القدس عربية.. النائبة شادية خضير: من لا يملك أعطي لمن لا يستحق

الخميس، 07 ديسمبر 2017 03:09 م
القدس عربية.. النائبة شادية خضير: من لا يملك أعطي لمن لا يستحق
النائبة شادية خضير
كتب مصطفى النجار

قالت شادية خضير، عضو مجلس النواب، إنه من المفترض أن تتكاتف كل الدول العربية لإعادة الشرعية للشعب الفلسطيني في اتخاذ القدس الشرقية عاصمة له، مؤكدة أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس للاعتراض بأن القدس عاصمة لإسرائيل هو أمر مخالف للشرعية الدولية وكل الأعراف والمعاهدات.

وأكدت النائبة شادية خضير، في تصريحات للصحفيين البرلمانيين، على أن الفلسطينيين أصحاب الأرض وإسرائيل محتلة للقدس ولأراضى الشعب الفلسطيني، وقرار الرئيس الأمريكي ينطبق عليه الحكمة القائلة "من لا يملك أعطي لمن لا يستحق".

وشددت شادية خضير على أن مصر والشعب العربى بأكمله متمسك بعروبة القدس وبديننا الإسلامي وبالمسجد الأقصى أول القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، لافتة إلى أن القدس لا تخص الدين الإسلامي فقط ولا اليهودى بل أيضًا تخص الدين المسيحي لأن بها كنيسة القيامة كما أن سيدنا عيسي على السلام عاش فيها.

وناشدة النائبة البرلمانية، كل البرلمانات العربية بضرورة التوحد وإصدار قرار لمساندة الأشقاء الفلسطينيين، وأتمنى أن يصل صوت الشعوب العربية لكل برلمانات العالم، موضحة أن القدس الشرقية طول عمرها عاصمة للفلسطينيين، وقرار الكونجرس الذي تحدث عنه ترامب في خطابه كان الهدف منه الجلوس على طاولة المفاوضات وليس تحويلها لعاصمة لإسرائيل.

كانت النائبة شادية خضير، كانت قد هتفت داخل المؤتمر الصحفى للجنة الشئون العربية بملجس النواب صباح اليوم، لإعلان موقف البرلمان من القرار الأمريكى، قائلة: "القدس عربية.. القدس عربية.. القدس عاصمة فلسطين ولن نتخلي عن القضية كشعب أبدًا".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق