رئيس لجنة الفتوى الأسبق: من تكون فريدة الشوباشي حتى تنتقض الشعراوي!

الإثنين، 20 نوفمبر 2017 05:50 م
رئيس لجنة الفتوى الأسبق: من تكون فريدة الشوباشي حتى تنتقض الشعراوي!
عبد الحميد الاطرش رئيس لجنه الفتوى الاسبق
عبداللطيف هيبه

استنكر الدكتور عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق، التصريحات الأخيرة  لفريدة الشوباشي المثيرة للجدل عن "إمام الدعاة" الشيخ محمد متولي الشعراوي، وعن الحجاب والنقاب قائلا: "من تكون فريدة الشوباشي!!؟، حتي يتم الرد عليها، وحتى  تقوم بنقض الإمام الشعراوي".

ولفت إلى أبلغ الرد علي هؤلاء هو عدم الرد .

وأوضح "الأطرش في تصريح خاص لـ«صوت الأمة » أن الشيخ الشعراوي كالجبل الراسخ الأشن فهو فوق كل الشبهات، مؤكدا أن العالم لا ينقض سوى عالم مثله، غير ذلك فلا يستطيع أحد أن ينقضه، فمن هي فريد الشوباشي حتى تنقض !!؟ .

وقال " الأطرش" معلقا على سجود الإمام الشعراوي بشكرً لله على هزيمة 67 يونيو " بأنها كانت بمثابة درس للأمة كي تعود لرشدها وثوابها الصحيح، ومن فضل الله علينا هو هزيمة مصر في 67 كي  تفيق  الأمة من غفلتها وتعود لرشدها، وكان هذا سببا في نصر مصرفي حرب 73 على يد الرئيس الراحل محمد أنور السادات الذي حطم أسطورة الشعب الإسرائيلي الذي لا يقهر".

وعلق "الأطرش" على تصريح الشوباشي في قولها أن النقاب مثل التوك توك، قائلا: " أن النقاب فضيلة ولم يجبر الإسلام على إلزام أحد ارتدائه، بينما الحجاب فريضة، والإسلام حين أوجب الحجاب على المرأة حتى يظهر زينتها، ويرغب الرجل فيها، لأن الإنسان دائما يبحث علي المستور".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا