النقل تخاطب التعاون الدولي لإنهاء إجراءات الحصول على الشريحة الأولى من القرض الصيني الممول لتنفيذ مشروع القطار المكهرب السلام - العاصمة الإدارية - العاشر .. وبدء التنفيذ نهاية العام

الأحد، 27 أغسطس 2017 07:06 م
النقل تخاطب التعاون الدولي لإنهاء إجراءات الحصول على الشريحة الأولى من القرض الصيني الممول لتنفيذ مشروع القطار المكهرب السلام - العاصمة الإدارية - العاشر .. وبدء التنفيذ نهاية العام
هشام عرفات وزير النقل
ريم محمود

قال مصدر مسئول بوزارة  النقل ان الوزارة أرسلت خطابا إلى وزارة التعاون الدولى لاستكمال إجراءات الحصول على الشريحة الأولى من القرض الصينى المقدم لتنفيذ مشروع القطار المكهرب السلام - العاصمة الإدارية - العاشر من رمضان،  والذي يمتد بطول 66 كم و11 محطة، للبدء فى أعمال تنفيذ المشروع مع نهاية العام الحالي.

وأضاف المصدر أن شركة أفيك الصينية المتحالفة  مع 3 شركات مقاولات مصرية ستقوم بتنفيذ المشروع خلال عامين تنفيذا لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى بتنفيذه خلال عامين بدلا من عامين ونصف.

ولفت التقرير الصادر عن آخر موقف تتفيذى للمشروع حتى بداية الأسبوع الجاري، إلى أن الوزارة استطاعت من خلال التفاوض تخفيض تكلفة تنفيذ المشروع من 1.8 مليار دولار إلى 1.2 مليار دولار، وأن قيمة الشق الأجنبي فى التعاقد الذي تم توقيعه منذ أيام تم تخفيض إلى 739 مليون دولار بدلا من 762 مليون دولار بواقع تخفيض 3%.

وأوضح التقرير أن قيمة الشق المحلي بالمشروع تم تخفيضها إلى 461 مليون دولار بدلا من 500 مليون دولار، وأنه تم الاتفاق على قيام وزارات الإسكان والمالية والتخطيط بتدبير قيمة الشق المحلى بالمشروع، والتى سيتم دفعها للشركات المنفذة بما يعادلها بالجنيه المصري.

وأكدت مصادر مسئولة بوزارة النقل أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال تحالف تقوده شركة أفيك الصينية التي ستقوم بتنفيذ أعمال الاتصالات والإشارات والتحكم بجانب تصنيع توريد القطارات التى ستعمل خلال هذا المشروع وعددها 20 قطارا، وذلك بتكلفة قدرها 739 مليون دولار سيتم توفيرها من خلال قرض صينى ميسر مقدم من بنك "أكزيم" الصينى فائدته 2%.

وأشارت المصادر إلى أن الاتفاق مع شركة أفيك الصينية شمل توقيع عقد صيانة ملحق لعقد تنفيذ المشروع مدته 10 سنوات، تلتزم خلالها الشركة الصينية بإجراء صيانة القطارات الجديدة التى ستعمل خلال المشروع بعد انتهاء تنفيذه، وصيانة أجهزة الإشارات والتحكم،  وتدريب العاملين على تكنولوجيا تشغيل المشروع.

يذكر أن مشروع القطار المكهرب يبدأ من مدينة السلام، حيث الربط مع محطة مترو عدلى منصور نهاية الخط الثالث للمترو، وينطلق منها ماراً بمدن العبور والشروق وبدر والروبيكى، لتتفرع من الروبيكى وصلتان إحداهما تربط العاصمة الإدارية الجديدة والثانية فى اتجاه العاشر من رمضان، وسيرتبط القطار المكهرب بشبكة مترو أنفاق القاهرة الكبرى عبر محطة عدلى منصور بمدينة السلام آخر محطة بالخط الثالث للمترو.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق