«نشف دم المصريين».. أحمد عماد الدين في العناية المركزة

السبت، 20 مايو 2017 03:49 م
«نشف دم المصريين».. أحمد عماد الدين في العناية المركزة
أحمد عماد الدين وزير الصحة
كتبت-أمل عبد المنعم

كسائق القطار، الغير مكترث بمن على يمينه ويساره، ومن محتمل أن يدهس تحت عجلاته بعد لحظة أو لحظتين، سار الدكتور، أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة، الذي يتعامل منذ اللحظة الوزارية الأولى، بمنطق «القادم المرغم»، يفعل ما يحلو له، غير مكترث بما سيترتب على قراراته من كوارث، فلا أحد يقدر على إيقافه، وإن حدث فرحيله لن ينقصه شيء، دائماً ما يطرح اسمه ليتصدر القوائم في موسم التغييرات الوزارية، إلا أن شيئاً من ذلك لم يحدث حتى الآن.

«وزير نشف دم المصريين» لقب بات يستحقه وزير الصحة، الذي أشعل ثورةغضب الجميع، بقرار رفع أسعار أكياس الدم بالمستشفيات الحكومية والتأمين الصحي من 90 إلى 140 جنيهاً للقطاع الحكومي، و500 جنيه للمستشفيات الخاصة، ورفع سعر وحدة كرات الدم الحمراء من 90 إلى 140 جنيها للقطاع الحكومي، و500 جنيه للقطاع الخاص، ورفع سعر وحدة البلازما من 40 إلى 70 جنيهًا للقطاع الحكومي و130 جنيهًا للقطاع الخاص، لم يكن الأول من نوعه، كما أنه لن يكون الأخير، في مسيرة الوزير الذي لم ينجز منذ دخوله الوزارة إلا أزمات أثرت كلها على صحة المواطنين.

 في بداية طرح تلك الفكرة، قال الوزير إن القرار الوزير سيتثنى منه المستشفيات الحكومية والتعليمية، والتأمين الصحي، والجيش والشرطة، والمؤسسة العلاجية، وأمانة المراكز الطبية المتخصصة، ومرضى الأمراض المزمنة، الأمر الذي أثار غضب المواطنين والأطباء والبرلمان على حد سواء، لأن هذه الزيادة، بما سماه من مستثنيات، تعد بمثابة مأساة جديدة على المصريين، ولا سيما أن عددا كبيرا من المستشفيات، يعانى من نقص شديد فى أكياس الدم، الأمر الذي يمثل ضربة قاصمة لآلاف المرضى، الذين يعانون من الفشل الكلوي، ومرضى الأورام، والطواريء، فضلاً عن أنه يخلق سوق سوداء لأكياس الدم.

المبرر الذي ساقه الوزير لقراره، بأن القرار يستهدف منع المستشفيات الخاصة من التربح، أتى بنتائج عكسية، بعد أن وصل سعر كيس الدم ببعض المستشفيات إلى 900 جنيه، وفى البعض الآخر كسر الألف جنيه.

 قبل ذلك القرار، كان الوزير قد ألقى باللوم على الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، محملاً إياه مسئولية تدهور التعليم والصحة، بإقراره مجانية التعليم والصحة.

وسط هذا الفشل الذريع، من قبل الوزير وطاقم مساعديه ومستشاريه، فى حل الأزمات التى يأن منها المصريون، حرص الوزير على اقتناء 6 سيارات من فئة BMW، يبلغ سعر الواحدة منها حوالى نصف مليون جنيه، مما أثار الغضب العام، فى ظل دعوات الحكومة المستمرة للتقشف. 

 

اقرأ أيضاً: 

مصيدة هشام الشريف وزير التنمية المحلية أمام البرلمان

محمد عبد العاطي.. وزير بدرجة موظف

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق