تفاصيل نقل الاتحاد الإفريقي لكرة السلة من القاهرة.. وزير الرياضة رفض تخصيص أرض.. «أبوفريخة»: لا نعرف شيئا.. رئيس المنطقة الخامسة الإفريقية لكرة السلة يغرد خارج السرب: «لا يوجد اتحاد»

الإثنين، 13 فبراير 2017 12:07 م
تفاصيل نقل الاتحاد الإفريقي لكرة السلة من القاهرة.. وزير الرياضة رفض تخصيص أرض.. «أبوفريخة»: لا نعرف شيئا.. رئيس المنطقة الخامسة الإفريقية لكرة السلة يغرد خارج السرب: «لا يوجد اتحاد»
حسام الحاج

واجه العديد من عشاق ومحبي كرة السلة، صدمة بعدما علموا بقرار الاتحاد الدولي لللعبة بنقل مقر الاتحاد الإفريقي لكرة السلة من مصر إلى كوت ديفوار بحجة عدم القدرة على توفير قطعة أرض مساحتها 2500 متر، بدلًا من الشقة الواقعة بمنطقة وسط البلد.

تفاصيل حكاية نقل الاتحاد الإفريقي لكرة السلة من القاهرة.
البداية كانت من موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» حينما نشر عبد الحميد مسعود أمين صندوق الاتحاد الإفريقي للسلة، بالنشر على صفحته الشخصية صورة له خلال وضع حجر الأساس للمقر الجديد بكوت ديفوار، وعلق عليها قائلًا: «للأسف الشديد في احتفال وضع الأساس لمقر الاتحاد الإفريقي في ساحل العاج، الذي خصصت له الحكومة هناك 4 آلاف متر بعد قرار الاتحاد الدولي بنقل المقر من القاهرة وهي المؤسسة لهذا الاتحاد الإفريقي والسبب للأسف تقاعسنا».

لم يقتصر الأمر على أمين صندوق الاتحاد، فكتب جاسر رياض عضو مجلس الإدارة وعضو اللجنة الأولمبية، أيضًا على صفحته الشخصية بموقع التواصل «فيس بوك»: «أنا حزين ومتألم قرر الاتحاد الدولي للسلة نقل المقر من مصر إلى ساحل العاج، والسبب عدم استطاعتنا توفير قطعة أرض بمساحة 2500 متر، مع العلم أنهم كانوا سيتكفلون بنفقات البناء».

رفض تحمل التكاليف
المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، رفض طلب الاتحاد الإفريقي للسلة بتجهيز المقر، الذي تقدم به منذ عام بعد أن وافق عليه، لارتفاع التكاليف المادية للتجهيز.

الاتحاد آخر من يعلم
فاجأ مجدي أبو فريخة، رئيس الاتحاد المصري الناس بتصريحاته التي أدلى بها بأنه لا يعلم شيئًا عن نقل مقر الاتحاد الإفريقي من مصر إلى ساحل العاج، مشيرًا إلى أن كل ما يعلمه عن هذا الأمر أن الاتحاد الإفريقي أبلغهم بفتح فرع بساحل العاج لإدارة شؤون الاتحاد من هناك، مقابل استمرار مقر الاتحاد بمصر كما هو دون تغيير.

وفيما يخص ما نشره عبد الحميد مسعود أمين صندوق الاتحاد الإفريقي على «فيسبوك»، بأنه تم وضع حجر الأساس لافتتاح مقر الاتحاد بساحل العاج، مرفق بصورة من هناك، قال إنه لا يعرف عما كتب شيئًا، ولكن مقر الاتحاد في القاهرة مازال موجودًا.

مفاجأة.. لا يوجد اتحاد إفريقي لكرة السلة
لا زالت المفاجأت مستمرة حينما قال المهندس هشام الحريري رئيس المنطقة الخامسة الإفريقية لكرة السلة، إنه تم إلغاء مسمى الاتحاد الإفريقي، خاصة بعد الجمعية العمومية غير العادية التي أقيمت في تركيا 2014.

وأضاف الحريري، أنه تم حل جميع الاتحادات القارية منذ الجمعية العمومية التي أقيمت في تركيا عام 2014، وتم إقامة مكاتب تنفيذية للاتحاد الدولي «Fiba»، مشددًا على أنه تم إلغاء مسمى الاتحاد الأوروبي لكرة السلة، واستبداله بمكتبين تنفيذيين في ألمانيا مقر الاتحاد الأوروبي القديم، بجانب إنشاء مكتب جديد في سويسرا.

وتابع رئيس المنطقة الخامسة الإفريقية لكرة السلة، أن المكتب التنفيذي في القاهرة مستمر في أداء مهامه بعد إلغاء الاتحاد الإفريقي لكرة السلة، وأصبحت جميع مكاتب الاتحادات القارية هي مكاتب تنفيذية للاتحاد الدولي للعبة.

وأشار الحريري، إلى أن مصر دائمًا تمتلك الريادة في خاصة في كرة السلة، خاصة بعد إسناد تنظيم تصفيات المنطقة الخامسة المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة السلة، والمؤهلة أيضًا إلى نهائيات كأس العالم المقبلة، مشيرًا في الوقت ذاته، إلى أن المكتب الجديد تم إنشاء حجر الأساس له في أبيدجان، هو مكتب تنفيذي تابع للاتحاد الدولي، تم إنشاؤه من أجل نشر اللعبة في إفريقيا، بجانب أن هناك مكتبين آخرين سيتم إنشاؤهما في جنوب إفريقيا والناطقة باللغة الإنجليزية، وموزمبيق الناطقة باللغة البرتغالية.

وأوضح الحريري، أن الهدف من إلغاء المسميات الإقليمية للاتحاد، هو توسيع قاعدة اللعبة بجانب زيادة موارد اللعبة الاستثمارية، وأنه من المقرر توسعة المكتب التنفيذي المصري في القاهرة، بالتنسيق مع الجهات المصرية المعنية.

وأتم رئيس المنطقة الخامسة تصريحاته، أن المكتب المصري مستمر في أداء مهامه، وأنه تم اعتماد اللغة العربية مؤخرًا في الاتحاد الدولي «fiba» لتكون أحد اللغات الأساسية في الاتحاد الدولي لكرة السلة.


محاولات فاشلة لوقف النقل
عبد الحميد مسعود أمين صندوق الاتحاد الإفريقي لكرة السلة، قال إن قرار الاتحاد الدولي لللعبة بنقل مقر الاتحاد الإفريقي من مصر إلى أبيدجان بساحل العاج، تم بعد محاولات كثيرة بعدم نقله، ولكنها فشلت جميعًا، حتى تم حرمان مصر من المقر الإفريقي.

وأشار إلى أن الاتحاد الدولي والإفريقي لم يطلبا من وزارة الرياضة تحمل تكاليف المقر الجديد، وكل ما طلباه هو قطعة أرض فقط، على أن يتحمل الاتحاد الدولي تكاليف البناء والتجهيزات، وهو ما حدث في الفرع الجديد بأبيدجان، حيث تحمل الاتحاد الدولي بناء المقر بساحل العاج.

وكشف أمين صندوق الاتحاد الإفريقي بأن المقر المتواجد بالقاهرة بوسط البلد هو المقر الرئيسي للاتحاد الإفريقي الذي تم نقله، والدليل أن حسابات الاتحاد في أحد البنوك بملايين الدولارات، حيث تنص اللوائح أن فرع أي اتحاد لا يكون له حسابات بالبنوك.

وأضاف مسعود، أن هناك محاولات من الجانب المصري لعدم غلق مقر وسط البلد، ليكن فرعًا للاتحاد الجديد في كوت ديفوار، لكن تم رفض المحاولات، لتخسر مصر كثيرًا من عدم إقامة الجمعيات العمومية التي كانت تقام، واجتماعات مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي ليذهب كل ذلك إلى ساحل العاج.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص