شباب «الإخوان» في السودان يبحثون عن مأوى بعد أن طردهم القيادات (فيديو)

الإثنين، 03 أبريل 2017 09:49 ص
شباب «الإخوان» في السودان يبحثون عن مأوى بعد أن طردهم القيادات (فيديو)
شباب الإخوان
هشام السروجي

حالة من الغضب الشديدة تجتاح قواعد جماعة الإخوان الإرهابية، خاصة الشباب، بعد أن قام قيادات الجماعة الهاربين إلى السودان، بطرد الشباب من منازلهم وفصلهم من الجماعة لأسباب تتعلق بخلافات فكرية عن رؤية مستقبل الجماعة، في إطار الصراع الدائر بين جبهتي محمود عزت القائم بأعمال مرشد الجماعة ومحمد كمال المقتول في عملية مداهمة أمنية والمؤسس للجان النوعية.
 
وتداول نشطاء إخوان على مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو للشباب المطرودين، وهم يتبعون مكتب الجماعة فى الإسكندرية، يتحدثون فيه عن تفاصيل الخلاف بينهم وبين القيادات، والتي انتهت إلى واقعة الطرد، ورحلة البحث عن مأوى.
 
من جانبهم دشن شباب الجماعة الهاربين فى قطر وتركيا هاشتاج #طردوا_المطارد، للتضامن مع الشباب المطرودين في السودان، بعد أن أكدوا على أن هؤلاء الشباب هم من الإخوان ولم يتركوا الجماعة، وأعتبروا أن من طردوهم ليسوا الإخوان، ووصفوهم بالحفنة القليلة من المتسلقين، الذين صعدوا بالمكر والنفاق والنفوذ على كتف الجماعة، حتى احتكروا مواردها. 
 
 
وأشار نشطاء إلى أن مشكلة الجماعة ليست بين شباب متضرر وبين الجماعة، بل بين الإخوان وبين حفنة القابضين على موارد الجماعة.
 
وفي هذا الأطار أكدت مصادر مقربة من الإخوان، أنها ليست المرة الأولى التي يطرد فيها قيادات الجماعة الشباب فى الشوارع، مشيرين إلى أن الأمر حدث من قبل فى تركيا وبريطانيا.
 
وأضافت المصادر، أن المشكلة الحقيقة تتلخص فى أزمة من يسيطر على الموارد، ويسعى من خلال سيطرته على فرض أجندته على الآخرين، حيث تسيطر جبهة محمود عزت على المال والتمويل، في حين أن الشباب يميلون الى تأييد منهاج المكتب التنفيذي الذي تشكل بعد فض اعتصام رابعة العدوية، تحت إدارة القيادي المقتول محمد كمال، وهو الأمر الذي تسبب فى الصدام الحاصل حاليًا وهو ما سوف يؤدي إلى تفتت الجماعة واندثارها.
 
 
 
 
43095-طرد-شباب-الاخوان-(2)
 

52179-طرد-شباب-الاخوان-(3)
 

77118-طرد-شباب-الاخوان-(1)
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق