إهمال الأم لطفلها في سنواته الأولى يؤثر على حالته النفسية في مراحل عمره المختلفة

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 10:00 ص
إهمال الأم لطفلها في سنواته الأولى يؤثر على حالته النفسية في مراحل عمره المختلفة
أطفال - أرشيفية
لميس محمد

أظهرت دراسة جديدة أجرتها جامعة كولومبيا ببريطانيا ونشرها  موقع " iflscience" التأثير الإيجابي لمعانقة الأم لطفلها طوال الوقت وخاصة في الأسابيع الأولي من الولادة.

 وأجرت الدراسة على التغيرات الجينية في خمسة مجالات من الحمض النووي، بما في ذلك المناطق المتصلة بالجهاز المناعي والتمثيل الغذائي، كما أشارت الدراسة  إلى أن الرضع الذين عانوا من عدم اهتمام الأم لديهم أحساس غير مكتملة عن أساسيات الحياة  ويعانون من الاضطرابات النفسية في مراحل عمرهم المختلفة

قامت الدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة التنمية والطب النفسي، بالإطلاع علي أهالى حوالى 94 طفلا لمتابعة سلوك أطفالهم، خاصة فى عادات اللمس والعناية بهم في الأسابيع الخمس الأولى من الرعاية بعد الولادة، وبعد أربع أو خمس سنوات، وقاموا بأخذ عينات من الحمض النووي لهؤلاء الأطفال أنفسهم للكشف عليهم.

وفقا لنتائجها كانت هناك اختلافات ثابتة في خمسة مواقع للحمض النووي المحدد بين الأطفال الذين عانوا من مستوى عال من الاتصال على عكس أولئك الذين لم يفعلوا.

وقالت سارة مور، دكتورة متخصصة في علم الجينات: "أننا نخطط لمتابعة إذا كان "عدم النضوج البيولوجي" الذي شاهدناه في هؤلاء الأطفال يحمل آثارا واسعة على صحتهم، ونموهم النفسي، وفى حالة تأكيد المزيد من الابحاث هذه النتيجة الاولية فأنها بالتالى ستؤكد أهمية الاتصال الجسدي خصوصا للرضع الذين  حتى لا يعانوا من الاضطرابات النفسية في أي مرحلة من مراحل حياتهم

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق