كيف قضى أهل الشر عيد الأضحى؟.. حازم عبدالعظيم يختفى من على السوشيال ميديا

الإثنين، 04 سبتمبر 2017 01:10 ص
كيف قضى أهل الشر عيد الأضحى؟.. حازم عبدالعظيم يختفى من على السوشيال ميديا
حازم عبد العظيم
عنتر عبداللطيف

يختفى أهل الشر فى الأوقات المباركة من على الساحة، ربما لا يستطيعون الظهور فى أجواء التكبير والتهليل فيهربون إلى الغرف المغلقة.

المقدمة السابقة مقولة لأحد رواد فيس بوك لا علاقة لها بما سنسطره عن الناشط الفيسبوكى غريب الأطوار حازم عبدالعظيم والذى لم يقم بأى نشاط على صفحته الشخصية فيس بوك طوال أيام العيد .

 لم ينس حازم عبدالعظيم أن شراكته فى مجال الاتصالات لشركة يهودية كانت السبب فى الإطاحة به من منصب وزير الاتصالات الذى كان مرشحا له بقوة عقب احداث 25 يناير وهو الذى يعمل أستاذ مساعد بقسم تكنولوجيا المعلومات بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة. إلا أنه مازال يواصل الرهان على الغرب مدافعا عن الناشطة آية حجازى التى كانت متهمة فى قضية اتجار فى البشر وعقب الافراج عنها سافرت إلى بلاد العم سام .

 

Capture

 

لم يكن أحد يعرف حازم عبدالعظيم قبل أحداث 25 يناير سوى مشاركته فى نشاط الجمعية الوطنية للتغير إلا أنه مثل الكثيرين من تجار السياسة هبط فجأة على ميدان التحرير ليصبح نجم الفضائيات بالهجوم على مؤسسات الدولة وعلى راسها جيش مصر العظيم .

 

الدكتور على السلمى عندجما كان نائبا لرئيس الوزراء هو من فضح تورط حازم عبدالعظيم فى شراكة مع شركة «أرون» الإسرائيلية كما أن الأخير واجه اتهامات بحصوله على مبلغ مليون و 200 ألف جنيه كمكافآت خلال عام واحد عندما كان رئيسا لهيئة تكنولوجيا المعلومات.

 

ضياع حلم حازم عبدالعظيم سيجعله طزال الوقت يولول على اللبن المسكوب عبر وسائل التواصل الإجتماعى ولن ينسى أنه كان قاب قوسين أو أدنى من أن يصبح وزيرا للإتصالات لذلك من المتوقع أن يواصل تجاوزاته الأيام المقبلة بحق مؤسسات الدولة .

 

اقرأ أيضا

حازم عبدالعظيم.. تاريخ من التلون «أبجني تجدني»

حازم عبدالعظيم.. مناضل العالم الافتراضي

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق