"الري" عن توقعات السيول: "إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث"

الأربعاء، 20 سبتمبر 2017 08:20 م
"الري" عن توقعات السيول: "إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث"
سيول - ارشيفية
سامي بلتاجي

أصدرت وزارة الموارد المائية والري، بيانا توضح فيه حقيقة تصريحات الدكتور محمد عبد العاطي، حول السيول المتوقعة في مصر خلال فصل الشتاء هذا العام، والتي صرح بها أثناء زيارته لمدينة الإسكندرية، لتفقد استعدادات الوزارة لاستقبال موسم الشتاء.

وذكر البيان، أن المنشآت التى تنفذها الوزارة فى مجال الحماية من مخاطر السيول لديها القدرة على تحمل أعلى سيل حدث على مدى 100 عام، وأكد الوزير: "السيول ظاهرة طبيعية، ونحن نصمم منشآتنا بحيث تتحمل أعلى سيل فى خلال 100 عام، لكن ممكن ييجى سيل مثلاً ما حصلش على مدى 1000 عام، والهدف من إقامة تلك المنشآت هو تقليل الأضرار وليس منعها".

جاء ذلك على خلفية ما أورته مواقع إخبارية نقلا عن الوزير بأن مصر قد تستقبل هذا العام سيولا لم تحدث خلال ألف عام، وأن الوزارة مستعدة للتعامل معها.

وتابعت الوزارة في بيانها، أنه بالرغم من الاستعدادات العالية، ولأن السيول ظاهرة طبيعية يصعب توقعها بشكل عالى الدقة مهما كانت الإمكانيات، فإن السيول قد تأتى بشكل غير متوقع رغم كل الجهود المبذولة فى هذا الصدد، بحسب الوزارة، ومن ثم يكون الهدف الرئيسى من إقامة منشآت الحماية هو العمل على تقليل الأضرار والخسائر التى قد تسببها السيول، وليس منعها بشكل مطلق.

واستدل البيان بقول الله تعالي "إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما فى الأرحام وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأى أرض تموت إن الله عليم خبير " سورة لقمان / الآية 34.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق