قطر.. مشوار "المجد المزيف" يبدأ برشوة

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 01:00 ص
قطر.. مشوار "المجد المزيف" يبدأ برشوة
تميم بن حمد ووالدته الشيخه موزة
إسراء سرحان

مفهوم الرشوة لا يطبق إلا في حالتين لإحقاق باطل أو إبطال حق، وفى كلا الحالات ما هي إلا وسيلة العاجز، فما وجه اضطرارك لسلك هذا الطريق لتحقيق أحلامك إلا إذا كنت خاو من أي إنجاز. 

فإذا ذكرت الرشاوى المالية، ذكرت وبكل قوة "قطر"، فإذا كنت تريد منصب داخل اليونسكو ولا تحوى إنجاز واحد يساعدك على هذه الخطوة فالرشوة هي الحل، وإذا كنت تريد دخول كأس العالم واستضافة المونديال ولا تملك مهارات تؤهلك لذلك، فشراء الذمم هو الحل، وإذا كنت لا تملك أي مقدرة لتصبح في عظمة وتاريخ بعض الدول العربية، حفنة من المال تكفي لشراء الخونة والعملاء لتشويه صورتهم في العالم، كل هذه الحلول تسلك في حال كنت "تميم".

منح قطرية لليونسكو

كشفت وسائل إعلام فرنسية مرموقة قبل الانتخابات عن استقبال قطر عشرة مندوبين على الأقل من اليونسكو قبل أسبوعين، وعن تلقيهم هدايا سخية.

كما كشفت أيضًا عن شراء الدوحة ذمم مندوبين خلال اجتماع تم عقده معهم في إحدى المطاعم القريبة من مقر المنظمة في باريس بينهم اثنين من دول عربية، وعدد آخر من دول إفريقية ومن أمريكا اللاتينية.

تمويل للمنظمة

وتضمنت العروض القطرية السخية التي قدمها المرشح القطري لانتزاع المنصب عقد منتدى ثقافي دولي سنوي في باريس وتقديم التمويل اللازم لإعادة تأهيل مقر المنظم، فضلا عن مساعدة اليونسكو على تجاوز أزمتها المالية عبر المساهمة في تسديد ما عليها من مستحقات، حيث يتجاوز العجز المالي لها ثلاثمائة وتسعة وعشرين مليون يورو.

وقال سفير أوروبي سابق لليونسكو، أوصى بعدم ذكر اسمه، "إن المنظمة ابتعدت عن هدفها لتصبح مجلسا للاشتباكات التي تحدث في أماكن أخرى، وهذا يتم ترجمته إلى محاولات اختطاف سياسى ومالى"، وجاء ذلك وفق وكالة"رويترز"، وتقول فرانس 24 إن من هنا يبدأ التشكيك في المرشحين.

وكشف شيمون صامويلز، مدير قسم العلاقات الدولية ، لدى مركز سيمون ويسنثال الأمريكى، إن قطر قامت بحملة ضغط كبيرة من أجل فوز مرشحها لمنصب مدير عام هيئة اليونيسكو، مشيرا إلى أن هذا الضغط اشتمل على حوافز مالية للدول الأخرى لكسب تأييدها.

وردا على كل هذه الفضائح القطرية تقدمت "ريناتا بوليفيريني" البرلمانية الإيطالية عن حزب "بيرلسكوني" رئيس الوزراء الأسبق، والمرشحة الأوفر حظا لقيادة الحكومة الإيطالية المقبلة، مظاهرة حاشدة ضد قطر اعتراضًا على الرشاوى القطرية في انتخابات"اليونسكو".

 

صورة اخري من مظاهرات إيطاليا ضد رشاوى الدوحة
 
مظاهرات فى إيطاليا ضد الدوحة
 

مونديال 2022

وكشفت وسائل الإعلام الإسبانية عن مفاجأة تحمل قدر كبير من الذهول، وذلك بعد فترة قصيرة من القبض على ساندرو روسيل، رئيس برشلونة السابق أنه حصل على رشوة مالية من قطر قدرها 500 ألف يورو من أجل التلاعب بنتائج كأس العالم 2022.

وكشفت وحدة مكافحة الجرائم المالية والضريبية الإسبانية، فى تقرير سرى عن الإتصالات، التي أجراها روسيل مع قطر للحصول على  الأموال والتلاعب بأصوات بعض القادة الأفارقة في الفيفا من خلال تقديم الرشاوى، حيث اعترف روسيل أنه يعمل جنبا إلى جنب مع شركةIMG 2010، حيث استمر هذا العمل من سنتين إلى 3 سنوات كما جاء في بيان السنة المالية. 

وفي سياق ذلك طالب الفرنسى ميشيل بلاتينى، رئيس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم، بتفسير سبب لقائه في اجتماع سرى مع القطري محمد بن همام المسئول عن ملف قطر 2022، وجاء ذلك وفق صحيفة "الديلى تليجراف".

وتقول الصحيفة البريطانية، "إن بلاتينى أحد أقوى الرجال في عالم كرة القدم، واجه ضغوطًا كثيرة، ليشرح حقيقة لقائه السرى مع الرجل الذى يقع فى قلب فضيحة ملف استضافة قطر لكأس العالم 2022".

وكشفت صحيفة التليجراف عن لقاء جمع بلاتينى مع بن همام، المسئول القطرى المتهم بتقديم رشاوى بملايين الإسترلينى لأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، وهو ما أسفر عن منح قطر حق استضافة بطولة 2022.

رشوة مؤسس ويكيليكس

وكان جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، أشار إلى أن لديه 7 وثائق عن قطر نشر منها 5 وثائق، وحجب وثيقتين بعد تفاوض قطر مع إدارة الموقع الذى طلب مبالغ ضخمة حتى لا يتم النشر لما تحويه من معلومات خطيرة عن لقاءات مع مسؤولين "إسرائيليين" وأمريكيين، وأن هذه اللقاءات كلها للتحريض ضد مصر وشعبها.

مليون دولار لبيل كلينتون في عيد ميلاده

كما كشفت إحدى الرسائل الإلكترونية السرية لكلينتون نشرها "ويكيليكس"، أن قطر قدمت في 2012 هدية بقيمة مليون دولار لزوج كلينتون، الرئيس الأسبق للولايات المتحدة بمناسبة عيد ميلاده عبر مؤسسة كلينتون.

 3 آلاف دولار سعر الضيف في الحلقة التحريضية ضد مصر 3

كما كشف عدد من ضيوف فضائية الجزيرة بعض الكواليس أثناء استضافة الجزيرة مباشر مصر لهم، أن القناة تمنح مزايا مالية كبيرة للضيوف المؤيدين لجماعة الإخوان الإرهابية، بينما يتقاضى الضيوف المعارضون مبالغ أقل بكثير.

وأكدا أحدهم، وهو سليمان الحكيم، أن المذيعين يتدخلون لتلقين الضيوف المؤيدين بعض الإجابات، بالإضافة لتخصيص مساحات أكبر لهم أثناء الحوار، مضيفا أنه لن يكرر التجربة مرة أخرى.

وحسب شهادات هؤلاء الضيوف، فإن قناة الجزيرة القطرية تدفع من 1000 إلى 3 آلاف دولار في الحلقة الواحدة لبعض الضيوف المصريين لتوجيه انتقادات ضد مصر.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق