شيخ الأزهر: للمرأة حق النظر إلى مَن يريد خِطبتها

الأربعاء، 31 مايو 2017 03:39 م
شيخ الأزهر: للمرأة حق النظر إلى مَن يريد خِطبتها
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
كتبت - منال القاضي

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إنه إذا كان حق الخاطب شرعًا أن ينظر إلى من يريد خِطبتها وهو حق أيضًا مكفول للمخطوبة، لأنها الطرف الثاني في العقد، فمن حقها أن تراه، وإن رأت منه ما يدعوها إلى أن تقترن به فلتفعل، كما أن لها الحق في أن ترفض، وقد حصر الحديث الشريف الصفات التي تدعو الرجل للارتباط بالمرأة في أربع صفات: المال، ووجاهة الحسب والنَّسب، والجمال، والدِّين، ومسألة الحسب والنسب كان يُعمَلُ بها قديمًا سواء الرجل أو المرأة، وإلى عهد قريب، وما زالت بعض العائلات تتمسك بهذه المسألة، فيرفض أحد الطرفين الآخر بسبب عدم توفرها في أحدهما.

وأضاف الطيب، في حديثه اليومي على الفضائية المصرية: يجب أن نتوقف عند مسألة الدِّين الذي لا يُقصد به أداء العبادات فقط، كما تظن بعض المتدينات وبعض الشباب المتدين، ليس هو الاجتهاد في الصلاة والاجتهاد في العبادة والتراويح وقيام الليل، فهذا جانب واحد من جوانب الدين، إذ هناك جوانب أخرى تندرج تحت مفهوم العبادة، مِثل: جانب الأخلاق والسلوك، ففي الحديث الشريف: (إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاقِ)، مشيرًا إلى أن العبادات لا بُدَّ لها من أخلاق داعمة لها لتنفع صاحبها يوم القيامة، فقد سُئلَ رَسُولُ اللهِ  عَن امْرَأَةٍ تَصُومُ النَّهَارَ، وَتَقُومُ اللَّيْلَ، وَتُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا، فقَالَ : لا خَيْرَ فِيهَا، هِيَ فِي النَّارِ، فمع أن هذه المرأة كانت صوَّامة قوَّامة حكم عليها النَّبيُّ-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بأنها عبادتها صفر، وأنها في النار، لأنها تؤذي جيرانها بلسانها.

 اقرأ أيضا

شيخ الأزهر يهاجم سماسرة التراث في برنامج الإمام الطيب

شيخ الأزهر للشباب: الزواج هدفه أسمى من قضاء الغريزة الجنسية

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا