حبس إرهابي الواحات و14 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات

الجمعة، 17 نوفمبر 2017 12:04 م
حبس إرهابي الواحات و14 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات
عبد الرحيم محمد عبد الله مسمارى
وكالات

قرر المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام، حبس الإرهابى عبد الرحيم محمد عبد الله مسمارى (ليبى الجنسية) لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات.

وتجري نيابة أمن الدولة العليا تحقيقات موسعة مع الإرهابي الليبي، المتهم بالاشتراك فى ارتكاب الجريمة الإرهابية التى وقعت بمنطقة الواحات البحرية، والتى راح ضحيتها عدد من ضباط وأفراد الشرطة.

أشرف على التحقيقات المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، وباشر فريق من محققى النيابة التحقيقات حتى فجر اليوم "الجمعة" برئاسة المستشار محمد وجيه المحامى العام الأول بنيابة أمن الدولة العليا.

وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى الإرهابى الليبى اتهامات بالقتل العمد مع سبق الإصرار بحق ضباط وأفراد الشرطة فى طريق الواحات تنفيذًا لغرض إرهابى، والشروع فى القتل العمد تنفيذا لذات الغرض، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر مما تستعمل عليها والتى لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، وحيازة مفرقعات، والانضمام إلى تنظيم إرهابى، والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور تستهدف الاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

كما أمر النائب العام بحبس 14 متهمًا آخرين من المرتبطين بالتنظيم الإرهابى الذى ارتكب جريمة الواحات، لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التى تباشرها النيابة.

وأسندت النيابة إلى المتهمين الـ 14 الآخرين فى القضية الاتهام بالانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، واعتناق أفكار تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما، بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة فى تنفيذ أغراضها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق