لهذا السبب وزيرة التعاون الدولي معجبة بمنى زكي

الإثنين، 13 فبراير 2017 09:15 ص
لهذا السبب وزيرة التعاون الدولي معجبة بمنى زكي
الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي

شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، مساء أمس الأحد، في احتفالية منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» بتنصيبها 3 سفراء جدد للنوايا الحسنة، هم الفنان أحمد حلمي، والفنانة منى زكي، والفنانة دنيا سمير غانم، بمناسبة مرور 70 عامًا على إنشائه.

وحضر الاحتفالية، كل من غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، ونبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وبرونو ماس، ممثل اليونيسف في مصر، وعدد من أعضاء مجلس النواب وشركاء مصر في التنمية من بينهم الوكالة الأمريكية للتنمية والوكالة الفرنسية للتنمية، وهيئة التعاون الدولي اليابانية «جايكا».

أعربت الوزيرة عن شكرها وتقديرها لمكتب برنامج اليونيسف في مصر على جهوده واستجابته لأولويات مصر في الفترة الحالية بتكثيف الدعم لجميع المحافظات والقرى الأكثر فقرًا، موضحة أن وزارة التعاون الدولي تتشاور حاليا مع جميع الجهات المعنية على وضع البرنامج القطري للتعاون مع اليونيسف خلال الفترة من 2018 إلى 2022، بحيث يعكس احتياجات الطفل المصري.

وأشارت الوزيرة، إلى أن برنامج «اليونيسف مصر» ينفذ بالفعل العديد من الأنشطة والبرامج الناجحة جدًا التي لابد أن نبني عليها، ونتعلم من الدروس المستفادة، ولذلك نتطلع إلى مزيد من التعاون والبرامج الناجحة مع اليونيسف. 

وأوضحت الوزيرة، أنها دائمًا تتذكر الفنانة منى زكي، في دور شفيقة إدريس في فيلم تيمور وشفيقة، والتي لعبت خلاله دور فتاة صغيرة تتمكن من تحقيق حلمها بتعيينها وزيرة للبيئة في سن مبكرة، معربة عن إعجابها الشديد بالفنان أحمد حلمي وأفلامه، متمنية له ولزوجته النجاح والتوفيق في جميع أعمالهما الفنية وفي مهمتهم الجديدة كسفراء للنوايا الحسنة باليونسف.

وأشارت الوزيرة إلى أن الحكومة، التزامت بالمشاركة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة أمام الأمم المتحدة، موضحة أن من أهم المشروعات التي وقعت عليها الوزارة هو مشروع التغذية المدرسية الذي ينفذه برنامج الأغذية العالمي ويمول من الاتحاد الأوروبي، وساهم في تقليل عمالة الأطفال، وتحسين الغذاء الذي يذهب للطفل في وقت الصباح، وزيادة حضور الأطفال للمدرسة خاصة في المحافظات الأكثر احتياجًا والتي تشهد زيادة الدعم خلال الفترة المقبلة ليتجاوز عدد المستفيدين من مشروع تغذية المدارس إلى أكثر من نصف مليون طفل.

وأشارت إلى أن تأثير الفنانين في الأطفال أكبر من أي شخص، نظرًا لما لديهم من شعبية كبيرة خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعرب الفنان أحمد حلمي، عن سعادته باختياره سفيرًا للنوايا الحسنة، موضحًا أن هذا المنصب هو حمل لكنه ممتع لأنه بيعشق تربية الأطفال.

وأوضحت الفنانة دنيا سمير غانم، أن إحساسها بالأطفال اختلف منذ ولادتها لابنتها كايلا، مشيرة إلى أنها محظوظة أنها تربت في منزل لم تر فيه إلا حب وتشجيع، معربة عن رغبتها في المساعدة في تربية جيل متميز من الأطفال.

وأكدت الفنانة منى زكى، أن اختيارها سفيرة للنوايا الحسنة فرصة للمشاركة في تربية الأطفال وحمايتهم بأي شكل من العنف، موضحة أنه مهم جدًا أن يتم المشاركة في استكمال الفتيات لتعليمهن، معربة عن رغبتها في مساندة الأطفال في الحصول على حقوقهم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق