ممشى أهل مصر.. حائر بين وزير الري ومحافظ القاهرة

السبت، 10 يونيو 2017 01:36 م
ممشى أهل مصر.. حائر بين وزير الري ومحافظ القاهرة
محافظ القاهره
أمل عبد المنعم

صراع من نوع غريب نشب بين كلا من محافظ القاهرة ووزير الري بعد أصر كلا منهما على تبعية " ممشى أهل مصر " على كورنيش النيل، فهل ينتهي الصراع ويصبح الممشى واجهة سياحية للعاصمة ؟

البداية عندما قام محافظة القاهرة، بإطلاق مشروع تطوير كورنيش النيل في أغسطس 2015، تزامنا مع بدء تطوير كوبري قصر النيل ضمن مشروع تطوير القاهرة الخديوية، وتضمنت أعمال التطوير، إنشاء ممشى، حتى يتسنى للمصريين والسياح العرب الاستمتاع بنهر النيل، بعيدًا عن كراسي الباعة الجائلين التي كانت إلزامًا على كل راغب في التنزه على الكورنيش.

وبالرغم من أنه كان من المقرر الانتهاء من أعمال التطوير في مارس 2016، فإن افتتاحه تأجل إلي الربع الأول من 2017، مع تأكيد مدير مديرية الطرق والكبارى بالقاهرة، أنه تم إلقاء " دبش " في نهر النيل بواقع 640 مترًا في المرحلة الأولى والتي كلفت المحافظة 3 ملايين جنيه، وهي المرحلة التي بدأت من كوبرى قصر النيل وحتى كوبرى 15 مايو، مع بناء ممشى، تم تبليطه وتسويره بشكل حضارى ليكون منتزه للمواطنين. وجار العمل في المرحلة الثانية والتي تبدأ من اتحاد الإذاعة والتليفزيون حتى كوبرى 15 مايو بواقع 840 مترًا.

وزارة الري من جانبها دخلت على خط المشروع، وشاركت في ب2 مليون جنيه، كما شاركت هيئة تنشيط السياحة ب 5 ملايين جنيه، حيث تقوم الوزارة بتنفيذ جزء من المشروع بالتعاون مع معهد بحوث النيل، التابع للمركز القومى للبحوث المائية، والبنك الأهلي، ويجرى حاليًا الانتهاء من ملامح التصميم الفنى والهندسى النهائى لتطوير كورنيش النيل بالقاهرة الكبرى، كمرحلة أولى ضمن مشروع "ممشى أهل مصر".

كما تم الاتفاق مع البنك الأهلي على المشاركة فى تمويل المسافة بين كوبرى 15 مأيو وحتى كوبرى الساحل، على أن تكون نموذجًا أمام الفنادق الكبرى الواقعة على الكورنيش لتقوم بالمساهمة فى التمويل.

بينما وافقت محافظة القاهرة على المساهمة فى تنفيذ الممشى باختيار المنطقة المحصورة بين ماسبيرو، وحتى كوبرى عباس، كمرحلة أولى للمشروع بالمحافظة، ضمن مخطط تطوير القاهرة الخديوية، وإزالة التعديات على "نيل المعصرة" والبالغ مساحتها نحو 130 فدانًا، لتحويلها إلى منطقة متنزهات وترفيه لأهالي القاهرة،.

من جانبه أعلن محافظ القاهرة أثناء الافتتاح أنه سيتم طرح أكشاك " لبراندات عالمية "، من أجل خدمة زوار الممشى، على أن تتولى إدارة الحدائق المتخصصة كل الأمور، بعد أن أصبح الممشى تحت إدارتها، وبعد مرور أكثر من شهر ونصف الشهر على افتتاح الممشى لم يتم طرح أي أكشاك بسبب وزارة الري، حيث تم تأجيل مناقصة الأكشاك بسبب خطاب وزارة الري والموارد المائية التى أكدت فيه أن لها الولاية وحق الإدارة للممشى لأنه طرح نهر، وأن المحافظة ليست جهة القرار الوحيدة لإدارة الممشى.

اقرأ أيضاً 

3 سنوات من حكم السيسي.. الري تنفذ أكثر من 13 ألف مخالفة تعد على نهر النيل

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق