بعد فشل 3 محاولات للحوار..

بعد فشل 3 محاولات للحوار.. فنزويلا: الإفراج عن المجموعة الأولى من المعارضين

الأحد، 24 ديسمبر 2017 02:02 م
بعد فشل 3 محاولات للحوار.. فنزويلا: الإفراج عن المجموعة الأولى من المعارضين
رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو

أفرجت السلطات فى فنزويلا عن المجموعة الأولى من المعارضين للرئيس "نيكولاس مادورو" وذلك فى إطار مبادرة تهدئة بمناسبة عيد الميلاد ، وأيضا بناء على توصية أصدرتها لجنة تابعة للجمعية التأسيسية وطلبت فيها الإفراج عن أكثر من ثمانين معارضا.
 
كما اورد راديو "أوروبا 1" اليوم الأحد، أن رئيسة الجمعية التأسيسية "ديلسى رودريجيز" أعلنت عن هذا الإجراء قبل أن تستقبل عددا من هؤلاء السجناء - بعضهم معتقلون منذ عام 2014 - وذلك بعد خضوعهم لفحوص طبية ليمضوا عيد الميلاد مع اسرهم، كما أكدت أن هذه الاحتفالات تشكل مناسبة للمصالحة.
 
وأضاف الراديو أن بين السجناء المطلق سراحهم "ألفريدو راموس" رئيس بلدية "إيريبارين" الذى اعتقل فى نهاية شهر يوليو الماضى وحكم عليه بالسجن 15 شهرا ونحو 12 من عناصر شرطة بلدية "شاكاو" معقل المعارضة فى العاصمة "كراكاس".
 
وأوضح الراديو، أن مصير المعارضين المسجونين شكل أحد محاور المفاوضات التى تستضيفها جمهورية الدومينيكان بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة ممثلة بائتلاف طاولة الوحدة الديمقراطية والرامية لاخراج البلاد من ازمتها السياسية والاقتصادية الحادة. ومن المقرر أن تعقد جولة ثالثة من المفاوضات بين الطرفين يومى 11 و12 يناير المقبل.
 
وكانت المعارضة الفنزويلية قد طلبت من "مادورو" ، فى وقت سابق من هذا الاسبوع ، الإفراج عن السجناء السياسيين الذى بيلغ عددهم 268، وفقا لمنظمات غير حكومية وذلك قبل عيد الميلاد فى مبادرة حسن نية.
 
يذكر أن المفاوضات بين السلطة والمعارضة تجرى بعد فشل ثلاث محاولات للحوار منذ عام 2014، فى بلد انهار اقتصاده نتيجة هبوط أسعار النفط ويمسك فيه التشافيون (نسبة إلى الرئيس الراحل "هوجو تشافيز" الذى خلفه "مادورو" عام 2013) بالسلطات بشكل شبه كامل. 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق