سحر طلعت.. دينامو تنمية السياحة.. وقرطام المهاجم المختبئ

الأحد، 22 أكتوبر 2017 04:50 م
سحر طلعت.. دينامو تنمية السياحة.. وقرطام المهاجم المختبئ
سحر طلعت مصطفى، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب
كتب إبراهيم سالم

تحركات كبيرة تجريها سحر طلعت مصطفى، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب على الساحتين  المصرية والدولية.. نشاطها وفاعلياتها فى المشاركات أهلتها لتولى رئاسة اللجنة لثلاث أدوار إنعقاد بالبرلمان على التوالى، آخرها بالتزكية.

رئيس لجنة السياحة أكدت أنها تسعى لوضع خطة وجدول زمني لدراسة ومناقشة المعوقات والسلبيات، التي تقف حائلاً أمام التنمية السياحية في محافظات مصر، ورؤية كل محافظة للنهوض بالأنشطة والأماكن السياحية بها، وذلك لوضع رؤية مستقبلية شاملة وإعداد خريطة سياحية للمقصد السياحي المصري.

كما أكدت أن اللجنة أعدت توصيات عن موضوع المشكلات والسلبيات التي شابت موسم الحج السياحي للعام الهجري 1438، والوقوف على أداء الشركات السياحية ومدي التزامها بتنفيذ برامج الحج.

 

وأتت مشاركتها فى الوفد البرلمانى المصرى برئاسة الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان فى أعمال الجمعية 137 للإتحاد البرلمان الدولى فى مدينة سان بطرسبورج بروسيا، إلى جانب قيامها بالعديد من اللقاءات مع المسؤولين بالجانب الروسى لعودة السياحة الروسية لمصر من جديد، والتأكيد على تطور المزار السياحى المصرى لتؤكد حيويتها.

 

وعلى النقيض يأتى النائب أكمل قرطام، عضو مجلس النواب ورئيس حزب المحافظين، الذى شارك بالبرلمان قرابة دور إنعقاد كامل ونصف إلا أنه لم يقدم جديد طوال فترة مشاركته، بأعمال البرلمان، فقد اكتفى بمهاجمة البرلمان قائلا "المجلس الحالى لن يؤسس لدولة حديثة ولن يحقق الآمال المرجوة منه، حيث أصبح مجلس "تسيير أعمال" يقتصر دوره على المراجعة غير المتقنة للقوانين الحكومية، والرقابة بشكل محدود، وهى صفات لا تؤسس لديمقراطية حقيقية".

 

ولم يكتف قرطام بهذا بل تقدم باستقالته من البرلمان معللا السبب باعتراضه على ما تم مع النائب محمد أنور السادات "نائب التطبيع"، مشيرا أنه لم يصل جرمه لإجراء ما قام به البرلمان معه وإسقاط العضوسية عنه، مع العلم أنه هناك إتجاه داخل البرلمان بإسقاط عضويته التى لا زال يصر عليها، وتجاهله لدعوة البرلمان لحضور الإجراءات لمعرفة أسباب الاستقالة إلا أنه لم يحضر.

 

وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه لم يشهد حزب المحافظين أى تطور فى الأداء على الرغم من تواجده قبل عدد كبير من الأحزاب الموجودة على الساحة السياسية، والتى أصبحت أكثر تأثير منه فى الشارع المصرى، فلا زال يقف فى محله على الرغم من التحركات السريعة التى تقوم بها الأحزاب الأخرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق