ثورات الربيع العربي.. رياح تساقطت معها اقتصاديات الدول

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 10:00 ص
ثورات الربيع العربي.. رياح تساقطت معها اقتصاديات الدول
ثورات الربيع العربي
محمد الشرقاوي ومحمود علي

"614 مليار دولار خسائر اقتصادية وأموال مهدرة من سوريا وليبيا اليمن جراء النزاعات المسلحة والتوترات الإقليمية في أربعة سنوات بعد ثورات الربيع العربي".. تصريح صادم أدلى به الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، أعاد الحديث عن الخسائر الكبيرة التي تكبدتها دول الربيع العربي جراء ما شهدته من فوضى لأعقاب الحراكات المناهضة للأنظمة.

الوضع أشبه بحرب استنزاف اقتصادية لمقدرات وثورات تلك الدول، فسقطت اليمن وباتت دون أي اقتصاديات تذكر، كذلك سوريا اتجهت معدلات دخل الفرد فيها باتجاه "سالب"، ووتتطلب مليارات الدولارات حتى تصبح سوريا من جديد.

وفي الجانب الأفريقي كان لمصر نصيبًا من تلك الخسائر، حتى كانت ثورة يناير بمثابة نذير شؤم على المصريينـ وفي ليبيا تآكلت البنية الاقتصادية للدولة، فانتهكت ثرواتها بشكل أكثر بشاعة.

بالأرقام ترصد "صوت الأمة" جملة الخسائر التي تكبدتها 4 دول مرت عليها رياح ما سمي إعلاميًا "ثورات الربيع العربي"، ولأنها جاءت بما لا تشتهي السفن كانت رياح خريف تساقطت معها أوراق تلك الدول.

- ثورة 25 يناير.. نذير شؤم على المصريين

خسائر الحرب السورية في 6 سنوات (فيديوجراف)

 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق