مين الراجل اللي ورا تغريدات "ترامب"؟

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 03:01 م
مين الراجل اللي ورا تغريدات "ترامب"؟
محمود علي

أثارت سلسلة من التغريدات على موقع التدوينات القصيرة تويتر من جانب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن التحقيق فى صلات بين حملته الانتخابية عام 2016 وروسيا، قلق أعضاء بالكونجرس الأمريكى من الديمقراطيين والجمهوريين أمس الأحد، ما استدعى الكاتب الحقيقي لهذه التغريدات إلى الخروج والاعتذار عن الخطأ الذي ارتكبه.

وقال السناتور الجمهورى لينزى جراهام إن ترامب ربما يدخل منطقة الخطر بتعليقه على التحقيق، مؤكدًا فى برنامج (فيس ذا نيشن) الذى تبثه قناة (سى. بى. إس) التلفزيونية "أود أن أقول للرئيس: هناك تحقيق جنائي.. وتعرضك في التغريدات والتعليقات على تحقيقات جنائية جارية للخطر".

وكان ترامب غرد صباح أمس الأحد على تويتر أنه لم يطلب من مدير مكتب التحقيقات الاتحادى السابق جيمس كومى وقف التحقيق المتعلق بمايكل فلين مستشار الرئيس السابق للأمن القومى وهو تصريح يتناقض مع رواية كومى نفسه، كما غرد السبت أيضا وقال "اضطررت لإقالة الجنرال فلين لأنه كذب على نائب الرئيس (مايك بنس) ومكتب التحقيقات الاتحادى"، إلا أن هاتين التغريدتين اثاروا الجدل حول وقتهم.

خبراء قانونيون وبعض من أعضاء الكونجرس من الديمقراطيين علقوا على هذه التغريدت مؤكدين: "إنه إذا كان ترامب قد علم أن فلين كذب على مكتب التحقيقات الاتحادى ثم ضغط على كومى كى لا يحقق معه فسيعزز ذلك اتهامه بإعاقة العدالة"، لكن خرج جون داود محامى ترامب لعلن صراحة لرويترز أنه هو من قام بصياغة التغريدة السبت الماضى و"أخطأ" فى كتابتها.

وقال جون داود: "كان يجب على أن أضع عبارة الكذب على مكتب التحقيقات الاتحادى فى سطر منفصل وأشير إلى إقراره "بالكذب"... بدلا من ذلك وضعته فى نفس السطر وهو ما أثار انتباه وقلق اعضاء الكونجرس"، موضحًا أن المرة الأولى التى علم فيها ترامب بكذب فلين على مكتب التحقيقات الاتحادى كانت عندما تم توجيه الاتهام له.

وأشار داود في مقابلته مع رويترز إلى أن هذه كانت أول وآخر مرة يصيغ فيها تغريدة للرئيس مضيفا "أتحمل المسؤولية... أنا آسف لأنى ضللت الناس".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م