في اتهام رئيس محكمة بتقاضي رشوة.. اعترافات 8 متهمين: عرضنا على القاضي مبلغ مالي فوافق

الخميس، 23 نوفمبر 2017 05:30 م
في اتهام رئيس محكمة بتقاضي رشوة.. اعترافات 8 متهمين: عرضنا على القاضي مبلغ مالي فوافق
رشوة - أرشيفية
علاء رضوان

تواصل "صوت الأمة" نشر ما جاء بالتحقيقات في قضية اتهام رئيس محكمة بتلقي رشوة من عضوين برلمانيين سابقين لتخفيف عقبوة متهم محكوم عليه بالإعدام .

 

التحقيقات ورد بها اعترافات القاضى "ص. ن. غ"، رئيس محكمة بمحكمة جنايات الزقازيق، وعضو مجلس نواب سابق، بمدينة ومركز منيا القمح، وعضو مجلس نواب سابق بمحافظة المنوفية، وآخرين صادر ضدهم قراراَ بإحالتهم إلى محكمة الجنايات على خلفية تورّطهم في تلقي رشوة تُقدر بـ300  الف جنيه كدفعة أولى منها، مقابل تخفيف حكم إعدام متهم بالقتل، إلى السجن المؤبد .

 

اعترافات القاضى

وكشفت التحقيقات أن المتهم الأول " قاضي" اعترف بتدرجه في المناصب القضائية حتى درجة رئيس محكمة استئناف بمحكمة استئناف المنصورة وتولى رئاسة الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق واختصاصه في إطار ولايته بنظر قضايا الجنايات الواردة من قسم ثان الزقازيق ومركزي شرطة أبو حماد والابراهيمية منها اختصاصه بنظر القضية رقم 8824 لسنة 2013 جنايات أبو حماد والمقيدة قبل المتهم الثاني وشقيقه، وكذا اختصاصه بنظر القضية رقم 1427 لسنة 2013 جنايات أبو حماد والمقيدة قبل عبدالله سلامه رفيع وعيد سلامة رفيع وآخرين والمرتبطة بالقضية الأولى.

كما أقر باختصاصه بنظر القضية رقم 10953 لسنة 2013 منيا القمح قبل المتهم (ع . م . ع) وآخر، وأنها تداولت بالدائرة رئاسته اعتبارا من جلسة 7/10/2013 وحتى جلسة 12/7/2107، وأضاف القاضى: بتعرفه على المتهم السابع عضو مجلس الشعب سابقا في غضون عام 2007، وأنه بتاريخ 14/8/2017 هاتفه الأخير وألح في لقائه فالتقيا بتاريخ 15/8/2017 بمدخل مدينة منيا القمح محافظة الشرقية .

 

المتهم الثانى لـ"النيابة": القاضى كان معروف بين أوساط المحبوسين بتلقى رشاوى

فيما أقر المتهم الثاني( س . هـ . س ) بالتحقيقات بتقديمه مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق، وذلك بوساطة كل من المتهمين الخامس والسادس والسابع مقابل القضاء ببراءة والمدعو فريج هليل سويلم في القضية رقم 8824 لسنة 2013 جنايات أبو حماد والمتطورة بالدائرة برئاسته .

 

وقالت التحقيقات أن المتهم أبان تفصيلا بأنه على إثر اتهامه وشقيقه المدعو فريج هليل سويلم في الدعوة رقم 8821 لسنة 2013 جنايات أبو حماد المنظورة بالدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق رئاسة المتهم الأول وفي غضون شهر يوليو من عام 2017 التقى المتهم الخامس بمحبسه وأنهى إليه ما تردد على مسامعه ما بين أوساط المحبوسين بدأب المتهم الأول تقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل القضاء لصالحهم في القضية المنظورة بالدائرة رئاسته، وتعمده مد أمد التقاضي لها لحمل المتهمين المحبوسين على قبول اتفاق الرشوة، وذلك من خلال وسيطه المتهم السابع .

 

وأكد خلال التحقيقات أنه طلب منه أن يتواصل مع الأخير من خلال المتهم السادس سعيا لتقديم مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول للقضاء ببراءته وشقيقه المدعو فريج هليل في الدعوي رقم 8824 لسنة 2013 جنايات أبو حماد والمتداولة بالدائرة رئاسته، وهو ما لاقي قبولا لديه، ونفاذا لذلك تواصل المتهم الخامس مع المتهم السادس الذي رتب لقاء جمعهما والمتهم السابع وبذات اللقاء هاتفه المتهم الخامس بمحبسه لإتمام اتفاق الرشوة حيث اتفقوا على توسط المتهم السابع لدى المتهم الأول، وذلك بحكم صلته به في تقديم مبلغ 400  ألف جنيه على سبيل الرشوة الأخير، ووافق من خلالهم على قبول المتهم الأول المبلغ محل أنفاسهم ونفاذا لذلك الاتفاق قدم المتهم مبلغ 200 الف جنيه للمتهم الخامس وتولى الأخير تدبير مبلغ 100 الف جنيه بينما تولي كل من المتهمين الخامس والسادس تدبير مبلغ 100 الف جنيه أخرى مناصفة بينهما مدفأة ثانية ومبلغ الرشوة لتقديمها للمتهم الأول من خلال المتهم السابع

 المتهم الخامس لـ"النيابة": رشوة الـ300 ألف جنية كانت دفعة أولى فقط

 

فيما أقر المتهم الخامس بتوسطه والمتهمين السادس والسابع في تقديم المتهم الثاني مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق مقابل القضاء ببراءته والمدعو فريج هليل سويلم في الدعوي رقم 8824 لسنة 2013 جنايات أبو حماد والمنظورة بالدائرة رئاسته، وأبان تفصيلا لذلك بأنه تربطه علاقة صداقة بالمتهم الثاني وأنه على إثر إتهام الأخير وشقيقه في إحدى الدعاوى المنظورة بالدائرة الخامسة بمحكمة الزقازيق رئاسة المتهم الأول وفي غضون شهر يونيو من عام 2017 هاتفه المتهم الثاني من محبسه وأنهى إليه أن المتهم الأول ذائع الصيت بين أوساط المحبوسين بدابه على أخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل القضاء لصالحهم في القضية المنظورة بدائرته بوساطة المتهم السابع وطلب منه أن يتوسط في لقاء الأخير والتواصل معه من خلال المتهم السادس سعيا لتقديم مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول مقابل القضاء ببراءته وشقيقه المدعو فريج هليل في القضية المتداولة بالدائرة رئاسته .

 

وأضاف أن هذا الأمر لاقي لديه قبولا ونفاذا لذلك تواصل المتهم مع المتهم السادس الذي رتب لقاء جمعهما والمتهم السابع بحكم صلته بالمتهم الأول في تقديم مبلغ 400 الف جنيه الأخير على سبيل الرشوة على أن يتولى المتهمين الخامس والسادس استكمال باقي مبلغ الرشوة إذا ما طلب المتهم الأول بزيادة المبلغ ونفاذا لاتفاقهم وفي غضون شهر يوليو من عام 2017، و حضر المتهم لقاء جمعه بالمتهين السابع والسادس بمزرعة الأخير بمنطقة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية حيث سلم للمتهم السابع مبلغ 300 الف جنيه كمقدمة من إجمالي مبلغ الرشوة محل اتفاقهم لتسليمه للمتهم الأول .

اعترافات المتهم السادس

أقر المتهم السادس (ع . ف . إ) بالتحقيقات بتوسيع والمتهمين الخامس والسابع في تقديم المتهم الثاني مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق للقضاء ببراءته وشقيقه في الدعوي رقم 8824 لسنة 2013 جنايات أبو حماد والمتطورة بالدائرة رئاسته.

وأبان تفصيلا لذلك بأنه رئيس مجلس إدارة شركتي كومباك للصناعات الهندسية والاتحاد العربي العبوات والكائنتين بمنطقة الحزام الأخضر بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، وأنه في أعقاب شهر يناير من عام 2011 جمعته بالمتهم الثاني علاقة عمل حيث أسند آلية حراسة ممتلكاته بمنطقة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية وأنه على إثر اتهام الأخير وشقيقه بتهمة القتل العمد في الدعوي رقم 8824 لسنة 2013 جنايات أبو حماد المنظورة بالدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق رئاسة المتهم الأول وفي غضون شهر يوليو من عام 2017 هاتفه المتهم الثاني من محبسه وكلفه بترتيب لقاء بين كل من المتهمين الخامس والسابع للاتفاق على تقديم مبلغ رشوة للمتهم الأول مقابل القضاء ببراءة وشقيقه في الدعوي المنظورة بالدائرة رئاسته وهو ما لاقي قبولا لديه .

ونفاذا لذلك تواصل معهما والأقوال بتاريخ 10/7/2016 بمزرعة المتهم السابع بقرية شبر العنب التابعة لمركز المنيا القمح بمحافظة الشرقية وأنهى إليهما المتهم الخامس ان المتهم الأول ذائع الصيت بين أوساط المحبوسين بدابه على قبول واخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل القضاء لصالحهم في القضايا المنظورة بدائرته الأمر الذي أكده المتهم السابع بحكم صلته به فاتفقوا على تقديم مبالغ 400* ألف جنيه للمتهم الأول على سبيل الرشوة بوساطة المتهم السابع مقابل ألف جنيه للمتهم للأول على سبيل الرشوة بوساطة المتهم السابع مقابل القضاء ببراءة المتهم الثاني وشقيقه في القضية المنظورة بالدائرة رئاسته.

التحقيقات تكشف: القاضى طلب 400 ألف جنيه أخرى

وأضاف أنه في أعقاب ذلك اللقاء هاتفه المتهم السابع وأنهى إليه طلب المتهم الأول لمبلغ 400 الف جنيه على سبيل الرشوة مقابل قضائه ببراءة المتهم الثاني وشقيقه في القضية انفة البيان بتواصل أي المتهم مع المتهم الخامس وطلب منه تدبير مبلغ الرشوة وبتاريخ 20/7/2017 التقط والمتهمين الخامس والسابع بمزرعته الكائنة لمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية حيث دبر المتهم الخامس مبلغ 300 الف جنيه تسلمه المتهم السابع للمتهم الأول كدفعة أولى من اتفاق الرشوة

وفي غضون شهر أغسطس من عام 2017 هاتفه المتهم السابع وألح عليه في طلب باقي مبلغ الرشوة محل أنفاسهم بواقع 100 ألف جنيه لتسليمه للمتهم الأول قبل تاريخ الجلسة المحددة للنطق بالحكم ونفاذا لذلك تمكن المتهم الخامس بتاريخ 5/8/2107 من تدبير مبلغ 50 الف جنيه سلمهم للشاهد الرابع خفير مزرعته الذي تسلم المبلغ من الأخير وسلمه إياه بينما تولي هو أي المتهم تدبير مبلغ 50 الف جنيه لاستكمال الدفعة الثانية من مبلغ الرشوة محل أتفاقهم بواقع 100 الف جنيه وأنهى بضبطه والمتهم السابع بتاريخ 15/8/2017 عقب تسلم الأخير المبلغ أنف البيان لتسليمه للمتهم الأول

 

أقر المتهم السابع( ن .أ م . ج ) بتوسطه والمتهمين السادس والخامس في تقديم مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق مقابل القضاء ببراءة كل من المتهم الثاني وشقيقه، وتوسيع في تقديم رشوة للمتهم ذاته مقابل القضاء بعقوبة مخففة قبل المدعو عمري مرسى عمري وذلك في قضيتين وذلك في قضيتين منظورتين بالدائرة رئاسته .

حفيد الفنان عبدالله غيث وعلاقته بالقاضى

وأبان تفصيلا لذلك بتعرفه على المتهم الأول في غضون عام 1999 وعلمه بسوء سمعته ودأبه على تقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة الرشوة من المتقاضين في القضايا المنظورة بالدوائر محل عمله، وأضاف: أنه وعلى إثر صلة تربطه بالمتهم السابع( أ .ر. أ . غ ) عمدة إحدى القرى لنطاق مركز منيا القمح هاتفه الأخير، وطلب منه التوسط لدى المتهم الأول للقضاء بعقوبة مخففة قبل المدعو عمري مرسى عمري المتهم في إحدى القضايا المنظورة بالدائرة رئاسته كمطلب أهلية الأخير

 

وأضاف أنه في غضون شهر يوليو عام 2017 التقى المتهمين الخامس والسادس ووقف منهما على إصدار المتهم الأول رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق قرارا بحبس المتهم الثاني احتياطيا على ذمة إحدى القضاياا المتداولة بالدائرة محل عمله وخلال اللقاء تواصلوا مع المتهم الثاني بمحبسه وطلب منه الأخير التوسط في عرض مبلغ 300 الف جنيه على سبيل الرشوة على المتهم الأول مقابل القضاء ببراءة وشقيقه في القضية انفو البيان وفوضه إي المتهم الأول في تحديد بملف الرشوة المعروض إذا ما طلب المتهم الأول زيادة المبلغ

وأوضح أنه جمعه لقاء بالمتهمين الخامس والسادس بمزرعة الأخير بمدينة العاشر من رمضان حيث سلمه الأول مبلغ 300 الف جنيه كدفعة أولى لتسليمه للمتهم الأول فهاتف المتهم الأول والتقى به في مسكنه بعزبة غلاب التابعة لمركز طره بمحافظة القليوبية، حيث طلب الأخير مبلغ 500 الف جنيه على سبيل الرشوة مقابل القضاء ببراءتهم في القضية المنظورة بالدائرة رئاسته فقدم له مبلغ 300 الف جنيه كمقدمة رضوى ووعده بسعى المتهم الثاني لاستكمال باقي مبلغ الرشوة محل طلبه كما طلب المتهم الأول في ذلك اللقاء مبلغ 100 الف جنيه على سبيل الرشوة مقابل القضاء بعقوبة مخففة قبل المدعو عمري مرسى عمري في القضية المنظورة بالدائرة رئاسته

و أنه بتاريخ 15/8/2017 جمعه لقاء آخر بالمتهم الأول بمدخل مدينة منيا القمح محافظة الشرقية اتفقا خلاله على تحديد مساء اليوم التالي الموافق 16/8/2017 لتسليم باقي مبلغ الرشوة المقدم.من المتهم الثاني وكذا مبلغ الرشوة المقدم.من اهلية عمري سعيد عمري وعلى إثر ذلك تواصل مع المتهم السادس واتفق معه على تقديم مبلغ 400 الف جنيه للمتهم الأول كاجمالي قيمة مبلغ الرشوة ونفاذا لذلك تسلم أي المتهم في مساء ذلك اليوم الدفعة الثانية منه وقدرها 100 الف جنيه من المتهم السادس بتسليمها إلى المتهم الأول إلا أنه تم ضبطها والمبلغ قبيل تسليمه

 

أقر المتهم الثامن( ع . س ف ) بالتحقيقات بتوسطه في تقديم المتهم الرابع مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول بصفته رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق  مقابل القضاء بعقوبة مخففة قبل كل من عبدالله سلامة رفيع، وعيد سلامة رفيع المتهمين في القضية رقم 1427 لسنة 2103 جنايات أبو حماد والمتطورة بالدائرة رئاسته

 

وأبان تفصيلا أنه تعرف على المتهم الأول بمناسبة عمله كعضو يمين لإحدى دوائر الجنايات بمحكمة استئناف المنصورة وامتدت علاقتهما بعد تحرك المتهم الأول وتربية رئاسة الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الزقازيق ووقف من خلال علاقتهما على دابه قبول مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل إصدار أحكام لصالح المتهمين في القضايا المعروضة بالدوائر محل عمله وأنه في غضون شهر أغسطس من عام 2017 تواصل مع المتهم الرابع والتقاه بمكتبه الكائن بجوار دار سينما مصر بمدينة السويس حيث طلب منه الأخير التوسط في تقديم.مبالغ مالية على سبيل الرشوة للمتهم الأول مقابل القضاء لصالح المدعو عبدالله سلامه رفيع المتهم في إحدى القضايا المنظورة بالدائرة الخامسة بمحكمة الجنايات بالزقازيق والمقرر نظرها في 16/8/2017 هو ما لاقي قبولا لديه ونفاذا لذلك تسلم من المتهم الرابع صورة من القضية موضوع الرشوة وتوجه للقاء المتهم الرابع لتقديم مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل القضاء لصالح عبدالله سلامه رفيع في القضية انفة البيان وسلمه بدوره صورة القضية فطالع أوراقها وطلب 100 الف جنيه على سبيل الرشوة مقابل القضاء لصالح المدعو عبدالله سلامه رفيع يتواصل أي المتهم مع المتهم الرابع وأنهى إليه طلب المتهم الأول فوافق الأخير على المبلغ محل طلبه

وأنهى اعترافاته أنه بتاريخ 15/8/2107 هاتفه المتهم الرابع وطلب منه إبلاغ المتهم الأول بالقضاء لصالح المدعو عيد سلامة.رفيع المحبوس احتياطيا على ذمة القضية نحلرالرشوة بدلا من المدعو عبدالله سلامة رفيع الهارب فأرسل أي المتهم رسالة إلى المتهم الأول عب. هاتفيهما بذات المضمون وعلم بالقاء القبض عليه صباح اليوم التالي .

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق