاول اغتصابها وعندما استغاثت بالجيران وحضرت الشرطة عثروا بداخل الشقة على مجموعة من النساء فى حالة نوم عميق، وبجوارهن شموع وبخور وأحجبه، ولفت نظر الشرطة أن هذا الدجال يقوم باساليب غريبة للإيقاع بضحيته، فقد اعترف بأنه عالم فلكي يقرأ الطالع ومعه شهادات فى الفلك، وكتب عنه فى الجرائد والمجلات وأنه يرفض اتهامه بالنصب والاحتيال والقبض عليه والتحقيق معه، فقد اعترف أنه يريح النساء من هموم الحياة ويرفع من حالتهم المعنوية أو يفك ما بداخلهن من أوهام وانطواء، ويحب الزواج حتي آخر عمره، ويود أن يكمل عدد زوجاته إلي خمسين امرأة.
 
والغريب أن هذا الدجال لدية قوة مذهلة على خداع ضحيته وايهامها بأنه صادق، ويعرف الغيب حتي تقع فريسته ولا تستطيع الخروج من فخه، وأحيانا يحتال على المرأة بعقد زواج رسمي، وفى الحقيقة هذا العقد يعطيه الحق فى الخروج بها إلي جلسات مشبوهه وتقديمها للمتعه الحرام، وفى السهرات الحمراء وقع هذا النصاب فى أيدي الشرطة بعد أن كثرت البلاغات عنه، وقد كشفت التحريات عن هذا الرجل بإنه دخل السجن ثلاث مرات، وخرج بعد انتهاء مدة العقوبة وكرر دجله ونصبه على النساء وسمي بـ" دجال وزير النساء".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق