«المستفز القطري».. وزير خارجية الدوحة المعترف بدعم بلاده للإرهاب

الإثنين، 21 أغسطس 2017 03:00 م
«المستفز القطري».. وزير خارجية الدوحة المعترف بدعم بلاده للإرهاب
وزير خارجية قطر
مايكل فارس

محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري، شعاره الاستفزاز، فلم يخرج فى أى أزمة إلا بتصريحات مستفزة، لا يرأب الصدع، لا يهدئ الأجواء، إنما يلقى بالكبريت على الزيت لتشتعل المنطقة فى النيران، كما يصدر دائما بيانات متناقضة فى الأزمات.

تمويه الأزمة

إبان بداية أزمة الدول الأربع مصر، السعودية، البحرين، الإمارات المقاطعة لقطر، اتهم تلك الدول بالإرهاب السياسى، بعدما رأوا فى دولته الداعم والممول الأكبر للجماعات الإرهابية، وقال فى بيان له:" لا تكون مكافحة الإرهاب بممارسة الإرهاب السياسي والإرهاب الفكري، لذلك نتطلع للتعاون مع فرنسا في هذا المجال ومع كل الدول الحليفة والصديقة لدولة قطر للتصدي لهذه الظاهرة".

وفى مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني سيجمار غابريال في الدوحة، قال، إن المطالب التي تقدمت بها الدول التي تقاطع الدوحة لإعادة العلاقات إلى ما كانت عليه غير واقعية وغير قابلة للتطبيق، وأن هذه الشروط لا تتعلق بالإرهاب بل بقمع حرية التعبير.

ووصف الوزير القطري العقوبات التي فرضتها دول عربية على بلاده بغير القانونية وطلب من الإمارات الكف عن تشويه سمعة قطر.

أدعى أن السعودية تعمل على تسيس ملف الحج

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية للسويد في ستوكهولم ،عقب التسهيلات السعودية لملف الحجاج القطريين، إن الإجراءات السعودية الأخيرة لتسهيل حج القطريين والتي أمر بها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، دوافعها سياسية.

وأضاف:«بصرف النظر عن الطريقة التي مُنع بها الحج عن أهل قطر والمقيمين في دولة قطر، والذي كان بدوافع سياسية، والطريقة التي سُمح لهم للعودة للحج والذي كان بدوافع سياسية وبطريقة إخراج لها مآرب أخرى.. ولكن دولة قطر ترحب، ولن تتخذ موقفاً.. لأن ما يهمنا جوهر المسألة وهو أن يكون هناك سبيل لمواطنينا لـ(أداء) الحج، ونرحب بمثل هذا القرار».
 

اعترف بدعم قطر للإرهاب

اعترف محمد بن عبد الرحمن آل ثانى وزير خارجية قطر، بضلوع الدوحة فى تمويل الإرهاب، قائلا:«قطر تقع ضمن قائمة الدول الممولة للإرهاب» فى مطلع يوليو الماضى

ونشر نشطاء قطريون على موقع التواصل (تويتر) لوزير خارجية قطر وهو يقر أمام وسائل الإعلام خلال مؤتمر صحفى عقده أمس بالعاصمة الإيطالية روما، بتمويل قطر للإرهاب، مؤكدا أن قائمة الاتهامات التى وجهتها دول المقاطعة لقطر ومنها تمويل الإرهاب، لا ينطبق فقط على قطر بل أن هناك دول أخرى فى المنطقة تقوم بهذا الدور.

لا يرأب الصدع ولا يهدئ الأجواء بين بلاده ودول المقاطعة

عقب مطالبة الدول الأربع مصر والسعودية والإمارات والبحرين، المقاطعة لقطر، بوقف دعمها للإرهاب جاءت ردود وزير الخارجية القطرى بأقل من التوقعات.

وقد أعلن سامح شكري، وزير الخارجية المصري،، في إحدى بيانات الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، أن موقف الدول الأربع يعتمد على المبادئ الدولية والمواثيق. وأضاف أنه "لا يمكننا التسامح مع الدور التخريبي لقطر، مضيفا، رد قطر سلبي ويفتقر لأي مضمون، مضيفاً أنه لا حل وسط ولا تفاوض على المطالب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق