سألنا الناس عن اليوم العالمي لمنع العنف ضد المرأة: "لو فكرت أضربها مش هدخلني البيت"

السبت، 25 نوفمبر 2017 05:59 م
سألنا الناس عن اليوم العالمي لمنع العنف ضد المرأة: "لو فكرت أضربها مش هدخلني البيت"
مواطنون في اليوم العالمي لمنع العنف ضد المرأة
هاجر السبيري - خلود رفعت - رحمة خليفة

تمثل نصف المجتمع وتقلدت أرفع المنصاب في الدولة، وأصبحت محافظ ونائب تحت قبة البرلمان، إلى جانب دورها الأساسي في رعاية أبنائها وإدارة شئون منزلها وزوجها.
 
إنها المرأة التي تقوم بجميع مهامها على أكمل وجه، وهو ما يتطلب منا جميعا إعطائها حقها في الاحترام والتقدير لا تحريض على العنف.
 
استطلعت "صوت الأمة"  رأي المواطنين في الشارع عن كيفية تقليل أو منع العنف ضد المرأة، وتقديم اقتراحات تحميها من ممارسة التحريض ضدها، وجاءت الردود على النحو التالي:
 
"مفيش وعي" بهذه الكلمات عبر أحمد، أحد المواطنين، عن  معارضته للعنف ضد المرأة، مضيفا أنه يجب تقدير واحترام المرأة نظرا لما تقوم به من واجبات وهو ما يجعل الرجل يستعين بها في مختلف الأمور الحياتية .
 
بينما قال شخص آخر، إنه قام بضرب زوجته مرة واحدة، لكنه بعد فترة قصيرة عبر عن ندمه، موضحا أن الأمور يجب تتم بالنقاش لا بالضرب، حيث أن أسلوب الضرب غير حضاري.
 
"مش هدخلني البيت" كلمات أجاب بها محمود، عندما تم سؤاله عن إمكانية ضربه لزوجته، معبرا عن أنه لا يستطيع القيام بذلك نظرا لما تتمتع به من مكانة كبيرة في حياته.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا