الحكومة تعدل منظومة صرف المقررات التموينية.. الشركة القابضة تسلم السلع لبقالي التموين مقابل دفع تامين أسوة بالمخابز والتطبيق الشهر المقبل..والبقالون يعترضون :هنجيب منين

السبت، 12 أغسطس 2017 08:48 م
الحكومة تعدل منظومة صرف المقررات التموينية.. الشركة القابضة تسلم السلع لبقالي التموين مقابل دفع تامين أسوة بالمخابز والتطبيق الشهر المقبل..والبقالون يعترضون :هنجيب منين
بقالي التموين
محمد محسوب

تواصل الحكومة قراراتها لتوفير السلع الأساسية للمواطنين والحد من التلاعب في الدعم، حيث كشفت مصادر مطلعة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الوزارة ستجري تعديلا جديد في منظومة صرف السلع التموينية سيصدر به قرار من الدكتور علي المصيلحي،  وزير التموين والتجارة الداخلية،خلال الساعات القليلة المقبلة.

وأضافت المصادر لـ«صوت الأمة»، أن النظام يتمثل في قيام البدالين التموينين وأصحاب مشروع جمعيتي بالحصول على السلع التموينية الشهرية بدفع مقابل نقدي لها وشرائها نقدا، كل حسب ما يقوم بتوزيعه على المواطنين بدلا من الحصول عليها كبضاعة أمانة من الشركة القابضة للصناعات الغذائية، مشيرا إلى أنه من المتوقع تطبيقه بداية من الشهر المقبل.

وأشارت المصادر، إلى أن هذا النظام سيتشابه مع النظام الذي طبقته الوزارة مؤخرا بمنظومة الخبز الجديدة بدفع أصحاب المخابز تأمين للدقيق الذي يحصلون عليه وقيامهم بشراءه من هيئة السلع التموينية.

وأوضحت المصادر، أن الفكرة عرضها الوزير على شعبة البقالة باتحاد الغرف التجارية والبدالين خلال اجتماع عقد مؤخرا، ولم تلق القبول الكافي منهم.

وتابعت المصادر، أن فكرة حصول البدال على السلع التموينية مقابل دفع تأمين سيجعله يمتلكها، وبالتالي سيحافظ عليها من التلف أو أي تلاعب لأنه سيسلمها للمواطن ويعود ليحاسب الوزارة ليحصل على ما دفعه في البضاعة مضافا إليه هامش ربحه المتفق عليه بكل سلعة بالإضافة إلى الجنيه الذي يحصل عليه عن كل بطاقة تموينية.

وشددت المصادر، على أن الوزارة عرضت الفكرة على شعبة البقالة إلا أنها ستطبقها لا محالة لجعل البدال يحافظ على المقررات التموينية ويسلمها بحالتها للمواطن، لأنه حال رفض المواطن استلام السلعة التموينية ستصبح في رقبة البدال ولن يمكنه استرجاعها.

في السياق ذاته أكدت مصادر داخل شعبة البقالة ونقابة البقالين أن هناك رفضا من جانب البقالين لتطبيق هذه المنظومة لأن طبيعة عملهم تختلف عن طريقة عمل المخابز حيث أنهم لا يعيدون انتاج السلعة التي يستخدمونها.

وأضافت المصادر، أن نقابة البقالين أكدت أن البدالين لا يمتلكون الأموال الكافية لدفع تأمين شهري للسلع التي يحصلون عليها كما أنهم لا يحققون الأرباح الكافية التي تجعلهم يقبلون بهذا النظام، موضحة أن النقابة عبرت عن ذلك لوزارة التموين إلا أن الوزارة مصرة على التطبيق.


اقرأ أيضا

للصحفيين.. تعرف على مدى تعارض بدل التدريب والتكنولوجيا مع حصولك علي بطاقة تموينية

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق