وزارة التضامن تدافع عن نفسها أمام البرلمان: "بنقدم كل اللي نقدر عليه"

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 05:01 م
وزارة التضامن تدافع عن نفسها أمام البرلمان: "بنقدم كل اللي نقدر عليه"
غادة والى
مصطفى النجار

أكد الدكتور اللواء محمد درويش المستشار السياسي لوزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، أنه يوجد توجيهات يومية من الوزيرة بضرورة رفع المعاناة عن فقراء الشعب المصري وسرعة إنجاز طلباتهم، إلا أنه هناك قوانين ولوائح تحكم عمل أي وزارة، لا سّيما عندما يتعلق الأمر بالمال العام، وهناك أيضًا ضوابط وشروط تحكم عملية الصرف.
 
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، برئاسة النائب عبد الهادي القصبي، في أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة أمال طرابية حول حرمان العديد من الأسر التي تعيش تحت خط الفقر من برنامج تكامل وكرامة ومنهم المعاقين ذهنيا وفاقدي البصر والمصابين بالشلل الرباعي، مطالبة بحقوق عدد من السائقين بمحافظتها، ممن استشهدوا على خلفية الأحداث الإرهابية في سيناء، وبعضهم تضررت سياراتهم.
 
 
وحول عدد من السائقين الذين استشهدوا والتي أشارت إليهم طرابية، قال درويش إنه تم صرف عشرة آلاف جنيه لكل أسرة طبقًا للوائح والقوانين التي تحكم الوزارة.
 
وأضاف درويش، أنه تم صرف برنامج وتكافل لدائرة النائبة بمنية النصر بمحافظة الدقهلية بما يزيد عن 5 آلاف أسرة، علاوة عن أنه تم الاستجابة للنائبة وجميع طلبات النواب، وحينما طلبت "كرسيين" للمحتاجين، تم إرسالهما إليها على الفور.
 
وفي سياق متصل، أشار درويش إلى أن وزارة التضامن تقوم بالنزول إلى القرى والنجوع الأكثر فقرًا لتوصيل المرافق للأسر من مياه وصرف صحى وكهرباء تحت شعار" بيت كريم".
 
من جانبه، أكد الدكتور أحمد الطيف مسئول برنامج تكافل وكرامة، على أنه تم صرف نحو 10 مليار و855 مليون 440 ألف جنيه حتى أكتوبر الماضى لهذا البرنامج، مشيرًا إلى أن الوزارة استهدفت من خلال برنامج تكافل وكرامة ثلاث قطاعات الاكثر فقرًا ومنها الصعيد والتى تصل فيها نسبة الفقر الى50% وبعض مناطق الدلتا والتى تصل نسبة الفقر فيها إلى 30% والدقهلية التي تصل فيها نسبة الفقر إلى 18%.
 
وقال " لطيف"، إن هناك إجراءات يتم إتخاذها حتى يتم الصرف يأتى في المقام الأول خضوع من يطلب تكافل وكرامة أن يكون فقير لا سّيما وأن العوامل الصحية لا تكون مقياس فهناك العاجز ولكنة يمتلك ميراثاُ أو عددًا من الفدادين الزراعية، مشيرًا إلى أنه يتم الإعتماد أيضا على مصلحة الاحوال المدنية والتأمينات الاجتماعية لمعرفة موقف هولاء، وهل يستحقون أم لا.
 
وأضاف لطيف، أنه يتم اشراك النواب كثيرًا في استعراض التظلمات المقدمة من أبناء دوائرهم، قائلًا: نحن بشر ولا ننكر أنة هناك بعض الاخطاء واحنا ماشيين، لكن حجم الإنجاز كبير جدًا في عام ونصف.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق