مسلسل القاهرة كابول يكشف وهم الخلافة عند الجماعات الإرهابية.. ولطفي يتألق في تجسيد أمير الجماعة

السبت، 17 أبريل 2021 10:25 م
مسلسل القاهرة كابول يكشف وهم الخلافة عند الجماعات الإرهابية.. ولطفي يتألق في تجسيد أمير الجماعة

استكمل مسلسل القاهرة كابول في فضخ الجماعات الإرهابية وطريقة  تفكريهم من خلال و الترويج لوهم الخلافة،  وذلك عبر مجموعة النجوم والفنانون  الذين استطاعوا تجسد عدد من قيادات الجماعة الإرهابية وطموحات الجماعات الإرهابية وأوهامها بالخلافة في مشاهد استثنائية  بداية من الحلقات الأولى للمسلسل والذى ينافس بالسباق الرمضاني.
 
 النجم طارق لطفي أحد ابطال المسلسل استطاع تجسيد شخصية رمزى ببراعة شديدة، بعيدًا عن "التكشير"، والصوت العالى والغضب المبرر وغير المبرر، والشر الذى يقفز من بين أعين الإرهابيين الكلاسيكيين في الدراما، ولكنه أخذ الشخصية وذهب لمنطقة أخرى من الأداء التمثيلى السهل البسيط، بمزيج من الانفعالات المتباينة بين الشر والحنين والقلق والترقب والطموح.

 
فى مشهد حصول طارق لطفى على "البيعة"، من قبل أهل الحل والعقد، قال طارق لطفى نصًا: "إن الحمد لله نحمده ونسترضيه.. واحنا ربنا سبحانه وتعالى أنعم علينا بالتمكين.. إحنا مش مجرد جماعة هربانة في جبل.. إحنا دولة.. وليها مصالح.. وهيبقلها سفارات.. وسياسات ومعاهدات ومصالح مع الكل.. مسلمين وكفرة وكل الديانات.. وهيبقى لينا ميزانية.. وانتم اللى هتشرفوا هتتصرف إزاى وفين.. بفضل الله ميزانية فوق التوقعات .. وده كان جزء من سفريتى الأخيرة والباقى هحكيلكه عليه في وقته إن شاء الله".
 
وتابع: "أنا دلوقتى بس مشغول إن إحنا نطور المنهج.. منهج الدولة.. إزاى نتحرك على أننا دولة كبيرة .. إيه هي حدودنا المتاحة.. وأن حدود طموحاتنا.. البيت الأبيض لازم يبقى مجرد مكتب من مكاتبنا.. والعرش في مكة.. ونفوذنا في كل العالم.. وأول 3 ولايات مصر وسوريا والعراق.. العالم اتغير بعد  11 سبتمبر بفضل الله ثم المجاهدين.. والتغيير ده مافيش أي حد يقدر يقف قصاده مهما كان.. والأمريكان خلاص عرفوا إن إحنا نقدر نوصلهم جوة بيوتهم .. ومطاعمهم وباراتهم.. وبإرادتهم.. يفتحوا معانا دلوقتى خطوط غير الحرب.. بس برضه هيفضلوا العدو.. والحرب خدعة.. في لحظة هنستفيد منهم.. وفى لحظة هنحاربهم والحمد لله قدرنا نرعبهم ونرعب أوروبا كلها.. وفقنا الله لما يحبه ويرضه".
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا