عودة تجارة العبيد بمزاد علني لبيع الأفارقة في ليبيا

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 12:00 ص
عودة تجارة العبيد بمزاد علني لبيع الأفارقة في ليبيا
هجرة غير شرعية
الحسانين محمد

 أثارالتحقيق الإستقصائي الذي نشرت شبكة “سي إن إن” الأميركية ،عن تجارة الرقيق للأفارقة في ليبيا، ونشرخلاله  فيديو يكشف مزادا لبيع عدد من الأفارقة ، موجة غضب واستياء دولية واسعة، وانطلقت مظاهرات اليوم في باريس تندد بهذه الواقعة ،وبالمعاناة الإنسانية التي يعيشها هؤلاء المهاجرين العالقين في ليبيا، بعد فشلهم في العبور إلى أوروبا، فيما اشتعلت شبكات التواصل الإجتماعي بحملات الرفض والتديد بعودة تجارة العبيد .

ونشرت الشبكة خلال التحقيق ، مقاطع فيديوسرية تظهرسوقاً لبيع هؤلاء الأفارقة على شاكلة العبيد ، في مزاد علني لاستخدامهم كعمال أومزارعين.

ويظهر الفيديو عملية بيع شخصين، بألف ومائتي دينار ليبي، أي أقل من ثلثمائة دولار، ويتم هذا وسط أجواء طبيعية وكأن سكان هذه المنطقة اعتادوا على مثل هذه المشاهد.

يذكرأنه منذ بدأت الأزمة الليبية ، يهاجرعشرات الآلاف من الأفارقة سنويا إلى ليبيا من أجل العبورإلى أوربا، ونجحت الحملة الأخيرةلخفرالسواحل الليبيه بالتنسيق مع الإتحاد الأوروبي،  في ضبط عدد كبيرمن عملياتالهجرة غير الشرعية إلي أوروبا وتحول هؤلاء المضبوطين إلي سلع أخري لتجارة العبيد . 

تعليقات (1)
مات الضمير العالمي
بواسطة: حسن أحمد حسن
بتاريخ: الإثنين، 20 نوفمبر 2017 08:05 م

بعد تجارة أعضاء الأطفاء بالقطعة لم يعد هناك شيئا مستغربا ، ولكن الأكثر الما أن هذه المرة التجارة بالأحياء دون ذبح أو تقطيع .. إننا حقا نعيش في عالم بلا ضمير

اضف تعليق